البرهان في الفشقة بعد تجدد الاشتباكات السودانية الإثيوبية... تفاصيل

البرهان في الفشقة بعد تجدد الاشتباكات السودانية الإثيوبية... تفاصيل

مشاهدة

29/11/2021

وصل قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان إلى منطقة الفشقة، وذلك بعد مقتل (23) ضابطاً وجندياً، في الهجوم الأخير لميليشيا إثيوبية على الفشقة شرقي البلاد.

وتجددت الاشتباكات بين القوات الإثيوبية والسودانية في منطقة الفشقة المتنازع عليها بين الطرفين، وسبق أن استعادت السودان السيطرة على أجزاء واسعة من أراضي الفشقة تُقدّر بأكثر من 90 بالمائة منها العام الماضي، خلال انشغال الحكومة الإثيوبية بقمع تمرّد التيغراي.

الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة: تعرّضت قواتنا التي تعمل في تأمين الحصاد بالفشقة الصغرى في منطقة بركة نورين لاعتداء

وقال مكتب الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة: تعرّضت قواتنا التي تعمل في تأمين الحصاد بالفشقة الصغرى في منطقة بركة نورين لاعتداء وهجوم من مجموعات للجيش والميليشيات الإثيوبية، استهدفت ترويع المزارعين وإفشال موسم الحصاد والتوغل داخل أراضينا، وقد تصدت قواتنا للهجوم بكل بسالة، وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، واحتسبت القوات المسلحة عدداً من الشهداء، وستظلّ تحمي الوطن، وتدافع عن أراضيه، بحسب ما أورده مرصد مينا.

يشار إلى أنّ الجيش السوداني أعلن السبت أنّ الجيش الإثيوبي وميليشيات موالية له هاجموا منطقة الفشقة الحدودية، وهي منطقة زراعية متنازع عليها بين البلدين.

وتنقسم أراضي التنازع الحدودية بين السودان وإثيوبيا إلى (3) مناطق؛ وهي: الفشقة الصغرى، والفشقة الكبرى، والمناطق الجنوبية، وتبلغ مساحتها نحو مليوني فدان، وتقع بين (3) أنهر؛ هي: ستيت، وعطبرة، وباسلام؛ ممّا يجعلها خصبة لدرجة كبيرة، وتمتد الفشقة لمسافة (168) كيلو متراً مع الحدود الإثيوبية، من مجمل المسافة الحدودية لولاية القضارف مع إثيوبيا، البالغة حوالي (265) كيلو متراً.

الصفحة الرئيسية