البنتاغون يعلّق على القصف الإيراني..

البنتاغون يعلّق على القصف الإيراني..

مشاهدة

08/01/2020

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"؛ أنّ إيران أطلقت فجر االيوم "أكثر من 12 صاروخاً" على قاعدتَي عين الأسد وإربيل اللتين تستخدمهما القوات الأمريكية في العراق، مشيراً إلى أنّه بصدد تقييم الأضرار ودرس "سبل الردّ" على هذه الضربة، التي قالت طهران إنّها شنّتها انتقاماً لمقتل الجنرال قاسم سليماني بغارة أمريكية في بغداد، الأسبوع الماضي.

وقال مساعد وزير الدفاع الأمريكي للشؤون العامة، جوناثان هوفمان، في بيان: "أطلقت إيران، مساء الثلاثاء، أكثر من 12 صاروخاً بالستياً على القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق"، وفق ما أوردت وكالات إعلامية.

وتابع البيان: "من الواضح أنّ هذه الصواريخ أطلقت من إيران، واستهدفت، على الأقل، قاعدتين عسكريتين عراقيتين تستخدمهما القوات الأمريكية وقوات التحالف في عين الأسد وإربيل".

البنتاغون: إيران أطلقت أكثر من 12 صاروخاً على قاعدتَي عين الأسد وإربيل الأمريكيتَين في العراق

وأضاف: "هاتان القاعدتان كانتا في حالة تأهب قصوى؛ نظراً لوجود مؤشّرات تفيد بأنّ النظام الإيراني يخطّط لمهاجمة قواتنا ومصالحنا في المنطقة"، مؤكداً أنّ "الولايات المتحدة ستتّخذ كلّ التدابير اللازمة لحماية الأفراد الأمريكيين، وشركائها وحلفائها في المنطقة والدفاع عنهم".

ويأتي الهجوم الصاروخي الإيراني رداً على ضربة أمريكية بطائرة مسيّرة، قتل فيها قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد العراقي، أبو مهدي المهندس، في بغداد يوم الجمعة الماضي.

من جانبه، صرّح الحرس الثوري الإيراني في بيان بأنّه "أطلق عشرات الصواريخ أرض-أرض على قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار"، محذّراً واشنطن من أنّ "أيّ عمل شرير أو اعتداء او تحرّك آخر سيواجه ردّاً أكثر إيلاماً وقسوة".

وهدّد الحرس الثوري الإيراني بضرب "إسرائيل" و"حكومات حليفة" للولايات المتحدة في المنطقة، وقال الحرس، وهو الجيش العقائدي للنظام الإيراني، في بيان: "ننصح الشعب الأمريكي بسحب القوات الأمريكية من المنطقة، منعاً لوقوع المزيد من الخسائر ولعدم السماح بتهديد حياة المزيد من العسكريين الأمريكيين بسبب الكراهية المتزايدة للنظام".

هذا وقد كشف مسؤول عسكري أمريكي؛ أن الجيش كان لديه تحذير مبكر بما يكفي من الهجوم الصاروخي الذي شنّته إيران على القواعد العسكرية التي تضمّ قوات أمريكية في العراق.

وقال المصدر، وفق ما نقلت "سي إن إن": "التحذير كان مبكراً بما يكفي لتشغيل صافرات الإنذار وابتعاد العناصر عن طريق الأذى والنزول إلى الغرف المحصنة تحت الأرض".

من جانبه، عقد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عقب الهجوم، اجتماعاً بكبار مسؤولي الأمن القومي الأمريكي، وبينهم: وزير الدفاع مارك إسبر، والخارجية مايك بومبيو، ونائب الرئيس مايك بنس، ومن المتوقع أن يوجه ترامب كلمة للأمريكيين صباح اليوم بتوقيت واشنطن.

وقال ترامب، في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "كلّ شيء على ما يرام، أطلقت صواريخ من إيران على قاعدتَين عسكريتين في العراق"، مضيفاً: "يجري تقييم الأضرار والضحايا، كلّ شيء جيد حتى الآن، لدينا الجيش الأقوى والأكثر جهوزية في العالم بفارق شاسع".

الحرس الثوري الإيراني يحذّر واشنطن من أنّ "أيّ عمل شرير أو اعتداء او تحرّك آخر سيواجه ردّاً أكثر ايلاماً"

بدوره، وصف المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، الهجمات الصاروخية، بالناجحة، مؤكداً؛ أنّ "على الأمريكيين مغادرة منطقة الخليج"، على حدّ تعبيره.
 

وأضاف خامنئي في كلمته في مدينة قم الإيرانية، اليوم: "شعوب المنطقة ترفض التواجد الأمريكي"، واصفاً الوجود الأمريكي بأنّه "مصدر الفساد"، وأوضح أنّ الردّ الإيراني على مقتل قاسم سليماني لن يكون عسكرياً فقط.
 

ورأى المرشد الأعلى في إيران؛ أن الهجمات الصاروخية التي استهدفت قاعدتي عين الأسد وأربيل "صفعة على وجه الولايات المتحدة"، وأنّ "وفاة قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، بثت روحاً جديدة لدى الشعب الإيراني والثورة الإسلامية، من خلال مشاركة الحشود الضخمة في مراسم تشييع سليماني"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إيرنا".

هذا وقد جاء في التعليق الأول للرئيس الإيراني، حسن روحاني، على القصف

الصاروخي الذي استهدف قواعد أمريكية: "الولايات المتحدة الأمريكية قطعت يد قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، ونحن سنقطع أرجلها من هذه المنطقة"، وفق ما نقل التلفزيون الإيراني.

 

الصفحة الرئيسية