التحالف العربي يعلن وقف إطلاق النار في اليمن.. كيف سيكون رد الحوثيين؟

التحالف العربي يعلن وقف إطلاق النار في اليمن.. كيف سيكون رد الحوثيين؟

مشاهدة

09/04/2020

قرّر "التحالف العربي" بقيادة السعودية في اليمن وقف إطلاق النار من جانب واحد اعتباراً من اليوم ولمدة أسبوعين وذلك للمساعدة في منع انتشار فيروس كورونا المستجد في اليمن الذي يشهد أكبر أزمة إنسانية في العالم.

التحالف العربي يعلن وقف إطلاق لمدة أسبوعين لمحاربة فيروس كورونا المستجد

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أمس "نعلن وقف إطلاق نار بدءاً من اليوم الخميس ولمدة أسبوعين. نتوقع أن يوافق (المتمردون) الحوثيون. نحن نعد الأرضية لمحاربة فيروس كورونا المستجد في اليمن"، حيث لم تسجّل أي إصابة بعد، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وشدد على أنّ وقف إطلاق النار الذي سيبدأ عند الساعة 09:00 بتوقيت غرينيتش "قد يتم تمديده في حال رد الحوثيون بطريقة إيجابية"، مشدّداً في الوقت ذاته على أنّ التحالف "يمتلك حق الدفاع عن نفسه إذا تعرض لاعتداء" خلال فترة وقف إطلاق النار.

قال المالكي إنّ وقف إطلاق النار يهدف "لتهيئة الظروف الملائمة لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين وفريق عسكري من التحالف تحت إشراف المبعوث الأممي".

وأضاف أنّ الاجتماع في حال انعقاده سيبحث "مقترحات غريفيث بشأن خطوات وآليات تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل دائم في اليمن وخطوات بناء الثقة الإنسانية والاقتصادية واستئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية للوصول إلى مشاورات بين الأشقاء اليمنيين للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن".

وتابع أنّ قيادة التحالف "تجد الفرصة مهيأة لتضافر كافة الجهود للتوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار في اليمن وإلى حل سياسي شامل وعادل يتفق عليه اليمنيون".

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث أعلن قبل أسبوع عن إجراء محادثات منفصلة مع أطراف النزاع للتوصل إلى هدنة والتركيز على مكافحة فيروس كورونا.

الجبير: الرياض خصصت لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام ٢٠٢٠ مبلغ ٥٠٠ مليون

بدوره، أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، اليوم، أمل بلاده في أن يساعد وقف إطلاق النار باليمن في تسهيل عقد اجتماع بين أطراف الأزمة للعمل على المقترح الأممي بالتوصل إلى وقف شامل ومستدام لإطلاق النار.

وأشار الجبير في تغريدة أخرى إلى دعم السعودية الذي تقدمه لليمن منذ عقود، والذي عززته الرياض منذ بدء الأزمة اليمنية على الأصعدة الاقتصادية والإنسانية لإنهاء معاناة المدنيين.

وبين أنّ الرياض "خصصت لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة لعام ٢٠٢٠ مبلغ ٥٠٠ مليون دولار، منها 25 مليون دولار، لمواجهة مخاطر فيروس كورونا".

بالمقابل دان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أمس، تصعيد ميليشيا الحوثي لإجرامها في البلاد بتحديها قرار وقف إطلاق النار المعلن من قبل التحالف العربي.

وقال الإرياني، في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، إن "التصعيد يؤكد عدم جدية ميليشيا الحوثي في السلام وإنها مجرد أداة بيد ‫إيران".

ميليشيا الحوثي ترد على دعوات التحالف باستهداف الأحياء السكنية في ‫مأرب وقصف الحديدة

وتابع أنّ "ميليشيا الحوثي ترد على دعوات الحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية والمبعوث الدولي لليمن لوقف إطلاق النار بإطلاق صاروخ استهدف الأحياء السكنية في ‫مأرب، وقصف الحديدة، وتدفع بعناصرها في محاولة يائسة لاستعادة السيطرة على معسكر اللبنات في الجوف".

وحمّل الإرياني المبعوث الدولي لليمن مارتن غريفيث المسؤولية الكاملة عن تصعيد ميليشيا الحوثي في مختلف جبهات القتال واستمرار جرائمها بحق اليمنيين في مختلف المحافظات.

ودعا لمواقف دولية أكثر صرامة لحماية المدنيين ووقف استهداف الأحياء السكنية والأعيان المدنية "باعتبارها جرائم حرب".

ويشهد اليمن نزاعاً مسلّحاً على السلطة منذ 2014 حين سيطر المتمردون الحوثيون على صنعاء وانطلقوا نحو مناطق أخرى، قبل أن تتدخل السعودية على رأس التحالف في اذار (مارس) 2015 دعماً للشرعية ولوقف تقدم الحوثيين المدعومين من إيران.

الصفحة الرئيسية