التحالف يدمّر مواقع جديدة للحوثيين في الحديدة..

التحالف يدمّر مواقع جديدة للحوثيين في الحديدة..

مشاهدة

08/03/2020

استهدف التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، فجر اليوم، أهدافاً لميليشيات الحوثي الإرهابية في مديرية الصليف الواقعة في محافظة الحديدة غرب البلاد.

ودمر التحالف مواقع "لتجميع وتفخيخ وإطلاق الزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك الألغام البحرية، حيث يتم استخدام هذه المواقع للإعداد لتنفيذ الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية والتي تهدد خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر"، وفق ما نقل التلفزيون السعودي.

التحالف أعلن أنّه دمّر مواقع لتجميع وتفخيخ وإطلاق الزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد وكذلك الألغام البحرية

وصرّح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، تركي المالكي؛ بأنّ "قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت، فجر اليوم، عملية استهداف نوعية في مديرية الصليف ضد أهداف عسكرية مشروعة تتبع للميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تهدد الأمن الإقليمي والدولي".

وأضاف: "عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وتم اتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين ومواقع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية غير الحكومية والتي تبعد مسافة 2.1 كلم من المواقع المستهدفة".

وأضاف المالكي: "المليشيات الحوثية الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكاناً لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائياً، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني وانتهاك نصوص اتفاق استوكهولم لوقف إطلاق النار بالحديدة".

وتأتي العملية النوعية للتحالف إثر التصعيد الذي تقوم به الميليشيات الحوثية على أكثر من جبهة، على الرغم من دعوات المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، إلى التهدئة في البلاد والعودة إلى استئناف العملية السياسية.

المبعوث الأممي يدعو إلى التهدئة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي واستئناف العملية السياسية

 وأمس، وصل غريفيث إلى محافظة مأرب قادماً من العاصمة السعودية، الرياض، التي عقد فيها، الأول من أمس، لقاء مع رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، تناولت تطورات الوضع في البلاد وأهمية وقف التصعيد العسكري.

ودعا المبعوث الأممي إلى التهدئة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي واستئناف العملية السياسية في البلاد، قائلاً للصحفيين في مكتب محافظ مأرب سلطان العرادة: "يمرّ اليمن بمنعطف خطير، فإما تصمت البنادق ويتم استئناف العملية السياسية، وإما ينزلق البلد مرة أخرى نحو نزاع ومعاناة واسعَي النطاق كما نشهد اليوم في مأرب".

 

الصفحة الرئيسية