التصوف وعلاج ظاهرة العنف الديني

4468
عدد القراءات

2018-01-10

تسود مجتمعاتنا اليوم، ظاهرة العنف الديني الإسلاموي، التي ترتكز على ترسانةٍ فقهيةٍ تراثيةٍ للدين، تريد من خلالها السيطرة على الفضاء العام للدولة؛ لذلك تلجأ إلى أساليب العنف المادي، القائم على القتل واستباحة الدماء، والعنف المعنوي المتمثل في التكفير والإقصاء، وربّما لا يكون الخطاب الحركي الإسلاموي، بكافة طبعاته وتجلياته، الوحيد الذي ينتهج أسلوب العنف المعنوي؛ بل تشاركه في ذلك أطراف من المؤسسة الدينية الرسمية، التي ترعى شؤون الدين والتدين وتنطق باسمه! ويبدو أنّ سبب هذا يعود إلى أنّ كلا الطرفين، ينهل من نفس المعين؛ أي أنّهما يستندان إلى المرجعية نفسها، ويستخدمان ترسانة فقهية تراثية واحدة.                  

وعلى ضوء ذلك، كيف لمجتمعاتنا أن تنجو من دوامة رعاة المقدس من كلا الطرفين؛ الإسلامويين والرسميين، أو شبه الرسميين؟ لم يبقَ أمام المسلم العادي الذي يكاد يضيع بين مطرقة وسندان الطرفين، إلّا أن يتوجه إلى نمط آخر من التدين، هو التصوف: الذي يقوم على محبة الله والناس، والإحسان إلى خلق الله، والتسامح تجاه النفس والآخر والكون. وخيار التصوف هذا يمكنه أن يسهم، مع عوامل أخرى، في التخلص من نمط التدين العنيف، بشقّيه؛ المادي والمعنوي، السائد في مجتمعاتنا.                

فالاستناد إلى أفكار وتعاليم شيوخ التصوف الكبار، الذين تعاطوا بانفتاح كبير مع الإنسان، بغضّ النظر عن دينه ولونه وعِرقه، يؤدّي إلى انتشار ثقافة دينية تقدمية تجاه الآخر، يمكن توظيفها في سياق منظومة متكاملة: تتضمن تنمية اقتصادية وتعددية سياسية وفكرية واجتماعية، تساهم في التخلص من وحش العنف الديني الإسلاموي والمؤسّسي؛ فأفكار أعلام التصوف، أمثال: ابن عربي، والحلاج، وجلال الدين الرومي، وشمس التبريزي، والسهروردي، وفريد الدين العطار، وعمر بن الفارض، والجيلاني، وغيرهم، تشكّل رؤيةً، أو فلسفةً،  متكاملةً تجاه الدين والتدين، وموقع الإنسان في الوجود والكون، تحمل بين طياتها نزعةً إنسانيةً فريدةً، في سياق تاريخ تطور الفكر الديني الإسلامي وتشكّله، عبر تأصيلٍ فكري عميق، يستند إلى رؤية منفتحة للنص والعرفان الذاتي؛ فابن عربي، على سبيل المثال لا الحصر،دشّن نظريته تجاه العقائد والأديان الأخرى في أبيات شعرية، قال فيها:                                                                                                                          

قد كنت قبل اليوم أنكر صاحبي     

إذا لم يكن ديني إلى دينه داني

لقد صارَ قلـبي قابلاً كلَ صُـورةٍ       

فـمرعى لغـــــزلانٍ ودَيرٌ لرُهبانِ

وبيتٌ لأوثــانٍ وكعـــبةُ طـائـــفٍ          

وألـواحُ تـوراةٍ ومصـحفُ قـرآن

أديـنُ بدينِ الحـبِ أنّى توجّـهـتْ      

ركـائـبهُ، فالحبُّ ديـني وإيـمَاني

وقوله:

عَقَدَ الخلائقُ في الإله عقائداً         

وأنا اعتقدتُ جميعَ ما عَقَدوه

فهو هنا، يتقبّل كلّ الأديان، سواء التوحيدية، أو حتى الوثنية؛ بل إنّه يتمثّلها، ويعدّها جزءاً من ذاته، ولا يجد غضاضة في أي دينٍ، سماوي أو أرضي؛ لأنّ الكلّ، في نظره، يعبد الله على وجه من الوجوه، فقد: "تعددت الطرق إلى الله بعدد أنفاس الخلائق".                                                                                                    

ويعلّق أحمد أمين على الانفتاح الديني عند المتصوفة الكبار، كابن عربي، والرومي، وابن الفارض في كتابه "ظهر الإسلام"، بقوله:                                                      

"وإذا قال كثير منهم بوحدة الوجود، كانوا أسمح الناس في اختلاف الأديان؛ فالاختلاف بين الأديان، إنما هو اختلافٌ في المظاهر، أما من حيث الحقيقة والجوهر؛ فكلّ يسلك طريقاً إلى الله، والغاية واحدة، والاختلاف في الوسائل لا يهمّ ما دامت الغاية واحدة، وهي حبّ إله واحد..."، وقالوا؛ أي المتصوفة: إنّ "كلّ دينٍ، وإن اختلف في مظهره عن الدين الآخر، فإنّما يكشف عن ناحية معينة من نواحي الحق؛ فالإيمان والكفر لا يختلفان اختلافاً جوهرياً، واليهود والنصارى والمجوس وعبدة الأصنام، يتفقون في عبادة إله واحد، والقرآن والتوراة والإنجيل ينتظمون في سلك واحد، وهو سلك التنظيم الإلهي، ...إلخ، ممّا يجعلهم أرحب أهل الأديان صدراً".                       

وربما يتساءل بعضهم: هل المقصود بالتصوف هنا "التصوف الشعبي" القائم على سلوكيات شعبوية ربما تسيء للدين والتدين؟ لا، ليس هذا ما أقصده هنا؛ بل إنّ التصوف المطلوب؛ هو ذلك المسلك الروحي والفكري، الذي تجلّى على يد أعلامه وجهابذته الكبار، الذين أنسنوا الوجود وما فيه، وتساموا به بعيداً عن ماديته واختلافاته، فالإنسان، في نظرهم، هو سرّ العالم، وروحه، وعلَّة وجوده.                                   

استناداً إلى هّذه الأطروحة، نخلص إلى نتيجتين:

الأولى: يمكن للمسلم العادي، إن سلك مسلك المتصوفة، وتقبّل فكرة تعدّد الحقيقة، وأنّه ليس الوحيد الذي يمتلك حقيقة الوجود، أن يتعايش، ويتناغم، مع أبناء دينه في المقام الأول، وأتباع الديانات الأخرى في المقام الثاني.                       

والثانية: يؤدي شيوع نظرة المتصوفة إلى الإنسان والكون، إلى انتشار نزعة إنسانية للدين والتدين، تساهم في القضاء على العنف الديني، أو، على الأقل، تساهم في تخفيض درجة توغّله في المجتمع، والمساعدة في محاربة الكراهية التي غدت تشكل ثقافةً عميقةً لمجتمعاتنا، تجاه الآخر؛ المختلف عنها في المذهب والدين والعرق واللون.

اقرأ المزيد...
الوسوم:



وليُّ الله الدهلوي والإسلام التعددي الهندي

2019-08-25

الفضلُ يعود للإسلام التعددي الهندي في نشأة علم الكلام الجديد؛ لأن مؤسِّسيه الأوائل كانوا من أبرز مفكري الإسلام في شبه القارة الهندية، ثم انتقل بعد ذلك إلى إيران، والعالَم العربي، وبدأ الاهتمام به أخيراً في كل عالَم الإسلام. ولعلّ وليُّ الله الدهلوي هو أول من عمل على ترسيخ أسس الإسلام التعددي الهندي، والذي تكرست بنيته لاحقاً في أعمال: أحمد خان، ومحمد إقبال، وفضل الرحمن.

اقرأ أيضاً: شبلي النعماني لم يؤسس علم الكلام الجديد
  كان وليُّ الله الدهلوي (1703 –1762)، الذي يسميه بعضُ الباحثين مجدّدَ القرن الثامن عشر، يمتلك رؤيةً تتّسع لعبور التراث، وتحاول أن تعيدَ قراءةَ القرآن الكريم والحديث النبوي في ضوء الأفق التاريخي لعصر البعثة؛ إذ أزاح شيئاً من ركام التفاسير المكرَّرة والشروح التي دفنت القرآنَ الكريم وغيّبت المقاصدَ الكليةَ لرسالته القيمية، وحاول أن يرى النصَّ القرآني بلا وسائط تحجبه. على الرغم من أنّ برامجَ التعليم الديني لوليّ الله تركّز على الحديث والعلوم التقليدية، لكنه شدّد على ضرورة التعامل مع القرآن الكريم مباشرةً خارج التفاسير، ولم يقبل من التفسير إلّا بحدود ما يشرح معاني الألفاظ وإعرابَها نحوياً. كما أدرج التصوّفَ في نهاية برنامجه التعليمي، وهو ما لم تألفه برامجُ التعليم الديني من قبل في شبه القارة الهندية (للشاه ولي الله الدهلوي سند معروف في كتاب "الفتوحات المكية" للشيخ محيي الدين بن عربي. وألف الدهلوي 12 كتابًا في التصوف، معظمها بالفارسية، ومنها: ألطاف القدس، شفاء القلوب، لمعات، الهوامع، فيوض الحرمين. راجع: الشاه ولي الله الدهلوي، الفضل المبين في المسلسل من حديث النبي الأمين، تحقيق: محمد عاشق إلهي البرني المدني، دار الكتاب ديوبند، 1418هـ، حديث مسلسل بالأشاعرة، ص: 63).

مثلما كان الإسلام التعددي الهندي سباقاً في الاجتهاد الكلامي كان الإسلام الأُحادي الهندي حريصاً على استئناف التراث

ويجدر أن يتصدى أحد الباحثين المختصين بآثار محيي الدين بن عربي وولي الله الدهلوي، لاكتشاف منابع إلهام فهم الدهلوي للوحي في آثار ابن عربي. ولعله تلقّى التصوّفَ من والده الذي كان متصوفاً كبيراً. لوليّ الله أثرٌ ملموسٌ في انتشارِ دراسة الحديث أيضاً، وهيمنةِ المدرسة الحديثية، هذه المدرسةَ التي انتهت إلى مواقف سلفية متشدّدة في شبه القارة الهندية لاحقاً.
نعثر على شذراتٍ في آثار الدهلوي، تلمح إلى آراء اجتهادية، لا تكرّر المكرَّر في التراث. وقد أضاءت هذه الآراءُ لبعض مفكري الإسلام الهندي في القرنين التاسع عشر والعشرين شيئاً من عتمة حاضرهم، وأسهمت في توجيه بوصلة تفكيرهم الديني. حتى وصف محمد إقبال الدهلوي بقوله: "أول مفكر مسلم حاول إعادة بناء الفكر الديني في الإسلام" حسبما ذكر رشيد بن زين، في كتابه "المفكرون الجدد في الإسلام". نقله عن الفرنسية: حسان عباس. تونس: دار الجنوب للنشر، 2009، ص 18.

اقرأ أيضاً: السؤال الميتافيزيقيّ الجديد يفرض علينا بناء علم كلام جديد
اهتم وليُّ الله الدهلوي بالكشف عن تعبير الشرائع عن مجتمعاتها، واصطلح على تعبير الشرائع عن مجتمعاتها بـ "الارتفاقات"، وهي تعني أنّ شرائع النبوات تتناسب وايقاع حياة ونمط عيش المجتمعات التي ظهرت فيها، ولا تخرج إلا بشكل محدود عن طبيعة حياتهم وظروفهم وعاداتهم وتقاليدهم. بمعنى أنّ هناك "ارتفاقاً" أي تناغماً بين الشريعة وحاجات المجتمع؛ إذ تنسجم الشرائع مع الأحوال الاجتماعية وطبائع الأقوام، لذلك تختلف وتتفاوت تبعاً لاختلاف المجتمعات، وقد بحث الدهلوي هذا الموضوع بشكل موسع في المبحث الثالث من كتابه "حجة الله البالغة".

اقرأ أيضاً: إنسانُ اليوم كائنٌ سندبادي
ويرى الدهلوي أنّ دورَ النبي، عليه السلام، في تلقيه الوحي لم يكن سلبياً، فهو ليس مجردَ صدىً تمرّ من خلاله كلماتُ الله، فـ "عندما يريد الله إيصال هدى معين، يقدّر له أن يدوم إلى نهاية العالم، يخضع نفس الرسول ليرسل الكتاب الإلهي في قلبه الطاهر، بطريقة خفيّة وشاملة... فتنطبع الرسالة في قلب الرسول كما وجدت في العالم السماوي. وهكذا يعرف الرسول ويقتنع بأنّ ذاك هو كلام الله... بعد ذلك، وتبعاً للحاجات ينطق الرسول بخطاب بديع الصنعة، هو ثمرة لقدراته العقلانية، ولعون الملاك" (كما ذكر بن زين في كتابه ص 136-137، عن كتاب الدهلوي: فيوض الحرمين). ويعتقد الدهلوي بأنّ وحيَ القرآن الكريم إنما يحدث في "قالب كلمات واصطلاحات وصياغات سبق أن وجدت في ثقافة النبي" (بن زين: المصدرنفسه، ص136 عن كتاب الدهلوي: شطحات.). ونقرأ ما يشير إلى شيء من هذا الفهم أخيراً لدى محمد مجتهد شبستري؛ إذ يعكس الوحيُ في رأيه أصداءَ ثقافةِ النبي ورؤيتِه للعالم، وهو ما شرحه بالتفصيل في سلسلة محاضراته الموسومة: "القراءة النبوية للعالم" التي ترجمت ونشرت مجلة قضايا اسلامية معاصرة في الأعداد: 53- 68، الصادرة في السنوات "2013–2017".

يجدر أن يتصدى أحد المختصين بآثار ابن عربي وولي الله الدهلوي لاكتشاف منابع إلهام فهم الدهلوي للوحي في آثار ابن عربي

مصائرُ الأفكار لا تنتمي لبداياتها، فقد انتهت آراءٌ عقليةٌ حرّة إلى مصير مريع، بعد أن أمست مغلقةً مفرّغةً من أيّة بصمة للعقل. هذا هو المآلُ الذي انتهى اليه ميراثُ وليّ الله الدهلوي في شبه القارة الهندية، فقد استحوذ عليه وشوّههُ تيارُ أهل الحديث السلفي المناهضُ لكلّ أشكال التفكير العقلي، والذي رفض حتى علم الكلام. آراءُ الدهلوي كانت مُلهِمةً لجماعة من مفكري المسلمين في الهند لاحقاً مثل: أحمد خان، ومحمد إقبال، وفضل الرحمن، على اختلافٍ بينهم في بيان مفهومِهم للوحي وحقيقتِه ومدياتِه، وإن كانوا يتفقون على الدور الفاعل للنبي الكريم، عليه السلام، في الوحي.
ومثلما كان الإسلام التعددي الهندي سباقاً في الاجتهاد الكلامي خارج  علم الكلام التقليدي، كان الإسلام الأُحادي الهندي حريصاً على استئناف التراث كما هو، وبعث مقولاته المناهضة لبناء دولة حديثة نصابها المواطنة، والتشديد على الدعوة لدولة دينية تستنسخ نموذج دولة ما قبل الدولة في العصر الحديث، وتعلن مناهضة ما يمثل الدولة الحديثة من دساتير ونظم وقوانين وحريات وحقوق. وذلك ما شددت عليه كتابات أبو الأعلى المودودي، التي أضحت ملهمة لأدبيات الجماعات الدينية العربية وغيرها.

للمشاركة:

مبادرة مسجوني الإخوان.. ما الذي يكشفه الجدل حولها؟

2019-08-24

أثارت دعوة بعض المسجونين من الإخوان لمبادرة تستهدف إطلاق سراحهم، المزيد من الجدل في قواعد الجماعة، التي تشهد انشقاقات تبدو الأكبر في تاريخها الذي امتدّ لتسعة عقود.
المبادرة التي تضمّنت تعهّد أفرادها بترك فكرة السياسة نهائياً، وعدم التصدي لأيّ مشروع سياسي والاكتفاء بممارسة الحياة بشكل طبيعي، خرجت عبر رسالة من السجون المصرية، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، دون أن تعلّق عليها الجماعة، كعادتها مع كلّ مبادرة تخرج بما يخالف قناعات قياداتها بالسجون؛ حيث اتهمت الرسالة تلك القيادات بوضوح بأنّهم لا يسعون لحلّ الأزمة ولا يملكون أيّة رؤية للحلّ.

اقرأ أيضاً: منظمة إخوانية تخدع سياسيين بألمانيا بمبادرة تبرعات
ورغم أنّ منابر إعلامية مقربة من الجماعة شككت في المبادرة، أو الرسالة التي أكّد أصحابها أنّها تجسّد لسان حال 90% من سجناء الإخوان، وتتحدث عن قرابة 350 معتقلاً، يضاف إليهم ألف من المسجونين الذين خرجوا لجلسات المحاكمة أو الامتحانات (أي 1350 معتقلاً)، متسائلين كيف يتسنى لمثل هذا العدد أن يجتمع مع بعضه؟ وكيف يتوافقون على تلك الصياغة التي تفتقر إلى الكثير من القواعد وآداب جماعة الإخوان المسلمين التي حفلت في الآونة الأخيرة بمشاهد الاتهامات المتبادلة باختلاسات وسرقات وتلاسن!

أثارت دعوة بعض مسجوني الإخوان لمبادرة تستهدف إطلاق سراحهم المزيد من الجدل في قواعد الجماعة

الرسالة التي يمكن الاطلاع عليها عبر بعض منتديات الجماعة الخاصة، تلخص ما يدور الآن داخل الصف الإخواني وتشرح طبيعة الجدل الدائر داخلها؛ ففي أحد المنشورات، تعليقاً عليها، تساءلت كاتبته في سخرية عن سلوك قيادات الإخوان وتخلّيهم عن قواعد الجماعة، مستنكرة ما قاله محمود حسين، أمين عام الجماعة، في لقاء على قناة الجزيرة: "في يقيني؛ هذه الرسالة المسربة صناعة أمنية"، معلقةً "واخدلي بالك أنت من "يقيني" دي."
وتنقل عن حسين أيضاً: "نحن لن نتراجع خطوة للوراء فيما يخص المصالحة مع النظام، ومَن أراد أن يتبرأ من جماعة الإخوان فليتبرأ"، وجملته الأهم، كما تقول، "نحن لم ندخلهم السجن، ولم نجبرهم على الانضمام لجماعة الإخوان"، وتعلق: "للحظة حسيت إن الجملة دي منطقية جداً، وإن فعلاً اختيار الدخول لجماعة الإخوان هو اختيار عقلاني تماماً، ومفيش حد بيجبر حد عليه، لدرجة إني قررت أعلق على الجملة دي وشايفاها منطقية جداً".

اقرأ أيضاً: أحداث الزاوية الحمراء.. عندما رقص الإخوان على أطلال المذبحة
نحن هنا أمام حالة نقاش تجري منذ أعوام، وفي أعقاب فضّ اعتصام رابعة صنعت دوائر من الأسئلة، التي لن تطرح إجاباتها سوى إدانات حاسمة لتلك القيادات، وهو ما يتضح في الفقرات التالية لحوار كاتبة المنشور مع أعضاء المنتدى؛ حيث تواصل قائلة: "افتكرت فعلاً إن الإخوان كانوا بيربونا على السمع والطاعة، مينفعش تكون بتقولي الثبات والجهاد والاعتصام حتى الممات، والموت في سبيل الله، وحتى عودة الشرعية، وعمال توعد وتفرش الأرض ورد تحت تأثير قال الله وقال الرسول، والسمع والطاعة والثواب والعقاب والتعزير والطرد من جنة الإخوان، وبعدين تقول أصل والله محدش قالكم خليكم، فمينفعش تكون عمال توجهنا روحوا عند المنصة روحوا عند الحرس الجمهوري، روحوا رابعة، روحوا النهضة، وسالب الناس كل إرادتها"؛ نحن هنا أمام إدانة صريحة لمناهج التربية داخل الجماعة ولطريقة التنشئة التي تمثل قوام الفكرة الإخوانية ولسلوك الجماعة في أعقاب ثورة 30 يونيو.

اقرأ أيضاً: صحيفة بريطانية: جماعة الإخوان تروج للفكر المتطرف داخل أوروبا
"وبعدين تقول أصل محدش قالهم، ده غير طبعاً نظام الترتيب والترقي داخل الجامعة والجندية والطاعة العمياء يلي أنت بتربي الناس عليها"، ثم تتطرق كاتبة المنشور إلى سلوك التنظيم مع كلّ من يختلف مع القيادات أو التنظيم مستنكرة ما فعله التنظيم معهم، وهو أمر بالغ الأهمية، يجسر الفجوة بين مَن اختلفوا مع التنظيم وغادروه، ومَن بدؤوا في طرح الأسئلة التي ستقودهم إلى مغادرة الجماعة، واكتشاف حقيقتها.
"والتشهير بيلي بيطلع والطعن في دينه وأخلاقه وشرفه، وده كان يا ما بيحصل بس مش موضوعنا دلوقت، وبعدين تقول أصل محدش قالهم! بس لقيت مخي بيسأل برضو: طب ما كده إحنا كنا مبنفكرش ومسلمين مخنا تماماً ليهم ولاغيين عقلنا !لقيت إن معظمنا كان كده فعلاً ويلي كان بيحاول يختلف كان مصيره بيبقى سواد السواد".
وتتابع الكاتبة: "بس كمان الإخوان بيسلبونا عقولنا بضغوط دينية واستدلالات السيرة، وحصرنا في منهج معين عشان منفكرش برّاه".

منابر إعلامية مقربة من الجماعة شككت في المبادرة وأنّها تجسّد لسان حال معظم سجناء الإخوان

تبدو الجملة الأخيرة غاية في الأهمية، وتعرّي موقف المؤسسة الدينية الرسمية التي لم تقدم قراءات بديلة للدين تعصم هؤلاء من الوقوع فريسة للاستدلالات الباطلة "فمينفعش تجيبني وتحشدني من الأقاليم وتقعد تسخني وتغذي دماغي وقلبي بخطابات عنترية وتدعوني للثبات عشان النصر أو الشهادة، وتقول أصل محدش جبركم، وحتى ولو محدش جبرنا يا سيدي، فمن باب حتى المروءة والشجاعة والنبل إن ناس كانت ماشية معاك المفروض تبقى راجل وتدافع عنهم، دا أي شلة صحاب لو واحد صاحبهم اتخانقوا هما مش طرف في الخناقة، يدخلوا يدافعوا ويتخانقوا معاه، وبعدين من الأصل بقى كمان، لو حتى كل المعتقلين يلي في السجون دول كلهم مش إخوان فانت مسؤول عنهم بشكل مباشر، لأنك أنت سبب الأزمة يلي هما فيها، فكلامك دا كان ينفع لو كانت التحركات بتاعة الناس عفوية، ومحدش قالهم انزلوا بس بما انك كنت بتحشد الناس حشد وبتدفعهم دفع مباشر، فأنت المسؤول."

اقرأ أيضاً: اللامركزية عقيدة إخوانية غذاؤها الفراغ والفوضى

"ولما تيجي دلوقت تتخلى عن المسؤولية دي يبقى تستحق كل دعوة من مظلوم يدعيها عليك، الاختيار الحقيقي اللي اختاروه الشهداء والمعتقلين إنهم يقولوا للظالم "لا"، معلش أنا كده شقيت الصف العظيم المتماسك والقوي الهُمام"؛ تكشف الفقرة السابقة ضحالة تصور قواعد الجماعة لطبيعة الصراع السياسي وكأنها تختزله في مشادة بين شخصين أو جماعتين.
ولم تنسَ كاتبة الرسالة في النهاية أن تقطع الطريق على المزايدين من الصف والقيادة مذيلة رسالتها بتلك الجملة؛ "ملحوظة: أنا زوجي استشهد في رابعة".
يبدو أنّ تلك الرسالة تؤكد أنّ قواعد الإخوان تغادر السكرة لحساب الفكرة، التي ستقودهم قطعاً لاكتشاف حقيقة هذا التنظيم، وأنّ ما يجرى داخل قواعد الجماعة أكبر بكثير مما تحاول خداعنا به منابر الخارج، التي أضحت مجرد "مصدر استرزاق" يحافظ أصحابها عليها لمصالحهم الخاصة.

للمشاركة:

كيف استجابت الحركات السلفية رقمياً في ظلّ الربيع العربي؟

صورة رباب كمال
إعلامية وكاتبة مصرية
2019-08-22

الربيع العربي "Arab Spring" مصطلح صاغه مارك لينش، أستاذ العلوم السياسية بجامعة جورج واشنطن، يوم 6 كانون الثاني (يناير) 2011، من خلال مقال نشر له في مجلة "فورين بولسي"(Foreign Policy)، بعنوان (Obama’s Arab Spring) أو "ربيع أوباما العربي".  ومع صعود تيارات الإسلام السياسي؛ تحوّل المصطلح إعلامياً إلى "خريف الأصولية".

اقرأ أيضاً: المغرب: هل ينجح السلفيون التائبون في مواجهة التطرف؟
ما سُمّي بالربيع العربي كان بيئة مهيّأة لصعود تيارات سلفية، تفرض رؤيتها الشرعية على المجتمعات، لتختزل فيها الديمقراطية في صندوق اقتراع، ما جعل أبسط الحقوق الإنسانية رهن الاستفتاءات التي خاطبت المشاعر الدينية للجماهير.
هكذا تتحول الديمقراطية، وما سُمّي ربيعها العربي، في يد الإسلاميين، إلى آلة لفرض الغلبة والاستقواء الديني، لا حكم الأغلبية المؤسس على عدم المساس بحقوق المواطنة والمساواة الأساسية. 

السلفية المعاصرة في ميزان "الربيع العربي"
يعدُّ "الربيع العربي" منعطفاً تاريخياً في الحالة السلفية المعاصرة، لكن ما هي السلفية المعاصرة تحديداً؟

تتحول الديمقراطية وما سُمّي ربيعها العربي في يد الإسلاميين إلى آلة لفرض الغلبة والاستقواء الديني

يُستخدم مصطلح السلفية المعاصرة بهدف وصف التيارات السلفية في العصر الراهن، وهي تيارات تلتزم منهج السلف من منظورها وتحاول فرضه، وبعض من يستخدمون هذا المصطلح يفعلون ذلك بغرض تمييز السلفية المعاصرة عن منهج السلف الصالح، فيعدّون كلمة "معاصر" مرادفة للتشدد المستجد في الفكر الإسلامي، ويرون أنّ التشدد سمة معاصرة وليست ماضويّة.
شهد "الربيع العربي" تحوّلاً كثيراً من تنظيمات السلفية التقليدية والدعوية إلى العمل السياسي في العالم العربي، فخرج حزب النور السلفي في مصر من رحم الدعوة السلفية في الإسكندرية، كما نشأت أحزاب سلفية أقل انتشاراً في جماهيريتها، مثل: حزب الفضيلة، وحزب الأصالة، وحزب البناء والتنمية، وحزب السلامة والبناء.

اقرأ أيضاً: ما علاقة محنة خلق القرآن بصعود الصحوة السلفية؟
وجاء الانتشار الأوفر لحزب النور؛ كونه حزباً تأسس على خلفية العمل الدعوي والخيري الذي استطاعت الدعوة السلفية السكندرية (المدرسة السلفية فيما بعد) أن تحققه على الأرض من انتشار في كافة المحافظات، وعلى إثره تم بناء قواعد جماهيرية عبر الأعوام.

شهد الربيع العربي تحوّل كثير من تنظيمات السلفية التقليدية والدعوية إلى العمل السياسي

لكنّ الحضور السلفي لم يقتصر على مصر وحدها؛ فسلفيو تونس تظاهروا للمطالبة بضرورة صياغة مادة دستورية تنصّ على أنّ "الإسلام هو المصدر الأساسي للتشريع في تونس"، أما سلفية اليمن ما قبل الثورات، فلقد تشابهت مع السلفية المصرية في تشكيل القواعد الجماهيرية من خلال العمل الدعوي والخيري والمدارس الشرعية، فتميزت السلفية عن كثير من الأحزاب السياسية في تشكيل قاعدة اجتماعية منتشرة وواسعة في أرجاء البلاد.
وأثناء احتجاجات 2011؛ انقسمت السلفية في مواقفها، بين مؤيدين للسلطة يتمسكون بطاعة النظام بوصفه "ولي أمر المسلمين"، مثل؛ الشيخ يحيي بن الحجوري، ومؤيدين للثورة، مثل؛ تيارَي الإحسان والحكمة.
في مصر تبنى بعض السلفيين توجهاً رافضاً لانخراط السلفية في مشروع حزبي، مثل؛ خطاب الشيخ محمد سعيد رسلان، الذي قال: "أين الأحزاب في كتاب الله؟! هو حزب واحد: حزب الله، أتباع صحابة الرسول" ثم استشهد بالآية القرآنية: ﴿كُلُّ حِزْبٍ بمَا لَديْهِمْ فَرِحُونَ﴾ [سورة الروم: (32)]؛ فهو رافض للأحزاب بشكل عام، ويرى في التحزب تشبّهاً بالكافرين وافتراءً على الشريعة.

اقرأ أيضاً: لماذا يشعر السلفيون بالتفوق؟
لكن "الربيع العربي" أوحى لكثير من السلفيين بالتفكر في جدوى الخصومة مع السياسة، وجاء الرد من أبرز التيارات السلفية (الدعوة السكندرية) التي انخرطت في العمل الحزبي مع إبداء تحفظات على ديمقراطية مطلقة.
هذا التوجه المتحفظ إزاء الديمقراطية، هو ما يثير الريبة لدى معارضي السلفية من التيار المدني، أو على الأقل التيار غير المتسلف؛ حيث يخشون من ديمقراطية المرة الواحدة، ومن ثمّ إقامة الدولة الثيوقراطية الإسلامية بلا رجعة. 
على اختلاف المنهجية السلفية؛ بين مؤيد للتحزب ورافض له، تشترك السلفيات -على اختلافها- في قضية "أسلمة المجتمع"؛ فيصبح تطبيق الشريعة مطالبات جماهيرية، والغرض من هذه المنهجية هو العمل من قاعدة الهرم إلى أعلاه، كما قال الشيخ البرهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية في مصر، في محاضرة ألقاها العام 2006؛ حيث رأى أنّ إقامة "الجماعة" الملتزمة بالفهم الصحيح للإسلام وعقائده وأحكامه هي السبيل للتغيير.
السلفية والثورة الرقمية
دخول السلفية الدعوية معترك السياسة لم يكن النتاج الأوحد للثورات؛ فقد حرّكت الثورات مجموعات شبابية سلفية، سواء دعوية أو حركية، تجاه الإعلام الرقمي، والتي أسماها الباحث المغربي منتصر حمادة "الغزو الإسلامي الحركي للثورة الرقمية"، ورغم أنّه قدّم نموذجاً من بلاده "المغرب"، إلا أنّ تجربة تفاعل الظاهرة الإسلامية الحركية مع الثورة الرقمية على شبكة الإنترنت حالة تواجدت في تونس ومصر، ومن ثم انتشرت في أنحاء البلاد العربية، وانتشرت معها ظاهرة اللجان الإلكترونية، وهي لجان مختصة تشنّ غارات من التبليغات على صفحات ومواقع العلمانيين.

تشترك السلفيات على اختلافها في قضية "أسلمة المجتمع" فيصبح تطبيق الشريعة مطالبات جماهيرية

الدعوة الإسلامية والسلفية وجدت في مطلع الألفية الثالثة مجالاً واسعاً في الإعلام التليفزيوني الفضائي، وانهمرت على المشاهد قنوات دينية سلفية الهوى، فيما عرفت بين مشاهديها بالقنوات الملتزمة، وقدّم فيها مشايخ السلفية برامجهم، وافتقرت العنصر الشبابي في مجملها، أما ظاهرة الدعاة الجدد؛ الذين تميزوا بملابسهم العصرية من بنطال وقميص، فكانوا من خارج التيار السلفي الصريح.
وفي هذا الصدد؛ فتح الإعلام الرقمي المجال أمام سلفية عصرية، ولعلّ أبرزها في مصر حركة "سلفيو كوستا"، ويتألف اسمها من شطرين، أحدهما "سلفيو"؛ نسبة إلى السلف الصالح، والآخر "كوستا"؛ نسبة إلى مقهى غربي شهير وسط القاهرة، وضمّت الحركة 25% من الأقباط في مجلسها، واهتمت بالعمل الخيري والمجتمعي، ويبدو أنّ "سلفيو كوستا" تنظيم حاول جاهداً إضفاء سمة الاعتدال على السلفية.  
لكنّ مربط الفرس؛ هو علاقة الحركة بالحريات وقيم المواطنة، وربما أعلنت الحركة ضرورة تأمين الحرية العقائدية للمسيحيين، لكن لم يختلف الخطاب هنا عن خطاب جماعة الإخوان المسلمين أو حزب النور السلفي، اللذين تعهّدا بالشيء نفسه.

ثورات الربيع العربي حرّكت مجموعات شبابية سلفية سواء دعوية أو حركية تجاه الإعلام الرقمي

لم تُختبر حركة "سلفيو كوستا" في قضايا أقليات عقائدية غير إبراهيمية، مثل قضية البهائية، أو في قضية المساواة بين الجنسين حقيقة، وكان محمد طلبة، أحد أبرز المؤسسين، يتحدث في نموذج احترامهم للمرأة عن السيدة عائشة، رضي الله عنها، زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم، فتميّز خطاب الحريات بلغة شاعرية ماضوية تفتقد التعامل مع القضايا المعاصرة أو تتفادها قدر المستطاع. 
لكنّ "سلفيو كوستا" كان حراكاً غريباً عن السلفية، وكان يمثل حالة الاستثناء في انتقاء المفردات الحداثية داخل خطابه، ما جعل خطابه يبتعد عن الأيديولوجيا السلفية في كثير من الأحيان.
انتقد عضو مفتي الجماعة الإسلامية، أسامة حافظ، حركة "سلفيو كوستا"، قائلاً: ﴿أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ﴾، موضحاً أنّ الحركة لا تلتزم بصحيح المنهج الشرعي في السياسة الشرعية؛ بل تعتمد على الهوى، لكنّ اختيار نموذج الاستثناء "الشكلي" في "سلفيو كوستا" لا يحيد بالدراسة عن الملامح العامة للخطاب السلفي المتفاعل مع الثورة الرقمية.
الأسلمة والاختراق والتقية في الخطاب السلفي التواصلي
اعتمد تفاعل الحركات السلفية على ثلاثة محددات، لا تختلف عن المحددات على أرض الواقع، وهي على النحو الآتي: الأسلمة، والاختراق، والتقية، بحسب ما جاء في دراسة بعنوان "الغزو الإسلامي الحركي للثورة الرقمية، نموذج الإسلاميين المغاربة"، لمنتصر حمادة، ص 11 و15.
أولاً: الأسلمة
القاسم المشترك بين التنظيمات السلفية بشكل خاص والإسلامية بشكل عام، هي النهل من مرجعية إسلامية، بهدف أسلمة الدولة والمجتمع والتعليم، وتختلف السلفيات في مسار مشروع الأسلمة، فبعض السلفيات ترى أنّ ذلك يتحقّق بالانقلاب الفوري، وبعضها يميل إلى التمهّل والتدرّج، وبعض السلفيات ترى ضرورة التحالف مع فرقاء سياسيين كمرحلة أولية قبل الانقلاب عليهم بهدف تفعيل مشروع التمكين.
ثانياً: الاختراق
أي اختراق جميع الطبقات المجتمعية، العليا والمتوسطة والكادحة، واختراق مؤسسات الدولة رويداً رويداً، وتفعيل قاعدة ملء المكان الشاغر في شتى القطاعات، واختراق مؤسسات المجتمع المدني وتأسيس منظمات أهلية إسلامية الطابع، وهذا يذكرنا بما جاء في كتاب "نقد الخطاب الديني" للدكتور نصر حامد أبو زيد، حين تطرق لأزمة المجتمع المدني في ظل سيطرة الإسلاميين وتراجع القوى المدنية عن اتخاذ مواقف واضحة.
ثالثاً: التقية
الفاعل الأساسي في خطاب السلفية هو التقية؛ التي ينصلح بها المجتمع كلّما تمسك بمنهج السلف الصالح، وانتقلت التقية من العمل الحركي إلى الفضاء الرقمي، وفي حقيقة الأمر؛ يعدّ الفضاء الرقمي عملاً حركياً.
سلفنة الإنترنت
تنافست التيارات الإسلامية، على اختلاف منهجياتها، للسيطرة على الفضاء الرقمي فيما بينها، وتنافست مع المؤسسات الدينية الحكومية، مثل الأزهر، فانتشرت المواقع السلفية التي تنافس الأزهر في فتاواه.

حسب دراسة لمنتصر حمادة تفاعل الحركات السلفية رقمياً وفق ثلاثة محددات: الأسلمة والاختراق والتقية

لربما تبلورت ظاهرة سلفنة الإنترنت مع موجة الثورات، العام 2011، لكنّ نواتها كانت ظاهرة من قبل الثورة، وهو ما رصده الكاتب مصطفى شفيق علام، في مقال بعنوان "سلفنة الإنترنت، السلفية وتجليات التمدد بالفضاء الرقمي"، ويقول فيه: إنّ الاتجاهات السلفية، على اختلافها، استخدمت الإنترنت كوسيلة للفريضة الدعوية، وضرورة يحتمها الواقع، بل وعدّته باباً من أبواب الجهاد بالكلمة، ودرباً من دروب الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، مثل موقع شبكة "سحاب" السلفية، "أنا السلفي"، إضافة إلى مواقع إحياء تراث شيوخ التيار السلفي، مثل موقع ابن باز والشيخ الألباني، ...إلخ.
وكذلك التنظيمات الحركية السياسية قامت بتطويع الثورة الرقمية في نشر خطابها السياسي، بينما تجلّى الاستخدام الأخطر للثورة الرقمية على يد الجهاديين، خاصة تنظيم داعش، الذي تفنن في إخراج أفلام وثائقية قصيرة عن عملياته بتقنيات حديثة أشبه بأفلام الحركة الأمريكية، ليبثّها عبر مواقعه الرسمية التي بات يغرد من خلالها على قطع الرؤوس وحرق الأسرى.

للمشاركة:



انفجارات تهزّ معقل حزب الله.. ما حقيقتها؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-25

هزت انفجارات، مساء أمس، الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية، بيروت.

وزعم مسؤول في حزب الله، في تصريحات لوكالة "رويترز"؛ أنّ "ميليشيات حزبه تمكنت من إسقاط طائرتين إسرائيليتين مسيرتين، فجر الأحد، مما أدى إلى حدوث تلك الانفجارات".

حزب الله: اعترضت دفاعات الحزب طائرتان كانتا تحلقان فوق الضاحية الجنوبية من بيروت

وتناقلت العديد من الوكالات اليوم، عن حزب الله اللبناني قوله: إنّه أسقط طائرة مسيرة بدون طيار، كانت تحلق فوق الضاحية الجنوبية من العاصمة بيروت، بينما انفجرت أخرى في السماء مخلفة بعدها العديد من الأضرار في الحي الذي سقطت عليه.

ووفق مسؤول في حزب الله؛ فقد اعترضت دفاعات الحزب طائرتين كانتا تحلقان فوق الضاحية الجنوبية من بيروت، وقد سقطت إحداهما، وتمّ تفجير أخرى، تناثرت أشلاؤها بالقرب من المركز الإعلامي لحزب الله في بيروت.

لم تعلق قوات الاحتلال الإسرائيلي على ما تمّ نشره وتناقله حول الطائرتَين المسيرتَين.

طائرة مسيّرة انفجرت في السماء مخلّفة العديد من الأضرار في الحيّ الذي سقطت عليه أشلاؤها

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد شنّ، الليلة الفائتة، هجوماً على عدد من المواقع التابعة لفيلق القدس الإيراني جنوب العاصمة السورية، دمشق، زاعماً أنّ هذا الهجوم جاء لإحباط هجوم بطائرات مسيرة عليه، وهو ما تمّ نفيه من قبل القوات السورية، التي قالت إنّ عمل فيلق القدس ينحصر في داخل سوريا.

 

 

 

للمشاركة:

حمدوك.. هل ينجح في رفع السودان عن قائمة الإرهاب؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-25

قال رئيس الوزراء السوداني الجديد عبد الله حمدوك، أمس، إن السودان بحاجة لمساعدات خارجية بـ 8 مليارات دولار، خلال العامين المقبلين، لتغطية فاتورة الواردات واستعادة الثقة في العملة.

وأكّد حمدوك، في المقابلة التلفزيونية الأولى له؛ أنّ السودان في حاجة إلى 1-2 مليار دولار ودائع بالعملة الأجنبية في الأشهر الثلاثة المقبلة، لوقف تراجع العملة المحلية، وتابع قائلاً: "سنعمل على توحيد سعر صرف الجنيه، وأن يدار سعر الصرف عن طريق سعر الصرف المرن المدار"، وفق "رويترز".

حمدوك: السودان في حاجة لمساعدات خارجية بـ 8 مليارات دولار خلال العامين المقبلين

وأضاف: "بدأنا محادثات مع أمريكا لرفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب ومع صندوق النقد الدولي لمناقشة إعادة هيكلة الديون".

وتابع: "حجم التحديات كبير، وعلينا أن نحقق مطالب الشعب السوداني"، مؤكداً أنّ السودانيين هم أفضل من يمكنهم فهم اقتصاد بلادهم.

وذكر أنّ قوى الحرية تضمّ تنوعاً كبيراً من التشكيلات السياسية السودانية، ووضعت معايير لاختيار وزراء الفترة الانتقالية، مؤكداً أنّ الحكومة السودانية المقبلة ستكون حكومة كفاءات.

واستبعد حمدوك حدوث أيّة مشكلات سياسية حول برنامج الحكم في السودان، موضحاً أنّ "السودان لن يقبل أن تملى عليه شروط، والسياسة الخارجية تخضع للمصالح المشتركة".

وتابع: "على صندوق النقد والبنك الدولي مساعدة السودانيين عبر تفهم أولوياتهم"، مستدركاً: "لن نلجأ لخصخصة المؤسسات العامة الحيوية بغض النظر عن موقف صندوق النقد".

حمدوك: بدأنا محادثات مع أمريكا لرفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب

وقال حمدوك؛ "السودان جسر بين العالم العربي وإفريقيا عبر إطلالته على البحر الأحمر".

يذكر أنّ عبد الله حمدوك، أدى، يوم الأربعاء الماضي، اليمين الدستورية رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية الجديدة في السودان.

وبعد أداء اليمين؛ قال حمدوك في مؤتمر صحفي: "الشعب السوداني قاد أعظم ثورة في التاريخ المعاصر"، مضيفاً: "الشعب يختار من سيحكم السودان"، موضحاً: أنّ "الأولوية الأولى هي إيقاف الحرب وتحقيق السلام"، ومشيراً أيضاً إلى أنّ "بناء اقتصاد وطني يقوم على الإنتاج أبرز أولويات الحكومة" التي سيشكلها.

 وأضاف: "مكافحة الفساد وتحقيق الإصلاح من أولويات الحكومة السودانية" المقبلة أيضاً.

 

للمشاركة:

بالوقائع والأرقام.. انتهاكات الحوثيين الإرهابيين ضدّ المدنيين في أسبوع

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-25

أكّدت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات؛ أنّ ميليشيا الحوثي ارتكبت 258 انتهاكاً في غضون الأسبوع الماضي فقط، في عدد من المحافظات اليمنية.

وقالت الشبكة، في تقريرها الأسبوعي: إنّ "فريق الرصد الميداني التابع لها سجل 11 حالة قتل نفذتها ميليشيا الحوثي، منها 5 حالات قتل نتيجة قصف مناطق مأهولة بالسكان، حالتان في محافظة تعز، بمنطقة النشمة، و3 حالات في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة"، وفق "العربية".

الشبكة اليمنية: ميليشيا الحوثي ارتكبت 258 انتهاكاً في غضون الأسبوع الماضي في عدد من المحافظات

وأضاف التقرير؛ "تمّ تسجيل 3 حالات قتل نتيجة أعمال القنص، وحالتين جراء انفجار ألغام زرعتها الميليشيا في الطرق العامة، إضافة إلى حالة قتل للطفلة ريماس عبد السلام نعمان القادري، البالغة 6 أعوام، والتمثيل بجثتها، وتمّ تقييد الحالة ضدّ مجهول في مديرية جبلة عزلة الشراعي محافظة إب".

ووثّق الفريق 18 حالة إصابة للمواطنين، أغلبهم من الأطفال والنساء.

وبحسب التقرير الحقوقي للشبكة؛ فقد سجّل الفريق 3 حالات إعاقة دائمة وبتر الأطراف، بينهم الطفل أحمد مثنى عبد القوي الحقب، 12 عاماً، نتيجة المقذوفات الحوثية والألغام الأرضية.

ووثقت الشبكة عمليات قصف وتدمير للمناطق المأهولة بالسكان؛ حيث قامت ميليشيات الحوثي بقصف عشوائي لـ 8 مناطق سكنية، في محافظات الحديدة والضالع والجوف وتعز والبيضاء وحجة .

وأشار التقرير إلى أنّ ميليشيات الحوثي الانقلابية تكثف من قصفها المدفعي على المناطق والأحياء السكنية، وتتعمد قصف المدنيين بهدف ترحيلهم من مناطقهم، خصوصاً بمحافظة تعز والحديدة والضالع، مع أنّ غالبية تلك المناطق الآهلة بالسكان خالية من أيّ مسلحين أو مواقع للجيش الحكومي.

الحوثيون في صنعاء يحوّلون المساجد إلى أماكن للتعبئة والتحريض المذهبي والطائفي والتجنيد

وسجل الفريق تهجير 75 أسرة خلال الفترة الزمنية للتقرير، نتيجة أعمال القصف العشوائي والمكثف على هذه الأحياء إضافة إلى زراعة الألغام بشكل مفرط.

كما كشف التقرير قيام الميليشيا الحوثية بحملات اختطافات واعتقالات ممنهجة للمواطنين؛ حيث وثق الفريق 76 حالة اختطاف، تنوّعت بين اختطافات وإخفاء قسري وحالات تعذيب، خلال فترة التقرير، كما سجل الفريق 29 حالة مداهمة وتفتيش لمنازل المواطنين.

وأكّد التقرير قيام الميليشيات الحوثية في محافظة صنعاء بتحويل المساجد ودور العبادة إلى أماكن للتعبئة والتحريض المذهبي والطائفي والتجنيد، وإقصاء المخالفين لهم فكرياً، إضافة إلى فرض مبالغ بالقوة تتراوح ما بين 3 إلى 10 آلاف ريال يمني، على كلّ محلّ تجاري في صنعاء، تحت مسمى المساهمة في إحياء ما أسمته "عيد إكمال الدين وإتمام النعمة الإلهية".

 

للمشاركة:



ناسا "تحقق في أول جريمة ترتكب" في الفضاء

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-25

تحقق وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في مزاعم بأن رائدة فضاء اخترقت الحساب البنكي لشريكتها، التي انفصلت عنها، خلال وجودها بمحطة الفضاء الدولية، فيما قد يكون أول ادعاء بارتكاب جريمة في الفضاء، بحسب تقارير.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن آن مكلين أقرت، بدخول الحساب البنكي الكترونيا من محطة الفضاء الدولية، لكنها نفت ارتكاب أي جريمة.

وأفادت تقارير بأن شريكتها المنفصلة عنها، سومر ووردن، تقدمت بشكوى إلى لجنة التجارة الفيدرالية.

وعادت مكلين بعد ذلك إلى الأرض.

وأخبرت رائدة الفضاء صحيفة نيويورك تايمز من خلال محامٍ أنها كانت تتأكد فقط من أن الوضع المالي للعائلة على ما يرام، وأن هناك ما يكفي من المال لدفع الفواتير والعناية بابنهما، الذي كانتا تربيانه سويا قبل الانفصال.

وقال محاميها روستي هاردين: "تنكر مكلين بشدة أنها فعلت أي شيء غير لائق"، مضيفا أنها "متعاونة تماما".

وذكرت الصحيفة أن ماكلين وشريكتها، وهي ضابطة استخبارات بالقوات الجوية الأمريكية، تزوجتا في عام 2014، وأن الأخيرة تقدمت بطلب الطلاق في عام 2018.

وقد اتصل محققون من مكتب المفتش العام في ناسا بالمرأتين، بشأن مزاعم جريمة اختراق الحساب البنكي، وذلك وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

وتخرجت مكلين من أكاديمية ويست بوينت العسكرية المرموقة، وقامت بأكثر من 800 ساعة طيران قتالية فوق العراق كطيار عسكري، ثم تأهلت كطيار اختبار - وهو طيار يقوم باختبار مركبات جوية جديدة أو معدلة - وتم اختيارها للعمل في ناسا في عام 2013.

وأمضت مكلين ستة أشهر في محطة الفضاء الدولية، وكان من المقرر أن تنضم لأول رحلة للسيدات للتجول في الفضاء خارج المركبة، لكن تم إلغاء مشاركتها في اللحظة الأخيرة، بسبب ما قالت ناسا إنه مشكلة في توفر مقاسات البذلات الفضائية المناسبة.

كيف يطبق القانون في الفضاء؟
تنص الأطر القانونية التي وافقت عليها الدول الخمس التي تمتلك المحطة الفضائية وهي - الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا واليابان وكندا - على أن القانون الوطني ينطبق، على الأشخاص والممتلكات الموجودة في الفضاء.

لذلك إذا ارتكب مواطن كندي جريمة في الفضاء، فسيخضع للقانون الكندي، ولو كان مواطنا روسيا فسيخضع للقانون الروسي، وهكذا. وتوجد أوروبا كدولة واحدة ضمن الإطار القانوني، لكن يجوز لأي من الدول الأوروبية توسيع قوانينها ولوائحها الوطنية، لتشمل المعدات والأفراد الأوروبيين في الفضاء.

وينص قانون الفضاء أيضا، على تطبيق أحكام تسليم المجرمين المطبقة على الأرض، في حال قررت أي دولة أنها ترغب في محاكمة مواطن من دولة أخرى، بسبب ارتكابه أي مخالفة في الفضاء.

وبما أن السياحة الفضائية في طريقها لأن تصبح حقيقة واقعة، فقد تكون هناك حاجة إلى نظام للتقاضي بشأن جرائم الفضاء، لكن الإطار القانوني لم يجر اختباره حتى الآن.

ونفى مسؤولو ناسا لصحيفة نيويورك تايمز أنهم على علم بأي جرائم، ارتكبت على متن محطة الفضاء الدولية.

عن "بي بي سي"

للمشاركة:

تقرير: 258 انتهاكاً حوثياً لحقوق الإنسان في أسبوع

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-25

كشف تقرير حقوقي يمني عن ارتكاب مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، 258 انتهاكاً لحقوق الإنسان بعدد من المحافظات، وذلك خلال أسبوع واحد فقط.

وقالت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، في تقريرها الأسبوعي، إنها رصدت 11 حالة قتل نفذتها مليشيا الحوثي منها 5 حالات نتيجة قصف مناطق مأهولة بالسكان، وحالتان في محافظة تعز بمنطقة النشمة، وثلاث حالات في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة غربي البلاد.

كما رصدت المنظمة 3 حالات قتل نتيجة أعمال القنص، وحالتين جراء انفجار الغام زرعتها المليشيا في الطرق العامة إضافة إلى الحديدة، علاوة على مقتل طفلة في السادسة من عمرها، بمحافظة إب وسط البلاد.

ووثق التقرير 18 حالة إصابة للمواطنين أغلبهم من الأطفال والنساء؛ منها 9 حالات إصابة نتيجة أعمال القصف العشوائي على المناطق الآهلة بالسكان بمحافظة الحديدة وتعز ومنطقة مريس شمال الضالع.

وسجل التقرير 3 حالات إعاقة دائمة وبتر الأطراف بينهم طفل، وذلك نتيجة المقذوفات الحوثية والألغام الأرضية.

كما وثق التقرير عمليات قصف وتدمير للمناطق المأهولة بالسكان؛ حيث قامت مليشيا الحوثي بقصف عشوائي لــ8 مناطق سكنية، ثلاث منها في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة، ومنطقة واحدة في مريس شمال الضالع، ومنطقة في الجوف، بالإضافة إلى منطقة واحدة في مديرية النشمة بتعز، ومنطقة واحدة في البيضاء، وكذلك منطقة واحدة في حجة.

وأسفر القصف الحوثي عن تضرر 12 منزلاً بشكل جزئي، و7 حالات بشكل كلي، فضلاً عن تضرر 22 مركبة خاصة لمواطنين، و3 أراض زراعية.

وسجل التقرير تهجير 75 أسرة خلال الفترة الزمنية المحددة نتيجة القصف العشوائي على الأحياء، إضافة إلى زراعة الألغام بشكل مفرط.

وكشف التقرير عن قيام المليشيا الحوثية بحملات اختطافات واعتقالات ممنهجة للمواطنين؛ حيث تم توثيق 76 حالة تنوعت بين اختطافات وإخفاء قسري، بالإضافة إلى 29 حالة مداهمة وتفتيش لمنازل المواطنين؛ منها 12 في إب و8 حالات في الحديدة و3 في حجة، وحالتان في مديرية دمت الضالع، و4 حالات في صنعاء.

عن "العين" الإخبارية

للمشاركة:

لهذه الأسباب.. غابات الأمازون مهمة جداً للعالم كله!

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-24

بريسيلا جوردو- صلاح شرارة

تزود الغابات المطيرة في منطقة الأمازون جميع أنحاء أمريكا الجنوبية بـ "الأنهار الطائرة"، وتساهم في استقرار مناخ العالم كما أن بها أكبر تنوع بيولوجي في العالم. اختفاء أشجارها بفعل القطع أو الحرائق له تبعات خطيرة.

هطول الأمطار

غابات الأمازون المطيرة تنتج كميات هائلة من المياه، ليس فقط للبرازيل وإنما لأمريكا الجنوبية بأكملها. وما تسمى بـ "الأنهار الطائرة" تنقل الرطوبة إلى مناطق واسعة في أنحاء البرازيل. إنها عبارة عن كتل هواء مشبعة ببخار الماء، تنشأ نتيجة للتبخر، سواء من عالم النباتات والحيوانات أو من المسطحات المائية والأسطح الأرضية. هذه السحب المطيرة تؤثر أيضًا على الأمطار في بوليفيا وباراغواي والأرجنتين وأوروغواي وحتى في أقصى جنوبي شيلي.

وفقًا لأبحاث معهد الأبحاث الحكومي "INPA"، يمكن لشجرة يبلغ قطرها 10 أمتار توفير أكثر من 300 لتر من المياه يومياً في صورة بخار تطلقه في الغلاف الجوي، وهو أكثر من ضعف ما يستهلكه أحد البرازيليين يوميًا.

الحفاظ على غابات الأمازون أمر لا غنىً عنه بالنسبة للزراعة وإنتاج الغذاء وإنتاج الطاقة في البرازيل.

إن عملية إزالة أشجار ونباتات الغابات المطيرة تلحق الضرر بالتبخر ونطاق تأثير "الأنهار الطائرة"، كما أن لذلك أيضا تأثيراً على هطول الأمطار في العديد من بلدان أمريكا الجنوبية. بالإضافة إلى ذلك، توفر غابات الأمازون ما يقرب من خمس المياه العذبة التي تصب في المحيطات.

التغير المناخي

تخزن الأمازون والغابات الاستوائية الأخرى ما بين 90 و140 مليار طن من الكربون، وتساعد بذلك على استقرار المناخ العالمي. وتمثل غابات الأمازون المطيرة وحدها 10٪ من إجمالي الكتلة الحيوية للكوكب. وفي المقابل فإن الغابات التي تمت إزالة شجرها ونباتها هي أكبر مصدر لانبعاثات الغازات الدفيئة. وإزالة الغابات من أجل تحويلها لأراض تستخدم للزراعة ينتج عنها إطلاق غازات دفيئة في الغلاف الجوي وتزعزع استقرار المناخ.

نصت اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015 على وضع هدف الحد من ارتفاع حرارة الأرض إلى أقل من درجتين مقارنة بعصر ما قبل الثورة الصناعية، وينطوي ذلك حتماً على الحفاظ على الغابات. وتظهر بيانات الأمم المتحدة لعام 2015 أن البرازيل هي واحدة من البلدان العشرة التي لديها أعلى انبعاثات للغازات الدفيئة على مستوى العالم.

وأعلنت البرازيل التزامها دولياً بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 43 في المائة بحلول عام 2030 مقارنة بمستويات عام 2005. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، التزمت البلاد بزيادة حصة الطاقة الحيوية المستدامة في مزيج الطاقة لديها، والتزمت بأمور أخرى أيضاً من بينها إعادة تشجير 12 مليون هكتار من الغابات.

أكبر تنوع حيوي في العالم

عشرة في المئة من جميع الأنواع المعروفة على وجه الأرض موطنها هي منطقة الأمازون. إنها أكبر الغابات الاستوائية في العالم وبها أكبر تنوع بيولوجي على مستوى العالم. وبها أيضًا عدد كبير من الأنواع التي لا تزال غير معروفة للعلماء، خاصة في المناطق النائية.

الحفاظ على التنوع البيولوجي أمر مهم لأنه يضمن الاستدامة لجميع أشكال الحياة. كما أنه من خلال ذلك تتعافى من الكوارث بشكل أفضل، مثل حرائق الغابات، النظم الإيكولوجية الصحية والمتنوعة.

يساهم الحفاظ على التنوع البيولوجي أيضًا في تثبيت النظم البيئية الأخرى في المنطقة. والشعاب المرجانية الضخمة قبالة مصب نهر الأمازون في المحيط الأطلسي هي موطن للشعاب المرجانية المهددة بفعل ارتفاع حرارة الأرض.

وفقًا لعالم الأحياء كارلوس إدواردو لايتى فيريرا من جامعة فيدرال فلومينينسى في ريو دي جانيرو، فإن هذه الشعاب يمكن أن تساعد في إعادة ملء المناطق المتضررة في المحيطات بالشعاب المرجانية. ومع ذلك، فإن شركات النفط مثل توتال وبي بي (بريتش بيتروليوم) لديها خطط للتنقيب عن النفط بالقرب من شعاب الأمازون، مما يهدد هذا النظام البيئي.

منتجات من الغابات المطيرة

الأنواع التي تستوطن غابات الأمازون مهمة أيضاً لإنتاج الأدوية والأطعمة وغيرها من المنتجات. ويوفر أكثر من 10 آلاف نوع من النباتات في المنطقة مكونات فعالة للاستخدام الطبي أو مستحضرات التجميل أو المكافحة البيولوجية للآفات.

وفقا لدراسة أجرتها جامعة "ABC" في ساو باولو، فإن استخدام ما يسمى بـ"مخلب القط"، وهي نبتة موطنها غابات الأمازون، لا يقتصر على علاج التهاب المفاصل والعظام فحسب، بل يمكن استخدامها أيضاً في التقليل من التعب وتحسين نوعية حياة مرضى السرطان في المراحل المتقدمة.

تباع منتجات الغابات المطيرة في جميع أنحاء البرازيل: التوت الأسي، والغوارانا، والفواكه الاستوائية، وقلوب النخيل، وأيضًا منتجات سكان المنطقة الأصليين. وأهم ما تصدره البرازيل: الجوز البرازيلي، والجارينا (نوع من النخيل)، والروتيل (معدن)، والجابوراندي (مواد عشبية فعالة)، والخشب الوردي النفيس، والصمغ، والزيوت.

عن "دويتشه فيله"

للمشاركة:
الصفحة الرئيسية