الجزائريون يتهمون برنامجاً ساخراً بإذلال الفقراء.. وهذا موقف السلطات

الجزائريون يتهمون برنامجاً ساخراً بإذلال الفقراء.. وهذا موقف السلطات


27/04/2020

تسبب البرنامج الساخر والأكثر مشاهدة على الإطلاق في الجزائر "أنا وراجلي" في إثارة غضب واستياء الجزائريين، الذين اعتبروه مهيناً للمرأة وللفقراء، ما دفع السلطات الرقابية الجزائرية لتوجيه إنذار شديد اللهجة للقناة التي تبثه.

السلطات الرقابية الجزائرية أمرت بإيقاف برنامج (أنا وراجلي) بعد أن أثار جدلاً واسعاً في الشارع الجزائري

وتقوم فكرة برنامج "أنا وراجلي" الذي تبثه قناة "نوميديا"، على اختيار شخص واستضافته، ثم إخباره بعد مشاركته بأنه فاز بـ"هدية"، وهي عبارة عن امرأة جميلة تمتلك راتباً ومسكناً وسيارة، ثم يجبرونه على التعرّف عليها والزواج بها، ويوهمونه بتوفير كل تجهيزات الزفاف، وبعد إقناعه بأنّ الزواج حقيقي يكتشف في النهاية أنّه تم الإيقاع به في مقلب.
وتسببت الحلقة الأولى من البرنامج، والتي عرضت يوم الجمعة موجة من الغضب والاستياء على مواقع التواصل الاجتماعي، ذلك أنّ الضحية كان فقيراً ويعاني من ظروف مادية صعبة، وأدخل خبر الزواج فرحة كبيرة إلى قلبه بتحقيق حلمه في تكوين أسرة، قبل أن يكتشف أنّه كان ضحية لكذبة ومقلب لبرنامج رمضاني.

كما وجه الجزائريون انتقادات كبيرة لمضمون هذا البرنامج، واتهامات له بالتلاعب بمشاعر الفقراء واستغلالهم وإذلالهم لرفع نسب المشاهدة، كما اعتبروا أنّ تصوير المرأة على أنّها "هدية" أمر مهين ومسيء لها ولصورتها في المجتمع، وسط مطالبة السلطات بالتدخل لوقف البرنامج.

اقرأ أيضاً: لماذا ألغى الرئيس الجزائري أول نشاط رسمي له؟‎

كما وجهت سلطة ضبط السمعي البصري، مساء الأحد، إنذاراً إلى القناة، ودعتها إلى "عدم تكرار مثل هذه الأنواع من البرامج والالتزام الفوري بذلك"، كما أكدت أنّها "تحتفظ بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى في حالة تمادي القناة في ذلك"، واعتبرت أنّ البرنامج فيه "مساس بقواعد المهنة وأخلاقياتها وإخلال بمبادئ وقواعد النظام العام، ومساس بالحياة الخاصّة وشرف وسمعة الأشخاص"، وفق ما أورد موقع العربية.

من جانبها، قدمّت قناة "نوميديا" اعتذاراً رسمياً للجزائريين، لما ورد في مضمون البرنامج وأعلنت سحبه من البرمجة الرمضانية، واعتبرت بث الحلقات "خطأ معزول وسوء تقدير لا يعكس حرص القناة على خدمة العائلة والأسرة الجزائرية وتقديم محتوى يتماشى ومقدسات المجتمع الجزائري في شهر رمضان".

 

 

الصفحة الرئيسية