الجزائر: حزب "جبهة التحرير الوطني" يتصدر نتائج الانتخابات التشريعية.. ماذا عن الإخوان؟

الجزائر: حزب "جبهة التحرير الوطني" يتصدر نتائج الانتخابات التشريعية.. ماذا عن الإخوان؟

مشاهدة

16/06/2021

أعلنت سلطة الانتخابات الجزائرية، الثلاثاء، عن فوز "حزب جبهة التحرير الوطني" بـ105 مقاعد في البرلمان بعد إجراء الانتخابات التشريعية.

وينال بذلك "حزب جبهة التحرير الوطني"، الحاكم سابقاً، أكبر عدد من المقاعد في مجلس النواب، لكنها تبقى أقل بكثير من 204 مقاعد يحتاجها لتأمين أغلبية في البرلمان المؤلف من 407 مقاعد، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

فازت القوائم المستقلة بـ78 مقعداً، وقد حلّ حزب "حركة مجتمع السلم" ثالثاً بعد أن حصد 64 مقعداً

وفازت القوائم المستقلة بـ78 مقعداً، وقد حلّ حزب "حركة مجتمع السلم" ثالثاً بعد أن حصد 64 مقعداً.

وجاء رابعاً حزب "التجمع الوطني الديمقراطي" بـ57 مقعداً، يليه حزب "جبهة المستقبل" بـ48 مقعداً، ثم "حركة البناء الوطني" بـ40 مقعداً.

وقال محمد شرفي رئيس السلطة الوطنية للانتخابات: إنّ نتائج الانتخابات أفصحت عن مشهد سياسي جديد، ما يعطي "بوادر لبرلمان من الشباب والمثقفين".

في غضون ذلك، زعم رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية عبد الرزاق مقري أنّ حزبه تفوق في الانتخابات التشريعية "في معظم الولايات الجزائرية وخارج البلاد".

وكتب مقري في بيان أنّ "حركة مجتمع السلم تؤكد أنها تصدرت النتائج في أغلب الولايات وفي الجالية، ونوجه وافر التحية والتقدير للمواطنين الذين صوتوا على قوائمنا في داخل الوطن وخارجه، غير أننا ننبه بأنه ثمة محاولات واسعة لتغيير النتائج وفق السلوكيات السابقة، ستكون عواقبها سيئة على البلاد ومستقبل العملية السياسية والانتخابية".

وأضاف، بحسب المصدر ذاته: "ندعو السيد رئيس الجمهورية إلى حماية الإرادة الشعبية المعبّر عنها فعلياً، وفق ما وعد به".

الصفحة الرئيسية