الجيش اللبناني يضبط خزانات مازوت في منطقة البقاع... ما علاقة حزب الله؟

الجيش اللبناني يضبط خزانات مازوت في منطقة البقاع... ما علاقة حزب الله؟

مشاهدة

11/08/2021

أعلن الجيش اللبناني أمس ضبط خزانات تحتوي كميات كبيرة من مادة المازوت، مخبأة تحت الأرض في محافظة البقاع، في وقت يعيش فيه لبنان أزمة محروقات خانقة.

وتمتلك جماعة "حزب الله" النفوذ الأكبر في المحافظة التي عثر فيها على كميات المازوت، ما جعل الشبهات تحوم حول تورط حزب الله في ذلك.

وقال الجيش اللبناني في تغريدة عبر تويتر، بحسب ما أورده موقع العربية: إنّ قوة من قواته داهمت موقعاً في بلدة الأنصار بالبقاع، وضبطت عدة خزانات مخبأة تحت الأرض تحتوي على كميات كبيرة من المازوت.

قوة من قوات الجيش داهمت موقعاً في بلدة الأنصار بالبقاع، وضبطت عدة خزانات مخبأة تحت الأرض، تحتوي على كميات كبيرة من المازوت

في غضون ذلك، حذّر رئيس نقابة العاملين والموزعين في قطاع الغاز فريد زينون من انقطاع اسطوانات الغاز المنزلي خلال أسبوع، إذا لم يدفع المصرف المركزي الاعتمادات اللازمة للمستوردين.

وقال لوكالة فرانس برس: إنّ المخزون الحالي يكفي لبنان أسبوعاً، وإذا لم تحل المشكلة، فسوف تباع اسطوانات الغاز في السوق السوداء، وفق تعبيره.

ويبلغ سعر اسطوانة الغاز المنزلي حالياً حوالي 60 ألف ليرة (40 دولاراً بحسب السعر الرسمي)، ومن المرجح أن يتخطى سعرها 100 ألف ليرة في السوق السوداء.

ويساوي الحد الأدنى للأجور 675 ألف ليرة، أي ما يعادل 450 دولاراً قبل الأزمة، و30 دولاراً اليوم بحسب سعر الصرف في السوق السوداء، ويحصل غالبية اللبنانيين على أجورهم بالعملة المحلية.

وجرّاء الانهيار الاقتصادي الذي صنفه البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن الماضي، قدّر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية قبل أيام أنّ 78 بالمائة من السكان باتوا يعيشون في الفقر، ويعيش 36 بالمائة في فقر مدقع.

الصفحة الرئيسية