الجيش الوطني يكبّد الحوثيين خسائر كبيرة في مأرب

الجيش الوطني يكبّد الحوثيين خسائر كبيرة في مأرب

مشاهدة

11/03/2020

دارت اشتباكات عنيفة، منذ صباح أمس وحتى اليوم، بين الجيش الوطني اليمني بمساندة مقاتلات التحالف العربي، وميليشيا الحوثي الإرهابية في مديرية صرواح بمحافظة مأرب.

 وبحسب مصادر عسكرية، نقلت عنهم صحيفة "المشهد" اليمنية؛ فإنّ قوات الجيش الوطني تخوض معارك عنيفة في هذه الأثناء ضدّ ميليشيا الحوثي في هيلان والفرع والمخدرة والمشجح وصرواح.

 وأضافت المصادر؛ "مقاتلات التحالف العربي شنت أكثر من ١٠ غارات على مواقع الميليشيات في مختلف المواقع بجبهة صرواح"، مشيرة إلى أنّ مدفيعة الجيش الوطني تواصل قصفها المكثف على مواقع المليشيات وسط استمرار المواجهات بمختلف أنواع الأسلحة، الثقيلة والخفيفة والمتوسطة، بين الجانبان. 

مقاتلات التحالف العربي تشنّ ١٠ غارات على مواقع الحوثيين في مختلف المواقع بجبهة صرواح

وبحسب المصادر، فقد تمكن الجيش الوطني، خلال الساعات الماضية، من إلحاق الكثير من الخسائر البشرية ودمر عدداً من الآليات العسكرية للحوثيين

هذا وقد لقي تسعة من عناصر ميليشيا الحوثي مصرعهم، بينهم قيادي ميداني، أمس، في محاولات تسلل فاشلة قامت بها الميليشيا في مديرية باقم بمحافظة صعدة

وذكر مصدر عسكري؛ أنّ مجاميع من الميليشيا حاولوا التسلل إلى مواقع الجيش اليمني المرابط في تبة الخزان، لكن محاولاتهم باءت بالفشل وتكبدت الميليشيا على إثرها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد. 

وأوضح؛ أنّ مدفعية الجيش استهدفت مجاميع من المليشيا أثناء اجتماع لها، بينهم القيادي البارز في صفوف المليشيات، المدعو أبو الحسين الرزامي. 

مقتل تسعة من عناصر ميليشيا الحوثي والقيادي أبو حسين الرزمي في محاولات تسلل فاشله بمحافظة صعدة

يذكر أنّ جبهات محافظة صعدة، يسودها هدوء حذر، في الأيام الماضية، مع اشتداد المواجهات على جبهتَي مأرب والجوف.

على صعيد آخر؛ أكّدت مصادر وصول 450 جندیاً أمريكياً إلى عدن في مھمة على امتداد الساحل الجنوبي للیمن وعدد من الجزر الیمنیة.

وأوضحت؛ أنّ "وصول 450 جندیاً أمریكیاً إلى عدن یأتي ضمن مساع أمریكیة لنشر قوة عسكریة تضم 3 آلاف جندي جنوب الیمن، بدعوى مكافحة الإرهاب، ضمن رسالة الإحاطة التي رفعھا الرئیس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى الكونغرس، في منتصف حزيران (یونیو) الماضي".

وصول 450 جندیاً امریكیاً إلى عدن في مھمة على امتداد الساحل الجنوبي وعدد من الجزر اليمنية

وقال إعلامي في المجلس الانتقالي الجنوبي، في تصريح صحفي تناقلته وكالات إعلام محلية: إنّ "القوات الأمریكیة والبریطانیة التي وصلت إلى مدینة عدن دفعة أولى من أكبر قوة تعتزم واشنطن نشرھا في المناطق الإستراتيجية بالمحافظات الجنوبیة"، زاعماً أنھا "لمكافحة الإرھاب والتطرف في مدن الجنوب".

وأضاف: "واشنطن ولندن تعتزمان نشر 3000 جندي من قواتھما في مدينة عدن وقاعدة العند بمحافظة لحج، وجزیرة سقطرى، ومحافظات شبوة وحضرموت والمھرة، دعماً لجهود مكافحة التنظیمات الإرهابية" على حدّ قوله.

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية