الجيش اليمني يكشف آخر مستجدات معارك مأرب

الجيش اليمني يكشف آخر مستجدات معارك مأرب

مشاهدة

06/03/2021

قال الجيش اليمني إنّ محافظة مأرب (وسط اليمن) مؤمّنة بالكامل ومستقرة، رغم هجوم الميليشيات الحوثية المكثّف بدعم إيراني على المدينة منذ أكثر من أسبوعين بمختلف الأسلحة والصواريخ الباليستية والطائرات المفخّخة.

وأوضح الناطق باسم الجيش اليمني العميد عبده مجلي، في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط، أنّ القوات المسلّحة اليمنية ورجال القبائل تحوّلوا في العديد من الجبهات في مأرب من الدفاع إلى الهجوم، الأمر الذي وضع عناصر الحوثيين بين فكّي كمّاشة.

الجيش اليمني: مأرب مؤمّنة بالكامل ومستقرة، رغم هجوم الميليشيات الحوثية المكثّف بدعم إيراني على المدينة

وأضاف: "مأرب عصيّة على الميليشيات الانقلابية الحوثية الإرهابية، ووضعها مطمئن 100%، وهناك رجال من مختلف قبائل ومحافظات اليمن يدافعون عن مأرب والثورة والجمهورية، بإسناد طيران التحالف العربي".

ولفت الناطق باسم الجيش اليمني إلى أنّ الميليشيات الإيرانية بعد تعرّضها للهزائم المتلاحقة في مأرب، قامت "بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة المفخخة بصورة متواصلة على مدينة مأرب، وعلى السعودية"، واصفاً إيّاها بـ"الميليشيات الإجرامية التي تخالف القانون الدولي والإنساني، وترقى أعمالها إلى جرائم حرب".

وأشار مجلي إلى أنّ "الميليشيات الحوثية تدفع بكلّ أتباعها إلى محارق الموت والدمار بمأرب، خاصة جبهات مراد، صرواح، هيلان، المشجح، الكسارة، المخدرة".

وقد وجّه الناطق باسم الجيش "جميع المواطنين اليمنيين في مناطق سيطرة الحوثيين إلى منع الميليشيات من الزجّ بأبنائهم في محارق الموت والدمار وطريق اللّاعودة".

وفي جبهة تعز، تحدّث مجلي عن تنفيذ الجيش اليمني هجوماً مباغتاً في جبهة الأشروع بمديرية جبل حبشي، وقد تمكّن من السيطرة على عدة مواقع، من أهمها تبة الجمل، والعسق والمساكن وقرية المدافن، وما زال التقدّم مستمراً حتى هذه اللحظة، بحسب وصفه.

الميليشيات الحوثية تدفع بكلّ أتباعها إلى محارق الموت والدمار وطريق اللّاعودة بمأرب

وتابع: "في جبهة مقبنة شنّ الجيش هجوماً كبيراً، وحقّق انتصارات، وقطع طرق الإمداد على الحوثيين، والتقدّم مستمر في الجبهة، إلى جانب الجبهة الشرقية والشمالية لتعز تحققت تقدّمات للجيش، وقصفت المدفعية مواقع الحوثيين".

وأوضح الناطق باسم الجيش أنّ القوات المسلحة في الجوف حرّرت منطقة الجدافر الاستراتيجية بالكامل، وقال: "نقوم الآن بعمل الكمائن المحكمة للميليشيات الحوثية في المنطقة، وبهذا التحرير تحقق التحام الجبهات وقطع طرق الإمداد للميليشيات الحوثية والسيطرة النارية على مواقعهم، وأصبحت قواتنا على مشارف مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف".

وفي سياق متصل، أوقعت معارك عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في مأرب شمالي اليمن 90 قتيلاً من الطرفين في 24 ساعة، وفق مصادر حكومية، في وقت يواصل فيه الحوثيون هجومهم لانتزاع السيطرة على المدينة الاستراتيجية منذ حوالي شهر.

وقالت المصادر الحكومية لوكالة فرانس برس: إنّ المعارك اندلعت في 6 جبهات، مشيرة إلى أنّ عدد القتلى بين القوات الحكومية والعشائر التي تقاتل إلى جانبها يبلغ 32.

الصفحة الرئيسية