الحكم على معلمين إيرانيين بالسجن والجلد.. ماذا فعلوا؟

الحكم على معلمين إيرانيين بالسجن والجلد.. ماذا فعلوا؟

مشاهدة

30/01/2020

قضت إحدى المحاكم الإيرانية بسجن وجلد 7 معلمین من محافظة خراسان الشمالية، لمشاركتهم في الاحتجاجات النقابیة والعامة للمعلمین، في تشرين الأول (أكتوبر) وتشرين الثاني (نوفمبر) 2018، وفق ما أعلنت، أمس، القناة التابعة لمجلس تنسيق الجمعيات الثقافية الإيرانية على تلغرام.

وحكمت المحكمة على هؤلاء المعلمین بالسجن لمدة تتراوح بين 3 أعوام و8 أشهر، و15 عاماً، كما حُكم على بعضهم بـ 74 جلدة، وحُرموا من ممارسة الأنشطة الاجتماعية، حسبما أوردت وكالة "إيران إنترناشونال".

المعلمون شاركوا في الاحتجاجات النقابیة والعامة ضدّ النظام الإيراني عام 2018

وفي السياق؛ رأى مجلس تنسيق النقابات الثقافية الإيرانية أنّ التهم الموجهة إلی هؤلاء النشطاء المهنیین، لا أساس لها من الصحة.

ووفق مجلس تنسيق النقابات الثقافية الإيرانية؛ تمّ إصدار بعض هذه الأحكام في محكمة عامة، وتم تأييدها في الاستئناف، كما صدرت بعض هذه الأحكام من محكمة الثورة، ويمكن استئنافها.

وفي سياق متصل بانتهاكات النظام الإيراني؛ داهمت قوات تابعة لاستخبارات الحرس الثوري الإيراني منزل الصحفیة والناشطة المدنیة، ياسمين خالقيان، وفتشت منزلها وصادرت ممتلكاتها الشخصية، بما فيها جهاز الكمبيوتر المحمول، والهاتف النقال الخاص بها.

قوات تابعة لاستخبارات الحرس الثوري تداهم منازل الصحفيين وتصادر ممتلكاتها الشخصية

وقد تعرضت ياسمين خالقیان، في وقت سابق، لضغوط من الأجهزة الأمنية، لنشرها تقارير، في وكالة أنباء "إيلنا"، عن حريق مقهى في الأهواز، أسفر عن مقتل عدة أشخاص، فضلاً عن نشر تقارير عن اغتصاب فتاة أفغانية في مدينة خميني شهر، وقد تمّ طردها من هذه الوکالة.

يذكر أنّ استخبارات الحرس الثوري قامت بتفتيش منازل عدد من الصحفيين، في الأيام الأخيرة، من بينها منزل مازيار خسروي، المحرر السياسي السابق لصحيفة "شرق"، ومصادرة متعلقاته الشخصية.

 

الصفحة الرئيسية