الحكومة البريطانية تستشهد بمقولة لأبي بكر الصديق... لماذا؟

الحكومة البريطانية تستشهد بمقولة لأبي بكر الصديق... لماذا؟

مشاهدة

02/11/2020

اقتبست المتحدثة باسم الحكومة البريطانية، روزي دياز، مقولة لأوّل الخلفاء الراشدين الصحابي أبي بكر الصديق، رضي الله عنه، في معرض حديثها عن قمة المناخ العام المقبل، وكانت القمة قد تمّ إرجاؤها هذا العام بسبب جائحة كورونا.

لاقت تغريدة المسؤولة البريطانية رواجاً واسعاً، خصوصاً في ظل الأزمة القائمة بين فرنسا والجماهير الإسلامية حول العالم على خلفية الرسوم المسيئة للرسول عليه السلام

ونشرت روزي عبر صفحتها على تويتر: يقول أبو بكر الصديق رضي الله عنه: "لا تقطعن شجراً مثمراً، ولا تخربن عامراً، ولا تعقرن شاة ولا بعيراً إلا لمأكلة، ولا تحرقن نخلاً ولا تغرقنه..." يبدأ اليوم العدّ التنازلي لانعقاد #قمة_العمل_المناخي 26 في المملكة المتحدة العام المقبل. من واجبنا الحفاظ  على كوكب الأرض، لنعالج معاً ظاهرة #تغير_المناخ.

ولاقت تغريدة المسؤولة البريطانية رواجاً واسعاً، خصوصاً في ظلّ الأزمة القائمة بين فرنسا والجماهير الإسلامية حول العالم على خلفية الرسوم المسيئة للرسول، عليه السلام، وقد عُدّت تغريدة روزي تقديراً للمعاني الإنسانية الأصيلة والمبادئ التي ينصّ عليها الدين الإسلامي.

وردّ الناشط أحمد القحامي على المتحدثة البريطانية ناشراً وصية أبي بكر الصديق الكاملة إلى الجيش الإسلامي قبل فتح بلاد الشام، والتي اقتبست منها روزي ما يتعلق بالمناخ.

وعلق الناشط معمر منذر قائلاً: قالها سيدنا أبو بكر، رضي الله عنه، في فترة حرب موجهاً جيش الإسلام. هذا هو ديننا، وهذا هو تعامل عظمائنا أثناء الحروب. فما بالكم أثناء السلم؟

وقالت الناشطة سلمى بابكر: جميل أن يُقتبس كلام سيدنا أبي بكر، رضي الله عنه، ومن المفيد الإشارة إلى أنّ هذا الكلام هو قواعد أعطيت لقائد جيش المسلمين المكلف بمهمّة قتالية، آمل أن يصل هذا الكلام إلى جماعات الإسلاموفوبيا المحرضين على المسلمين، وأن نتجاوز التعبئة العنصرية والتوظيف السياسي للإسلاموفوبيا.

 

الصفحة الرئيسية