الحوثيون يتصدرون انتهاك الصحفيين في اليمن.. ما الجديد؟

الحوثيون يتصدرون انتهاك الصحفيين في اليمن.. ما الجديد؟

مشاهدة

05/10/2021

رصدت نقابة الصحفيين اليمنيين 28 حالة انتهاك ضد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية، خلال الربع الثالث من العام الجاري.

وقالت لجنة الحريات في النقابة اليمنية، أمس، إنّ هذه الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية، كانت خلال الفترة من 1 تموز (يوليو) حتى نهاية أيلول (سبتمبر) 2021.

وأضافت اللجنة في بيان، أنه من بين حالات الانتهاك "8 حالات اختطاف واعتقال وملاحقة، و4 حالات تعذيب لصحفيين في المعتقلات، و4 حالات حرمان من التطبيب والرعاية الصحية للمختطفين.

كما ورصدت النقابة، 4 حالات تهديد وتحريض على صحفيين، و3 حالات منع من التصوير ومصادرة كاميرات مصورين، وحالتي إيقاف لوسائل إعلام، وحالتي مداهمة لمنازل صحفيين، وحالة واحدة إيقاف عن العمل.

ووفق بيان النقابة، فقد ارتكب الحوثيون "13 حالة انتهاك من إجمالي الانتهاكات بنسبة 50 بالمائة"، وفق ما أورد موقع "مأرب برس" اليمني.

يتشارك تنظيم القاعدة مع مليشيات الحوثي في الانتهاكات ضد الصحفيين حيث لايزال الصحفي محمد قائد المقري مغيباً لدى تنظيم القاعدة بحضرموت منذ العام 2015

وأشار البيان إلى أنه "لايزال هناك 10 صحفيين مختطفين لدى جماعة الحوثي هم: (وحيد الصوفي، وعبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، حارث حميد، نبيل السداوي، ومحمد عبده الصلاحي، وليد المطري، ومحمد علي الجنيد، ويونس عبدالسلام)، 4 منهم صدرت بحقهم أحكام جائرة بالإعدام وهم (عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، حارث حميد) وأوقفت الجماعة إجراءات محاكمتهم وتصر على المساومة بقضيتهم وإخضاعهم لعملية تبادل المخطوفين والأسرى في خطوة ترفضها نقابة الصحفيين وتطالب بسرعة الإفراج عنهم ومعاقبة كل من تسبب بمعاناتهم التي تدخل عامها السابع".

ويتشارك تنظيم القاعدة مع ميليشيات الحوثي في الانتهاكات ضد الصحفيين حيث لايزال الصحفي محمد قائد المقري مغيباً لدى تنظيم القاعدة بحضرموت منذ العام 2015.

وأشار التقرير إلى نهب ميليشيات الحوثي رواتب مئات الصحفيين العاملين في وسائل الإعلام الرسمية منذ بداية الحرب، ما خلق أوضاعاً سيئة يعيشها الصحفيون رغم المطالبات المتكررة بصرفها، وهو المطلب الذي لا تزال نقابة الصحفيين تطالب به حتى اليوم.

يذكر أنّ نقابة الصحفيين اليمنيين قد نشرت تقريراً خلال الربع الثاني من العام الجاري، أظهر أنّ الحريات الإعلامية قد تعرضت منذ بداية الحرب لأكثر من 1400 انتهاك بينها 38 حالة قتل طالت صحفيين ومصورين وعاملين إعلاميين.

وأضحت اليمن منذ اندلاع الحرب الأهلية أواخر العام 2014 من أخطر الأماكن على حياة الصحفيين وسلامتهم، ناهيك عن حالة الإفلات من العقاب المستشرية في اليمن في الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين.

الصفحة الرئيسية