الحوثيون يتوعدون بمهاجمة البوارج وناقلات النفط التابعة لدول التحالف

الحوثيون يتوعدون بمهاجمة البوارج وناقلات النفط التابعة لدول التحالف

مشاهدة

13/11/2017

هدّدت ميليشات الحوثيين في اليمن، بمهاجمة البوارج وناقلات النفط التابعة لدول التحالف، والتي وصفتها بـ "المعادية"، ردّاً على إغلاق التحالف الذي تقوده السعودية للموانئ اليمنية.
وقال قائد حوثي عسكري، حسبما نقل موقع "روسيا اليوم"، "إنّ بوارج وناقلات النفط التابعة للعدوان وتحركاته لن تكون في مأمن من نيران قوات البحرية اليمنية إذا صدرت التوجيهات من القيادة العليا".

قائد عسكري حوثي: بوارج وناقلات النفط التابعة للتحالف وتحركاته لن تكون في مأمن من نيران قوات البحرية اليمنية

وكان الحوثيون استهدفوا بصاروخ باليستي مطار الملك خالد الدولي في الرياض، في الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، وبعد الواقعة بيومين ردّ التحالف، الذي تقوده السعودية، بإغلاق الموانئ اليمنية، مبرّراً بأنّ هذا الإجراء "ضروري لمنع وصول الأسلحة إلى الحوثيين".
يذكر أنّ إيران تدعم الحوثيين في اليمن، وقدمت لهم الدعم المالي والعسكري طوال السنوات الماضية، لتنفيذ عمليات إرهابية تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.
وكانت جماعة "أنصار الله" الحوثية أعلنت يوم 23 تموز (يوليو) الماضي، أنّها استهدفت بصاروخ بعيد المدى من نوع (بركان إتش 2) مصافي تكرير النفط في محافظة ينبع السعودية على البحر الأحمر.
واعتبر مستشار الأمن القومي الأميركي مايكل فلين، في تصريحات صحافية سابقة، ميليشات الحوثيين "إحدى الجماعات الإرهابية بالوكالة التابعة لإيران".


هذا وتواصل إيران عملياتها الإرهابية والتخريبية في المنطقة؛ إذ تمّ مؤخراً تفجير خط أنابيب للنفط بالقرب من قرية بوري، التي تبعد نحو 15 كيلومتراً عن العاصمة البحرينية المنامة، حيث أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أنّ التفجير بفعل فاعل، متهمةً إيران، بارتكاب هذه الجريمة، التي هدفها الإضرار بالمصالح العليا للوطن وسلامة الناس،
ودانت السعودية والإمارات "العمل الإرهابي"، فيما وصف مجلس التعاون لدول الخليج العربية التفجير الإرهابي بـ"التطور الخطير في أساليب التنظيمات الإرهابية التي تتلقى التوجيهات من إيران".


 

الصفحة الرئيسية