الحوثيون يردّون على غريفيث..

الحوثيون يردّون على غريفيث..

مشاهدة

25/01/2020

استهدفت ميليشيات الحوثي الإرهابية، أمس، مستشفى "٢٢ مايو"، ونقطة مراقبة أممية لوقف إطلاق النار داخل مدينة الحديدة غرب اليمن، وذلك بعد ساعات من مغادرة المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، العاصمة صنعاء ولقائه بقيادات الانقلابيين، في محاولة لخفض التصعيد العسكري والخروقات الحوثية المتكررة للهدنة الأممية.

واستهدفت الميليشيات المتمردة المستشفى الكائن في الحديدة، بثلاث قذائف، كما استهدفت طقم إمداد نقطة رقابة الخامري بسلاح القناصة من سطح منزل خلف عمارة عدي بشارع الخمسين في الحديدة.

الحوثيون يستهدفون مستشفى "٢٢ مايو" ونقطة مراقبة أممية لوقف إطلاق النار داخل الحديدة

إلى ذلك، تعدّ الخامري إحدى خمس نقاط رقابة نشرتها لجنة تنسيق إعادة الانتشار الأممية في خطوط التماس داخل الحديدة، بموجب اتفاق ستوكهولم.

في سياق متصل، قتل الطفل عبد الرحمن هربي جراء إصابة بشظية قذيفة أطلقتها ميليشيات الحوثي، سقطت أمام منزل عائلته، في حي 7 يوليو جنوب الحديدة.

وعلى جبهة أخرى، أكدت مصادر عسكرية ميدانية، اليوم، مصرع وجرح العشرات من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، بينهم قيادات ميدانية، في جبهات نهم والجوف، شمال اليمن.

مصادر عسكرية تؤكّد مصرع وجرح العشرات من مليشيات الحوثي، بينهم قيادات، في جبهات نهم والجوف

وقالت المصادر، إنّ معارك ليلية عنيفة دارت بين مليشيات الحوثي والقوات الحكومية، بإسناد مقاتلات التحالف العربي، في جبهات نهم، شرق العاصمة صنعاء، ومفرق الجوف، شمالي اليمن.

هذا وتكبدت الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة في منطقة نهم؛ حيث قتل وأصيب عدد كبير من القيادات، بينهم شقيق زعيم جماعة الحوثي.

 

الصفحة الرئيسية