الخارجية الفرنسية تعلق على حملات المقاطعة وماكرون يغرد بالعربي.. تفاصيل

الخارجية الفرنسية تعلق على حملات المقاطعة وماكرون يغرد بالعربي.. تفاصيل

مشاهدة

26/10/2020

دعت وزارة الخارجية الفرنسية إلى وقف حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية التي شهدتها دول الشرق الأوسط، وصرّح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس أنّ بلاده لن تتراجع، وهي ترفض خطاب الحقد.

وحثت باريس دول الشرق الأوسط أمس على منع شركات التجزئة من مقاطعة منتجاتها، وفق وكالة "رويترز".

 

وزارة الخارجية الفرنسية: دعوات المقاطعة للبضائع يجب أن تتوقف على الفور، وكذلك جميع الهجمات ضد بلدنا التي تدفعها أقلية متطرفة

وقالت وزارة الخارجية في بيان صحفي نشر أمس: إنّ الأيام القليلة الماضية شهدت دعوات في العديد من دول الشرق الأوسط لمقاطعة المنتجات الفرنسية، لا سيّما المنتجات الغذائية، فضلاً عن دعوات للتظاهر ضد فرنسا بسبب نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد عليه السلام.

وقال البيان: "دعوات المقاطعة هذه لا أساس لها، ويجب أن تتوقف على الفور، وكذلك جميع الهجمات ضد بلدنا التي تدفعها أقلية متطرفة".

ماكرون: نحترم جميع الاختلافات بروح السلام، ولا نقبل خطاب الكراهية، وندافع عن نقاش عقلاني

وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية أنّ "مسلمي فرنسا جزء من مجتمع وتاريخ جمهوريتنا"، وأنّ "مكافحة التطرّف تحصل بالتعاون معهم".

كما شددت على أنّ "شبكتنا الدبلوماسية عبر العالم تعمل على شرح مواقفنا، وضمان أمن مواطنينا في الخارج".

 من جانبه، كتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تويتر في تغريدة باللغة العربية: "لن نذعن أبداً"، مشدداً: "نحترم جميع الاختلافات بروح السلام، ولا نقبل خطاب الكراهية، وندافع عن نقاش عقلاني"، لافتاً: "سنكون دائماً إلى جانب الكرامة الإنسانية والقيم العلمانية".

وكانت تصريحات من الرئيس الفرنسي قد اعتُبرت مسيئة للإسلام والمسلمين، على خلفية مقتل أستاذ التاريخ والجغرافيا صامويل باتي.

الصفحة الرئيسية