الرئيس التونسي: الدولة ليست لقمة سائغة... ومتمسك بالدستور والحريات

الرئيس التونسي: الدولة ليست لقمة سائغة... ومتمسك بالدستور والحريات

مشاهدة

01/12/2021

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد على "قوة الدولة التونسية ومؤسساتها"، مشيراً إلى أنّه سيواصل العمل وفق الدستور".

وأعرب سعيد، خلال اجتماع مع المجلس الأعلى للجيوش، عن اعتزازه بـ"وطنية القوات المسلحة العسكرية، وبما تبذله من أعمال للحفاظ على الدولة والدفاع عن الوطن". 

وأشار سعيد إلى أنّ الدولة "ليست لقمة سائغة، ومؤسساتها ستبقى قائمة"، وبيّن أنّ كل من يعمل على ضرب الدولة أو التسلل إلى مؤسساتها، فهو واهم، وجدّد التأكيد على العمل وفق الدستور، والتمسك باحترام الحقوق والحرّيات، وتطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة.

شدّد الرئيس التونسي على أنّ بلاده "قويّة بشعبها وبتاريخها الحافل بالبطولات والأمجاد، وهي بحاجة إلى الصادقين المخلصين للوطن"

وشدّد الرئيس التونسي، بحسب مقطع مصوّر بثته الصفحة الرسمية للرئاسة على فيسبوك، على أنّ بلاده "قويّة بشعبها وبتاريخها الحافل بالبطولات والأمجاد، وهي بحاجة إلى الصادقين المخلصين للوطن"، مؤكداً على مواصلة العمل بالعزيمة نفسها من أجل "إعلاء راية الوطن، وتحمّل الأمانة كاملة للتصدي لكلّ من يتربّص ببلادنا، ولتحقيق آمال الشعب، وعدم إيهامه بقوانين لن تجد طريقها إلى التطبيق".

وتطرّق الرئيس التونسي على نحو غير مباشر إلى الحديث عن حركة النهضة وحلفائها. 

وقال: "كانوا يعتقدون في وقت من الأوقات أنني منهم، ويمكن أن أنخرط في مؤامراتهم، ولكن أخطؤوا العنوان، لست منهم، وليسوا منّي، إلّا إذا تمّ الاتفاق على الحفاظ على الدولة التونسية".

وأضاف: "كانوا يريدون جرّي إلى مستنقعاتهم، ولمّا علموا أنهم كانوا يحلمون، كشّروا عن أنيابهم، وأرادوا بتصريحاتهم غير المسؤولة وأعمالهم غير المسؤولة أن يجرّوني مرّة أخرى إلى ما يريدون، ولكن أنّى لهم ذلك؟"

وفي سياق اتهام معارضيه، قال الرئيس سعيّد: "يهرّبون الأموال، وتأتيهم الأموال من الخارج في الحقائب، ولكنّ قدرهم عند الشعب بالفلسين مردود".

الصفحة الرئيسية