السعودية تحبط هجمات حوثية إرهابية جديدة.. تفاصيل

السعودية تحبط هجمات حوثية إرهابية جديدة.. تفاصيل

مشاهدة

25/07/2021

اعترضت الدفاعات السعودية ودمرت صاروخاً باليستياً و4 مسيرات أطلقتها ميليشيا الحوثي الإرهابية نحو جازان وخميس مشيط جنوب المملكة.

وقال تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس: إنّ محاولات ميليشيا الحوثي لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين تم صدها وتدميرها، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

 الدفاعات السعودية تعترض وتدمر صاروخاً باليستياً و4 مسيرات أطلقتها ميليشيا الحوثي الإرهابية نحو جازان وخميس مشيط جنوب المملكة

ومنذ فترة تواصل تلك الميليشيات محاولاتها استهداف أعيان مدنية في المملكة، في محاولات أثارت إدانات عدة دول عربية وغربية، شددت على وقوفها إلى جانب المملكة وأمنها، شاجبة هجمات الحوثيين الإرهابية.

وأعربت دولة الكويت عن إدانتها واستنكارها الشديدين لاستمرار تهديد أمن المملكة العربية السعودية واستهداف المدنيين والمناطق المدنية فيها واستقرار المنطقة من قبل ميليشيا الحوثي، عبر إطلاق عدد من الطائرات المسيرة باتجاه المناطق الجنوبية للمملكة، وصاروخاً باليستياً نحو جازان.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان لها اليوم: "إنّ مثل هذه الممارسات العدوانية والإصرار عليها وتجاهل جهود المجتمع الدولي لإنهاء الصراع الدائر في اليمن واستهداف المدنيين تشكل انتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي والإنساني، الأمر الذي يتطلب تحرك المجتمع الدولي السريع والحاسم لمحاسبة مرتكبيها".

وجددت التأكيد على وقوف دولة الكويت التام إلى جانب المملكة العربية السعودية وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها.

من جهتها، أعربت الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي استهداف المدنيين بطريقة متعمدة في المنطقة الجنوبية بالسعودية.

وقالت دولة الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي: إنّ استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

بدورها، دانت منظمة التعاون الإسلامي محاولات ميليشيا الحوثي استهداف المدنيين والأعيان المدنية في المنطقة الجنوبية من المملكة، مشيدة بيقظة واحترافية قوات الدفاعات الجوية السعودية التي تمكنت من اعتراضها وتدميرها قبل الوصول إلى أهدافها.

بدوره، طالب البرلمان العربي المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في التصدي لمثل هذه الاعتداءات الحوثية الإجرامية التي تهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي، واتخاذ إجراءات من شأنها ردع هذه الجماعات الإرهابية ومن يمولها ويدعمها، وعلى رأسهم إيران.

الصفحة الرئيسية