السعودية تستقبل المعتمرين خلال الشهر الفضيل.. ما هي الشروط والإجراءات الاحترازية؟

السعودية تستقبل المعتمرين خلال الشهر الفضيل.. ما هي الشروط والإجراءات الاحترازية؟

مشاهدة

13/04/2021

مع بدء شهر رمضان المبارك الذي يحل هذا العام في ظروف استثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ورغم استمرار العديد من دول العالم بسياسة الإغلاق، أعلنت المملكة العربية السعودية عن إقامة صلاة التراويح واستقبال المعتمرين خلال الشهر الفضيل.

ورفعت وكالة الرئاسة العامة للشؤون الفنية والخدمية كامل جاهزيتها، استعداداً لأداء هذه المناسك من خلال منظومة عمل متكاملة تعمل على مدار الساعة لحماية أرواح ضيوف الرحمن، تتضمن تكثيف عمليات التطهير والتعقيم والتشغيل إضافة إلى توزيع عبوات ماء زمزم ذات الاستخدام الواحد على المصليات والمطاف والساحات والزوار بشكل عام.

للمحصنين فقط

وكانت المملكة السعودية، قد أعلنت الأحد، صدور موافقة الملك سلمان بن العزيز على إقامة صلاة التراويح في الحرم المكي والمسجد النبوي، مع مراعاة استمرار الإجراءات الوقائية لمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

معتمرون يؤدون مناسكهم في المسجد الحرام بمكة المكرمة في خريف العام الماضي (رويترز)

كما وأعلنت السلطات السعودية، في وقت سابق، أنّها ستسمح فقط للأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا بأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام في مكة المكرمة خلال شهر رمضان.

وأوضحت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين أنه جرى تخفيض صلاة التراويح إلى 5 تسليمات (10 ركعات) بدلاً من 10 تسليمات كما كانت تؤدى في الأعوام الماضية.

يعمل تطبيق "توكلنا" للتأكد من خلو المتقدم من فيروس كورونا، وتطبيق "اعتمرنا"، لتسجيل البيانات واختيار موعد لأداء العمرة أو أداء الصلاة

ونقلت وسائل إعلام سعودية عن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عبد الرحمن السديس قوله إنّ الرئاسة العامة قد جهّزت "كامل إمكاناتها البشرية والآلية من أجل خدمة المعتمرين والمصلين خلال موسم رمضان بتعاون مع كل الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن".

 تطبيقا "توكلنا" و"اعتمرنا"

وحدّدت الداخلية معايير أمنية مُشدّدة لتنظيم دخول وخروج المعتمرين والمصلين من الحرم المكي، تضمنت عدم السماح بالوصول للمسجد الحرام إلّا بتصريح من خلال تطبيقي "توكلنا" و"اعتمرنا"، لفئة المحصنين سواء بأخذ جرعتين أو جرعة واحدة أو المتعافين من كورونا.

ويعمل تطبيق "توكلنا" للتأكد من خلو المتقدم من فيروس كورونا، وتطبيق "اعتمرنا"، لتسجيل البيانات واختيار موعد لأداء العمرة أو أداء الصلاة.

أعلنت السلطات السعودية أنّها ستسمح فقط للأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا بأداء مناسك العمرة

وتم تحديد مسارات خاصة بالمصلين وأخرى بالمعتمرين، وأيضاً مسارات مخصصة للطواف والسعي، بالإضافة إلى ملصقات تُحدّد صفوف المصلين للحفاظ على التباعد.

إحياء أولى ليالي رمضان وسط إجراءات احترازية

وأدّى المصلون يوم أمس الإثنين، أول صلاة تراويح في المسجد الحرام، في أولى ليالي شهر رمضان المبارك لهذا العام، وسط أجواء روحانية وإيمانية، والتقيد والالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية.

وكثّفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عمليات التطهير والتعقيم والتشغيل، سيما عمليات غسيل المسجد الحرام، والتي يؤديها أكثر من 4000 عامل وعاملة، وفق ما أورد موقع "العربية".

كثّفت وكالة الرئاسة العامة خدمات السقيا للزوار والمصلين بتوزيع 200 ألف عبوة من مياه زمزم ذات الاستخدام الواحد وفق الإجراءات الاحترازية المُتبّعة في المسجد الحرام

وتتم عمليات التعقيم على مدار الساعة لخلق أجواء تعبديّة صحية خالية من الأوبئة، وقد تم تجهيز أكثر من 70 فرقة ميدانية تعمل على مدار الساعة لتعقيم مرافق المسجد الحرام وساحاته الخارجية، ودورات المياه، بمواد تم اختيارها بعناية فائقة وخاصة وصديقة للبيئة لسلامة قاصدي المسجد الحرام، كما تمّ توزيع أكثر من 500 جهاز آلي لتعقيم الأيد بخاصية الاستشعار.

تمّ وضع مراقبين موزعين على الممرات الرئيسية والفرعية

وكثّفت وكالة الرئاسة العامة خدمات السقيا للزوار والمصلين بتوزيع 200 ألف عبوة من مياه زمزم ذات الاستخدام الواحد وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة في المسجد الحرام، وذلك عن طريق عربات خاصة.

وأشرفت الرئاسة العامة على عمليات التنقّل وحركة العربات داخل المسجد الحرام، وفتح أبواب المسجد الحرام، وتنظيم الدخول والخروج منها، وتحديد مسارات الأشخاص ذوي الإعاقة من خلالها.

اقرأ أيضاً: إلى الراغبين بأداء العمرة... هذا شرط جديد

كما وتمّ وضع مراقبين موزعين على الممرات الرئيسية والفرعية، لضمان نجاح عمليات التفويج وتحقيق متطلبات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية داخل المسجد الحرام.

وجنّدت إدارة الأبواب بالرئاسة أكثر من 100 مراقب للأبواب، لاستقبال المصلين وتوجيههم إلى الأماكن المُخصّصة.

ضوابط صارمة لأداء العمرة في رمضان

وشدّدت السلطات السعودية منذ أيام قيود أداء العمرة، حيث إنّها ستسمح فقط للأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا بأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام في مكة المكرمة خلال شهر رمضان الفضيل؛ إذ يجب أن يكون المعتمر محصناً صحياً حاصلاً على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أو محصناً أمضى 14 يوماً بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصناً متعافياً من الإصابة.

يجب على المُعتمر الحجز المسبق لأداء العمرة والصلاة في المسجد الحرام وزيارة المسجد النبوي والصلاة في الروضة الشريفة، وذلك وفقاً للضوابط والطاقة الاستيعابية المعتمدة

ويجب على المُعتمر الحجز المسبق لأداء العمرة والصلاة في المسجد الحرام وزيارة المسجد النبوي والصلاة في الروضة الشريفة، وذلك وفقاً للضوابط والطاقة الاستيعابية المعتمدة عبر التطبيقات الخاصة بالهواتف المحمولة.

وبعد توفر جميع هذه الشروط سيكون المعتمر جاهزاً لبدء مناسك العمرة والتي سيقوم بها وفق إجراءات احترازية وصحية وبطريقة مختلفة عن السابق بصورة كلية.

تفويج المعتمرين من المطاف إلى المسعى من خلال مسار بزاوية 45 درجة لتجنب التصادم

وعند دخول المعتمر الحرم المكي لأداء فريضة العمرة؛ سيبدأ الطواف من الخارج إلى الداخل في خطوط متوازية، ويتنقّل بين كل مسار ومسار بشكل حلزوني، ويبدأ أول أشواط الطواف من المسار العاشر وينتهي في المسار الثالث خلال نقطة انتقال مُحدّدة بين المسارات، ثم يتم تفويج المعتمرين من المطاف إلى المسعى من خلال مسار جُهّز بزاوية 45 درجة، لتجنب التصادم أو تعطيل المسارات الأخرى.

وسيكون لفئة كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة مسارات خاصة بالقرب من الكعبة المشرفة؛ المسار الأول للعربات بطول 155 متراً ويستوعب 45 عربة، حيث تستغرق عملية الطواف فيه من 10-15 دقيقة، والثاني بطول 145 متراً وهو الأقرب للكعبة ويستوعب 50 شخصاً، وقد خُصّص لكبار السن الذين لا يحتاجون للعربات، وذلك تسهيلاً عليهم لصعوبة حركتهم.

الصفحة الرئيسية