السلطات الإيرانية تقطع الإنترنت لهذا السبب

السلطات الإيرانية تقطع الإنترنت لهذا السبب

مشاهدة

28/02/2021

أفادت وسائل إعلام ومنظمات حقوقية بأنّ سلطات إيران ألغت الإنترنت في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي البلاد، على خلفية اضطرابات اجتماعية اندلعت عقب حادث أمني عند الحدود مع باكستان.

وكان نحو 10 أشخاص قد لقوا مصرعهم على أيدي قوات حرس الحدود خلال عملهم في تهريب الوقود، ويُعدّ ذلك النشاط أحد الأنشطة الرئيسية التي يعيش عليها أهالي تلك المنطقة في ظل تردي أوضاعهم الاقتصادية.

 أشارت منظمة، NetBlocks المعنية بمتابعة الوصول إلى الإنترنت في مختلف أنحاء العالم إلى رصد اضطرابات في أنشطة شبكة الإنترنت الإقليمية استمرت 4 أيام

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" في تقرير نشرته اليوم الأحد أنّ عدداً من المنظمات الحقوقية أكدت أنّ الحكومة الإيرانية ألغت اعتباراً من الأربعاء الماضي الوصول إلى الإنترنت عبر الهواتف المحمولة في المحافظة، لافتة إلى أنّ هذا الإجراء يحرم 96% من السكان المحليين من فرصة الوصول إلى الشبكة العالمية، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

من جانبها، أشارت منظمة NetBlocks المعنية بمتابعة الوصول إلى الإنترنت في مختلف أنحاء العالم إلى رصد اضطرابات في أنشطة شبكة الإنترنت الإقليمية استمرت 4 أيام على خلفية المظاهرات في المحافظة، مؤكدة أنّ جولة جديدة من الاضطرابات بدأت اعتباراً من ساعات متأخرة من أمس السبت.

ونقلت "أسوشيتد برس" عن موظف في مؤسسة Miaan Group الحقوقية المختصة بالأمن الرقمي في الشرق الأوسط، أمير رشيدي، قوله: إنّ إلغاء الإنترنت يُعدّ من الأساليب التقليدية التي تلجأ إليها السلطات الإيرانية في تعاملها مع المظاهرات، مضيفاً أنّ ذلك "يتيح للحكومة إخفاء وقائع استخدام العنف والقوة بحق المحتجين من الرأي العام".

واقتحم محتجون غاضبون، في ظل هذه الحادثة، مقرّ حاكم إقليمي ومقرّين للشرطة في مدينة سراوان.

وقد أقرّ حاكم مقاطعة زاهدان أبو ذر مهدي نخعي لوكالة "إسنا" شبه الرسمية بأنّ شرطياً قتل، خلال اقتحام حشود من المحتجين المسلحين بأسلحة خفيفة وقنابل يدوية الثلاثاء الماضي مخفر كورين قرب حدود باكستان.

الصفحة الرئيسية