الطابعات ثلاثية الأبعاد تدخل معركة البشرية مع كورونا

الطابعات ثلاثية الأبعاد تدخل معركة البشرية مع كورونا

مشاهدة

30/03/2020

تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية الـ 120 ألف إصابة، من بينهم أكثر من 2000 وفاة، في ظل نقص حاد بمعدات الوقاية في المستشفيات الأمريكية، التي تحاول تخفيف النقص من خلال الطابعات ثلاثية الأبعاد.

تمكّن فريق مكوّن من 50 شخصاً من تصنيع 400 درع للوجه مطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد فضلاً عن العديد من معدات الوقاية الأخرى

وبدأت العديد من شركات القطاع الخاص؛ مثل "دايسون" و"تيسلا"، بتصنيع أجهزة التهوية التي من المحتمل أن تنقذ الحياة، كما لجأ العاملون في المستشفى إلى صنع أقنعة الوجه بأنفسهم، أو إعادة استخدام الأقنعة والمخاطرة بانتقال العدوى.
وقامت الأستاذة المساعدة في الرياضيات والأشعة في جامعة كورنيل، إيمي كوسيسكي، بتجميع ما يقارب الـ 50 شخصاً من مستخدمي الطابعات الثلاثية الأبعاد في كورنيل من الراغبين بالمساعدة، فضلاً عن توفير 100 طابعة ثلاثية الأبعاد.

اقرأ أيضاً: هل النساء أكثر قدرة من الرجال على مقاومة "كورونا"؟
وتمكّن الفريق من تصنيع 400 درع للوجه، فضلاً عن العديد من أقنعة الوجه البلاستيكية والمشابك ومعدات الوقاية الأخرى، ويمكن استخدام هذه الدروع البلاستيكية جنباً إلى جنب مع أقنعة الوجه، لمنع انتقال العدوى إلى عمال المستشفيات، حيث قدمت هذه الأدوات إلى مرفقين صحيين في نيويورك، وفق ما أورد موقع العين الإخباري.
واستغرقت المجموعة بضعة أيام في تصنيع هذه الكمية من المعدات، إلا أنها تهدف لزيادة إنتاجها بين 500 إلى 1000 واقٍ للوجه يومياً، واعتمدت المجموعة في تصنيع المستلزمات على تصميم مفتوح المصدر من السويد تمت الموافقة عليه من قبل الأطباء في مركز "ويل كورنيل" الطبي.

 


الصفحة الرئيسية