"العبرة بالخواتيم": لبنان متأرجحاً بين اليأس والأمل

"العبرة بالخواتيم": لبنان متأرجحاً بين اليأس والأمل

مشاهدة

17/08/2021

على وقع العبارة الملغزة "العبرة بالخواتيم" التي قالها رئيس الوزراء اللبناني المكلف نجيب ميقاتي، يعيش لبنان متأرجحاً بين اليأس والأمل.

ميقاتي صرح للصحفيين أيضاً، بعد لقائه، أمس الإثنين في قصر بعبدا الرئيس اللبناني ميشال عون، وهو اللقاء العاشر بين الرجلين: "نحاول حل الموضوع الحكومي بطريقة ملائمة للجميع، وتكون حكومة مواجهة الواقع في لبنان. ونعرف الصعوبات ويجب أن نكون يداً واحدة. والحديث كان بالعمق وستكون لنا لقاءات أخرى هذا الأسبوع ونحكم على الآمال بخواتيمها".

وأضاف: "استكملنا التشاور بالتشكيل بالعمق، وسنواصل التشاور في الأيام المقبلة. ودخلنا بموضوع الأسماء وتبقى العبرة في الخواتيم". ورداً على سؤال قال ميقاتي: "نسبة تشكيل الحكومة أكبر من نسبة الاعتذار، ولا وقت محدداً والمدة غير مفتوحة".

وقبل اللقاء كان عون، حسبما أفادت وسائل إعلام، قد قال إنّ هناك توجهاً لتشكيل الحكومة في الأيام المقبلة، على الرغم من سعي بعض الأطراف إلى عرقلتها.

"العبرة بالخواتيم"

وانشغل الإعلام بعبارة "العبرة بالخواتيم"، ففيما لفت ميقاتي إلى بدء البحث بالأسماء، تعتبر مصادر إعلامية وسياسية أنّ ما قصده بأنّ العبرة بالخواتيم، يعود إلى خلافات حول أسماء تتولى بعض الحقائب. فلا يزال عون معترضاً على اسم يوسف الخليل في وزارة المال. وهناك خلاف على تسمية وزيرين مسيحيين، ومن حصة أي جهة يكونان، لأنّ ميقاتي، وفق موقع "المدن" يريد منح عون 8 وزراء: 7 مسيحيون والثامن درزي من حصة طلال أرسلان، ويكون هناك وزيران مسيحيان لتيار المردة، وآخر للحزب السوري القومي الاجتماعي. ويظل الخلاف على الوزيرين الآخرين. ففي حال حصل عون عليهما يحصل على الثلث المعطل. ويستكمل ميقاتي لقاءاته واتصالاته مع مختلف القوى في سبيل الوصول إلى توافق حول التشكيل في أقرب وقت ممكن، وفق ما تقول مصادر مقربة منه.

وفي معرض التداول بالأسماء بين الرئيسين، تشير معلومات إلى أنه تم الاتفاق على اسم مروان زين لوزارة الداخلية، مقابل ميشال منسى للدفاع، وفايز الحاج شاهين للعدل. أما حول الحقائب، فتؤكد المعلومات أنّ هناك خلافاً حول الحقيبة التي ستمنح لتيار المردة طالما أنّ حزب الله يصرّ على وزارة الأشغال، وميقاتي يتمسك بالاتصالات، فيما فرنجية يرفض الحصول على وزارة أقل مستوى من هذه الوزارة، كذلك لم يتم الاتفاق حتى الآن على حقيبة الطاقة واسم الشخصية التي ستتولاها.

مخاوف من فوضى عارمة

ويأتي هذا الحراك، وسط مخاوف وتصريحات ساخنة، من أن يتحول الانهيار المالي اللبناني المدمر إلى فوضى عارمة في القريب العاجل.

ووصل الانهيار إلى نقطة حرجة الأسبوع الماضي مع نقص الوقود المستورد، مما أجبر المستشفيات والمخابز والخدمات الأساسية الأخرى على تقليص أو إغلاق أبوابها.

وقُتل ما لا يقل عن 28 شخصاً خلال عطلة نهاية الأسبوع، عندما انفجر خزان وقود بينما كان الناس البائسون، على حسب تعبير "مونت كارلو" يسارعون للحصول على البنزين.

الحريري يفتح النار على عون: ارحل الآن واحفظ لآخرتك بعض الكرامة لأنك لن تجد قريباً سفارة تؤويك وطائرة تنقلك فوق أجنحة الهروب من لعنة التاريخ

في غضون ذلك، دعا الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في كلمة ألقاها، أول من أمس الأحد، إلى تشكيل حكومة في البلاد بأي شكل وبأي ثمن، مشدداً على أنّ لعبة الوقت قد انتهت.

وفي كلمته خلال الليلة السابعة من محرم في المجلس المركزي الذي يقيمه حزب الله في باحة عاشوراء، أشار نصر الله إلى أنّ ما حصل في التليل محزن ومؤلم لكل إنسان.

وقال: "لتشكل حادثة عكار عاملاً حاسماً في الضغط على المعنيين من أجل تشكيل الحكومة خلال أيام لأنّ البلد لا يحتمل". وتابع "نقول اليوم كفى، شكلوا حكومة بأي ثمن لأنّ ماء وجه الجميع مرتبط بتشكيل حكومة وعلى الجميع التضحية".

وأضاف أنّ الحكومة الجديدة يجب أن تجتمع بأسرع وقت لتتخذ القرار برفع الدعم والبطاقة التمويلية وغيرها.

وأضاف: "الأصل هو الذهاب إلى المعالجة كي نعالج الأسباب، وللأسف منذ اللحظة الأولى بدل أن يتداعى الجميع للملمة الجراح واستيعاب الحادثة، بدأ التراشق الإعلامي والاتهامات والتوظيف السياسي والعبارات الجارحة".

سنأتي بالوقود من إيران

وقال: "أؤكد أننا سنأتي قطعاً بالمازوت والبنزين من إيران وفي هذين اليومين سأبلغكم متى".

وشدد على أنّ "الفوضى في لبنان يديرها الأمريكان من السفارة الأمريكية"، وأنّ ما يجري اليوم في البلاد هو نفس ما يجري في العراق لأنّ هناك غرفة واحدة تدير الفوضى.

في المقابل، قالت السفيرة الأمريكية دوروثي شيا، بعد لقائها بالرئيس اللبناني، إنّ الخدمات الأساسية "وصلت إلى حافة الانهيار".

وأضافت، كما ذكرت رويترز: "كل يوم يمر دون وجود حكومة تتمتع بالسلطات ملتزمة وقادرة على تنفيذ الإصلاحات المطلوبة بشكل عاجل ... ينزلق فيه الوضع المتردي بالفعل إلى كارثة إنسانية".

وتسببت أزمة المحروقات الأخيرة، بخسارة العملة اللبنانية أكثر من 90٪ من قيمتها ودفعت أكثر من نصف السكان إلى الفقر.

ورغم ذلك، فشلت النخبة الحاكمة في الاتفاق على خطة إنقاذ أو تشكيل حكومة جديدة منذ استقالة حكومة رئيس الوزراء حسان دياب في آب (أغسطس) الماضي بعد انفجار مرفأ بيروت.

وتم تكليف ميقاتي، وهو رجل أعمال وسياسي، لتشكيل الحكومة بعد أن تخلى الزعيم السني سعد الحريري عن محاولاته، قائلاً إنه لا يمكنه الاتفاق مع عون.

عكار ليست قندهار

ووجه الحريري رسالة شديدة اللهجة للرئيس عون، داعيا إياه "للرحيل بكرامة".

نصر الله يتهم السفارة الأمريكية بإدارة الفوضى ويدعو إلى تشكيل حكومة في البلاد بأي شكل وبأي ثمن ويؤكد: سنأتي قطعاً بالمازوت والبنزين من إيران

وكتب الحريري في سلسلة تغريدات نشرها على "تويتر"، الأحد: "احتراماً لدماء الشهداء وأهاليهم وللجرحى الذين نتمنى لهم الشفاء العاجل ولأهل عكار الذين يراهم رئيس الجمهورية وسيلة للفلتان والفوضى ونراهم نحن عنواناً للكرامة والوطنية، أكتفي بتوجيه كلمتين لفخامة الرئيس وصهره لأقول: ارحل الآن واحفظ لآخرتك بعض الكرامة لأنك لن تجد قريباً سفارة تؤويك وطائرة تنقلك فوق أجنحة الهروب من لعنة التاريخ".

وأضاف الحريري: "لا يا فخامة الرئيس..عكار ليست قندهار، وليست خارج الدولة.. فخامتك أصبحت خارج الدولة ورئيساً لجمهورية التيار العوني، وعكار مظلومة منك ومن عهدك، والنار اشتعلت بقلبها قبل أن تشتعل بخزانات التهريب..لا يا فخامة الرئيس، من يتسبب بالفوضى والفلتان هو المسؤول عن إدارة شؤون الحكم، وعن الانهيارات التي لم تتوقف منذ سنتين".

الرئيس عون أكد في رده على دعوات الحريري ومطالبات المحتجين في الشوراع اللبنانية: "لن أستقيل وسأقوم بواجباتي حتى النهاية"، آملاً أن تبدأ معه مرحلة إعادة إعمار لبنان نفسياً ومادياً على أن يستكملها الرئيس الجديد في وقت لاحق. وقال: "إنّ رئيس الجمهورية رغم ما خسره من صلاحيات إلا أنه شريك في تأليف الحكومة مع رئيس الحكومة المكلف، وله أن يختار من بين الأسماء المطروحة في ظل ما يتمتع به من سلطة معنوية".

وشدد عون على عزمه مواصلة محاربة الفساد، مؤكداً "لن يهزني أحد إن في موقعي أو في حرصي على مواصلة ما بدأته في هذا الإطار".



الصفحة الرئيسية