العراق: مقتل قائد في "الحشد الشعبي"... ما علاقة داعش؟

العراق: مقتل قائد في "الحشد الشعبي"... ما علاقة داعش؟

مشاهدة

02/08/2021

قتل قائد في الحشد الشعبي العراقي وأحد مرافقيه في مدينة الحلة جنوب بغداد، وذلك بعد استهداف سيارته بنيران مسلحين.

ويعتقد أنّ الفاعل هو أحد فلول تنظيم داعش الإرهابي الذي يحاول إعادة تنظيم صفوفه، علماً أنّ الاغتيالات تعود بقوة إلى العراق، لكن يذهب ضحاياها في الغالب شباب من الحراك الشعبي، وسط اتهامات لتورط ميليشيات شيعية في مقتلهم.

أفادت مصادر أمنية أنّ مجهولين فتحوا نيران أسلحتهم على سيارة آمر اللواء التاسع في الحشد الشعبي أبو صادق الخشخشي وهو في طريقه إلى مكان عمله

وقد أفادت مصادر أمنية عراقية اليوم أنّ مجهولين فتحوا نيران أسلحتهم على سيارة آمر اللواء التاسع في الحشد الشعبي أبو صادق الخشخشي وهو في طريقه إلى مكان عمله، ما أدى إلى مقتله مع أحد أفراد حمايته، وأصيب السائق بجروح بالغة، ولاذ المهاجمون بالفرار، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

وخلال الأشهر الأخيرة زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه أنهم من تنظيم الدولة، خاصة في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين، والمعروفة باسم "مثلث الموت".

يذكر أنّ العراق أعلن نهاية العام 2017 انتصاره على تنظيم الدولة واستعادة كامل أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد، التي اجتاحها تنظيم داعش صيف 2014، غير أنّ التنظيم ما يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة، ويشنّ هجمات متقطعة توقع العديد من القتلى والجرحى.

الصفحة الرئيسية