العراق يلاحق فلول داعش ويضبط الحدود مع سوريا.. تفاصيل

العراق يلاحق فلول داعش ويضبط الحدود مع سوريا.. تفاصيل

مشاهدة

17/01/2021

تواصل قوات الأمن العراقية ملاحقة فلول تنظيم داعش الإرهابي، وأعلنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية العراقية ضبط صواريخ مع منصتين لإطلاقها، إلى جانب أسلحة وقنابل، تُعدّ من "مخلفات تنظيم داعش"، في قضاء الدبس بمحافظة كركوك، كما جدّد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي توجيهه بضبط الحدود مع سوريا.

وقال بيان: "استناداً لمعلومات استخباراتية دقيقة، تمكنت مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات الشرطة الاتحادية في وزارة الداخلية من تنفيذ عملية استخباراتية في قضاء الدبس بمحافظة كركوك"، بحسب ما أورده موقع "سكاي نيوز".

وأوضح البيان أنه نتج عن العملية ضبط منصتين لإطلاق الصواريخ، و14 "قوانة" مدفع رشاش عيار 57، و6 صواريخ متوسطة.

وأعلنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية العراقية ضبط صواريخ مع منصتين لإطلاقها، إلى جانب أسلحة وقنابل تُعدّ من مخلفات تنظيم داعش

كما تمّ العثور على 24 "قنبرة" هاون عيار 60 ملم، و55 حشوة قنابر، وتجهيزات عسكرية مختلفة.

وأشار البيان إلى أنه تمّ العثور على كل تلك الأسلحة الخطيرة داخل أحد المنازل الفارغة في قرية السدرة، التابعة لقضاء الدبس، موضحاً أنها "من مخلفات" تنظيم داعش الإرهابي.

في غضون ذلك، أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية يحيى رسول على أنّ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وجّه بضرورة مسك الحدود العراقية، خاصة مع سوريا.

وقال: إنّ القوات الأمنية تركز بعملياتها الاستباقية على مناطق شمال شرقي سوريا، كونها لا تحتوي على قوات نظامية تابعة للجيش السوري، وفق ما نقلته وكالة الأنباء العراقية.

وأشار، بحسب ما أورده موقع العربية، إلى أنّ عمليات التحصين والتحكيم جارية بشكل كبير مع سوريا لملاحقة ما تبقى من داعش وبعض العصابات الإرهابية وفلولها في الأراضي العراقية.

وفي كانون الأول (ديسمبر) الماضي، أعلن اللواء تحسين الخفاجي، المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق، أنّ الكاظمي وجّه القوات المسلحة بضرورة ضبط الحدود العراقية السورية بالكامل.

الصفحة الرئيسية