العفو عن مجرمي حرب أمريكيين.. من وراء القرار؟

2168
عدد القراءات

2019-05-19

يستعدّ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للعفو عن عدد من العسكريين الأمريكيين المتهمين، أو المدانين، بارتكاب جرائم حرب في العراق وأفغانستان.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، أمس، عن مسؤولين أمريكيين تأكيدهما؛ أنّ "إدارة ترامب طلبت من وزارة العدل الإعداد الفوري للملفات اللازمة للعفو عن هؤلاء العسكريين، في يوم الذكرى، 27 أيار (مايو)، الذي تحيي فيه الولايات المتحدة ذكرى جنودها، الذين قتلوا في الحروب والمعارك، وذلك على الرغم من أنّ عملية إعداد مثل هذه الوثائق تستغرق عادة بضعة أشهر"، وفق ما نقلت "روسيا اليوم".

ترامب يستعد للعفو عن عدد من العسكريين الأمريكيين المتهمين أو المدانين بارتكاب جرائم حرب في العراق وأفغانستان

ومن بين هؤلاء العسكريين، الذين سيجري العفو عنهم؛ ضابط العمليات الخاصة في وحدة "نافي سيلز"، إدوارد غالاغر، الذي من المقرر أن يمثل أمام القضاء في الأسابيع القليلة المقبلة، بتهمة قتل مدنيين عزل وذبح أسير بسكين في العراق.

وتضمّ هذه القائمة، بحسب الصحيفة، العنصر السابق في شركة "بلاكووتر" العسكرية الخاصة، نيكولاس سلاتين، الذي أدانته محكمة أمريكية، في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، بالتورط في قتل 14 مدنياً في بغداد، في أيلول (سبتمبر) عام 2007، إضافة إلى الضابط ماثيو غولستين المتهم بقتل مدنيين في أفغانستان، وعسكريين متهمين بالتمثيل بجثث مسلحين قتلى من حركة "طالبان."

وكان ترامب قد عفا، في وقت سابق من الشهر الجاري، عن الضابط السابق في الجيش الأمريكي، مايكل بيهينا، المدان بقتل عراقي عام 2008.

 

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم:



العفو عن مجرمي حرب أمريكيين.. من وراء القرار؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
عدد القراءات

2019-05-19

يستعدّ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للعفو عن عدد من العسكريين الأمريكيين المتهمين، أو المدانين، بارتكاب جرائم حرب في العراق وأفغانستان.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، أمس، عن مسؤولين أمريكيين تأكيدهما؛ أنّ "إدارة ترامب طلبت من وزارة العدل الإعداد الفوري للملفات اللازمة للعفو عن هؤلاء العسكريين، في يوم الذكرى، 27 أيار (مايو)، الذي تحيي فيه الولايات المتحدة ذكرى جنودها، الذين قتلوا في الحروب والمعارك، وذلك على الرغم من أنّ عملية إعداد مثل هذه الوثائق تستغرق عادة بضعة أشهر"، وفق ما نقلت "روسيا اليوم".

ترامب يستعد للعفو عن عدد من العسكريين الأمريكيين المتهمين أو المدانين بارتكاب جرائم حرب في العراق وأفغانستان

ومن بين هؤلاء العسكريين، الذين سيجري العفو عنهم؛ ضابط العمليات الخاصة في وحدة "نافي سيلز"، إدوارد غالاغر، الذي من المقرر أن يمثل أمام القضاء في الأسابيع القليلة المقبلة، بتهمة قتل مدنيين عزل وذبح أسير بسكين في العراق.

وتضمّ هذه القائمة، بحسب الصحيفة، العنصر السابق في شركة "بلاكووتر" العسكرية الخاصة، نيكولاس سلاتين، الذي أدانته محكمة أمريكية، في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، بالتورط في قتل 14 مدنياً في بغداد، في أيلول (سبتمبر) عام 2007، إضافة إلى الضابط ماثيو غولستين المتهم بقتل مدنيين في أفغانستان، وعسكريين متهمين بالتمثيل بجثث مسلحين قتلى من حركة "طالبان."

وكان ترامب قد عفا، في وقت سابق من الشهر الجاري، عن الضابط السابق في الجيش الأمريكي، مايكل بيهينا، المدان بقتل عراقي عام 2008.