الـ "فيفا" يلتقي بالعفو الدولية لمناقشة أوضاع العمال في مشاريع مونديال 2022

الـ "فيفا" يلتقي بالعفو الدولية لمناقشة أوضاع العمال في مشاريع مونديال 2022

مشاهدة

14/03/2022

يستقبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وفداً من منظمة العفو الدولية اليوم في مقره بمدينة زيوريخ، وذلك لمناقشة وضع العمال المهاجرين بقطر في علاقة ببطولة كأس العالم قطر 2022.

ووفقاً لما نشره الاتحاد عبر موقعه الإلكتروني، فانّ الاجتماع سيتيح الفرصة لكي تُسلم منظمة العفو الدولية عريضة تدعو من خلالها FIFA إلى التطرق لهذه المسألة، قبل فتح باب النقاش مع خبراء FIFA وشريكه المحلي في قطر، للنظر في التقدم المحرز حتى الآن، والتحديات التي ما تزال قائمة.

الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يستقبل وفداً من منظمة العفو الدولية اليوم في مقره بمدينة زيوريخ، لمناقشة وضع العمال المهاجرين بقطر.

وفي هذا الصدد، قالت كبيرة مسؤولي قسم المسؤولية الاجتماعية والتعليم في فيفا جويس كوك:" نثمّن بشدة هذا الانخراط المستمر مع منظمة العفو الدولية، وإنّنا على استعداد دائم للتطرق بشكل شفاف وبنّاء إلى أيّ نوع من المخاوف التي قد تثيرها الجهات المعنية المنخرطة معنا. فنحن ملتزمون أشد الالتزام بضمان الحماية اللازمة للعمال المشاركين في تنظيم كأس العالم. إنّنا واثقون من أنّ هذا الحدث سيكون أيضاً بمثابة حافز لإحداث تغيير إيجابي ومستدام على نطاق أوسع في مختلف أنحاء البلد المضيف".

وتابعت: "بشهادة العديد من المنظمات الدولية المتخصصة، تأكد أنّ بطولة كأس العالم ساهمت فعلاً وبشكل كبير في تحسين ظروف العمل في الدولة المستضيفة، ومن الواضح كذلك أنّ قطر تسير على الطريق الصحيح، حيث أدخلت إصلاحات شاملة في مجال العمل، وحققت تقدماً ملموساً في فترة زمنية قصيرة نسبياً".   

كوك: بطولة كأس العالم ساهمت فعلاً وبشكل كبير في تحسين ظروف العمل في الدولة المستضيفة.

وسوف يسلط الاجتماع مع منظمة العفو الدولية والخبراء في العمالة الضوء على الحالة الراهنة لتلك الإصلاحات القطرية، والعمل المستمر المتبقي من أجل تنفيذ تلك التغييرات تنفيذاً كاملاً في شتى جوانب سوق العمل.

وبعد التواصل مع منظمة العفو الدولية في الآونة الأخيرة، ستركز المناقشة بشكل خاص على حالة العاملين في قطاع الخدمات، ولا سيّما فيما يتعلق بالضيافة. ومع اقتراب البطولة وتراجع وتيرة أعمال البناء تدريجياً، تضافرت جهود FIFA وشركائه المحليين فيما يتعلق برعاية العمال، حيث تحوّل التركيز بشكل متزايد نحو هذا المجال، الذي سيلعب دوراً رئيسياً خلال البطولة.

الاجتماع سيتركز على حالة العاملين في قطاع الخدمات، ولا سيّما فيما يتعلق بالضيافة، مع اقتراب البطولة وتراجع وتيرة أعمال البناء تدريجياً.

وشملت هذه الجهود وضع برنامج للتدقيق والتفتيش على مستوى قطاع الضيافة، فضلاً عن تدابير العناية الواجبة لشركات الخدمات المنتشرة في مختلف مواقع فيفا الخاصة بالمسابقة. وسيتيح اللقاء مع ممثلي منظمة العفو الدولية والخبراء في العمالة مناقشة هذه المبادرات بالتفصيل في إطار انخراط الاتحاد المستمر مع منظمات حقوق الإنسان والعمال في الطريق إلى بطولة كأس العالم هذا العام.

وتتعرض الدوحة لانتقادات شديدة من المنظمات الدولية الحقوقية بشأن أوضاع العمال الأجانب في الإمارة، وقد شكّلت هذه الانتقادات إحراجاً أيضاً للاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث لا تخفي أصوات حقوقية وبعض الشخصيات السياسية المؤثرة عدم رضاها عن طريقة تعاطي الاتحاد مع هذه القضية المتفاعلة، متهمة الاتحاد بالتقصير في الضغط على السلطات القطرية.

وتستضيف قطر بطولة كأس العالم خلال الفترة الممتدة من 21 تشرين الثاني (نوفمبر) حتى 18 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

الصفحة الرئيسية