الكشف عن معتقلات حزب الله السرّية... صور مسرّبة

الكشف عن معتقلات حزب الله السرّية... صور مسرّبة

مشاهدة

19/08/2018

شنّ نجل حسين مظلوم، أحد أبرز مؤسسي حزب الله، هجوماً شرساً على قيادات الحزب، مؤكداً أنّه يدير سجوناً سرّية في إحدى الضواحي، كان شاهداً على وجودها بعد اعتقاله وتعذيبه في أحدها لمدة 9 شهور .

وسرّب علي حسين مظلوم، المعروف باسم الحاج ولاء، صوراً تظهر ما قال إنها مداخل لسجون سرية لحزب الله، مؤكداً أنّه اختطف وسجن لمدة 9 أشهر، وتعرّض لأبشع أنواع التعذيب والإذلال، وفق ما نقل موقع "العربية".

نجل أحد مؤسسي حزب الله يؤكد أنّ السجناء يوضعون في زنزانة انفرادية مساحتها لا تتجاوز المترين ويمنعون من رؤية الشمس

أبرز معتقلات حزب الله السرية، وفق مظلوم، هو السجن المركزي في حارة حريك، خلف مشفى بهمن، إضافة إلى سجن "بئر العبد" الواقع خلف مركز التعاون الإسلامي.

كما يدير حزب الله مركزاً آخر للتحقيق يقع قرب مجمع القائم، إضافة إلى سجن بئر العبد قرب مجمع السيدة زينب.

أما أكثر سجونه رعباً؛ فهي سجن "مجمّع المجتبى"، خلف مبنى قناة "المنار" التابعة لحزب الله.

 

ووفق نجل القيادي في الميليشيا؛ فإنّ سجناء حزب الله يوضعون في زنزانة انفرادية، مساحتها لا تتجاوز المترين، ويمنعون من رؤية الشمس نهائياً طوال مدة احتجازهم.

ويتعرض المختطفون للضرب والتعذيب بشتى الأساليب؛ الجسدية والنفسية.

علي مظلوم، الذي خرج مؤخراً من معتقلات حزب الله، أكّد أنّه سيلجأ للقضاء اللبناني ليحاكم حزب الله بتهمة اختطافه وتعذيبه، وهي محاولة ليست الأولى من نوعها؛ ففي عام 2011: نشر المركز اللبناني لحقوق الإنسان تقريراً اتهم فيه حزب الله بإدارة سجون سرية داخل بيروت، لكنّ نفوذ حزب الله أدّى لوئد التقرير.

الصور المسربة التي نشرها علي مظلوم على صفحته الشخصية عبر فيسبوك

 

الصفحة الرئيسية