المتظاهرون السودانيون يتمترسون أمام القصر الرئاسي والشرطة تواجههم... تفاصيل

المتظاهرون السودانيون يتمترسون أمام القصر الرئاسي والشرطة تواجههم... تفاصيل

مشاهدة

30/11/2021

أطلقت الشرطة السودانية الثلاثاء الغاز المسيّل للدموع على محتجين في محيط القصر الرئاسي في الخرطوم، بعدما وضع المتظاهرون المتاريس أمامه، وحاولوا الاعتصام، بحسب ما أورده موقع سكاي نيوز. 

وأفاد الموقع بوجود عمليات "كرّ وفرّ" بين المحتجين والشرطة في المنطقة نفسها. 

وكانت قوى الثورة السودانية قد دعت إلى مليونية اليوم، اعتراضاً على الاتفاق بين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وقائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، والذي وصفوه بالالتفاف على مطالب الثورة، والاستمرار في نفوذ العسكريين في العملية السياسية. 

 قوى الثورة السودانية دعت إلى مليونية اليوم، اعتراضاً على الاتفاق بين رئيس الوزراء  عبد الله حمدوك، وقائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان

وقال بيان صادر عن تحالف لجان دعم وتعزيز العمل النقابي، قبل ساعات من انطلاق التظاهرات: إنّ الكتل الثورية المنحازة لمبادئ وأهداف ثورة كانون الأول (ديسمبر) المجيدة  تتمسك بالمضي قُدماً في طريق إسقاط الطغمة الانقلابية، ومن دار في فلكهم، وتتصاعد وتيرة الفعل الثوري الهادف إلى انتزاع السلطة المدنية كاملة عنوة واقتداراً، من وكلاء العهد الكيزاني البائد والقوى الظلامية، والمستمرة في المقاومة بصلابة لأجل استعادة الديمقراطية الحقيقية ترسيخاً لدولة القانون والمؤسسات، بحسب ما أوردته الصفحة الرسمية لتجمّع المهنين في السودان. 

وفي وقت سابق، يوم الأحد، أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إقالة قائد الشرطة ومساعده بعد مقتل (42) شخصاً في قمع التظاهرات المعارضة لأحداث 25 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي. 

وقرّر حمدوك، الذي عاد إلى السلطة بموجب اتفاق 21 تشرين الثاني (نوفمبر) مع الفريق أول عبد الفتاح البرهان، تعيين اللواء عدنان حامد محمد عمر محلّ مدير عام الشرطة اللواء خالد مهدي إبراهيم إمام، واللواء عبد الرحمن نصير الدين عبد الله محلّ مساعده اللواء علي إبراهيم، وقد حدّد رئيس الوزراء أسباب عزل قائد الشرطة ومساعده، بأنّ الرجلين كانا يشرفان على قوات الأمن التي تصدّت للتظاهرات المعارضة؛ ممّا أوقع (42) قتيلاً، بينهم (4) فتيان، ومئات الجرحى، بحسب ما أورده موقع سكاي نيوز.

ورغم أنّ الشرطة نفت قيامها بإطلاق النار على المتظاهرين، إلّا أنّ نقابات الأطباء اتهمت قوات الأمن بأنها "استهدفت رؤوس وأعناق وصدور المتظاهرين بالرصاص الحي والمطاطي، وأطلقت الغازات المسيلة للدموع عليهم".


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية