المتهم الرئيسي بقضية "خلية الكويت" الإخوانية يعترف .. ماذا قال؟

المتهم الرئيسي بقضية "خلية الكويت" الإخوانية يعترف .. ماذا قال؟

مشاهدة

30/09/2019

اعترف خالد المهدي، المتهم الرئيسي بقضية "خلية الكويت" الإخوانية، أمام الأجهزة الأمنية في القاهرة، بأنّ عناصر إخوانية كلّفته بإنشاء خلايا تعمل لصالح التنظيم لاختراق المجتمعات الخليجية.

وقال المهدي، الذي سلّمته الكويت إلى مصر منذ عدة أيام بمعية متهم آخر، وفق ما نقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصادر أمنية مصرية، إنّه هرب من مصر إلى السودان ثم قدم منها إلى الكويت، وأثناء إقامته في الكويت حصل على تكليفات بضرورة إنشاء خلايا نوعية لتنظيم الإخوان في دول عربية مهمّتها نقل كل المعلومات التي يحصلون عليها حول الأمور السياسية والاقتصادية، حسب التكليفات، وهذه المعلومات ترسل لعناصر الإخوان في تركيا ليقوموا بتحليلها وفلترتها بهدف اختراق المجتمعات الخليجية بشكل كبير.

اعترف المهدي بأنّه كوّن مع عناصر الخلية شبكة لنقل الأموال والمعلومات كما حاول استقطاب بعض أبناء الجالية المصرية المقيمين بالكويت

وكشفت المصادر أنّ المهدي، هرب من مصر؛ لأنه محكوم عليه بالسجن لمدة 10 أعوام في قضية محكمة عسكرية متصلة بأحداث شغب والاعتداء على أماكن للشرطة، إضافة إلى أنّه مطلوب على ذمة قضايا أخرى.

وقال المصدر، وفق صحيفة "القبس"، إنّ جهات أمنية تسلّمته من الكويت وقامت بالتحقيق معه على مدى أيّام، واعترف بأنّ بعض عناصر الإخوان، بعد التضييق عليهم في عدة دول عربية، قاموا بنقل أماكن إقامتهم إلى إيران وأقاموا مشاريع صغيرة هناك، وبعض هذه العناصر انتقلوا من الكويت والسعودية والإمارات إلى دول أخرى.

وأشار المصدر إلى أنّ التحقيقات مع المهدي كشفت عن جمع تبرعات مالية كبيرة من عناصر تابعة للإخوان تقيم في لندن وأمريكا وتركيا ودولة عربية، وإرسالها إلى صناديق تسمى صناديق الزكاة السرية، وتوزع بشكل شهري على أسر الإخوان، فضلاً عن شراء احتياجات للسجناء منهم.

وكشفت التحقيقات أنّه أنشئت 3 مجموعات عبر تطبيقات مختلفة لإرسال المعلومات، واعترف المهدي بأنّه كوّن مع "خلية الكويت" شبكة لنقل الأموال والمعلومات، كما حاول استقطاب بعض أبناء الجالية المصرية المقيمين في الكويت.

يذكر أنّ الكويت ضبطت في تموز (يوليو) الماضي 8 عناصر من خلية إخوانية صدرت ضدهم أحكام بالسجن في مصر؛ لاتهامهم بالضلوع في ارتكاب عمليات إرهابية وتم تسليمهم للسلطات المصرية.

الصفحة الرئيسية