المفوضية الأوروبية تدعو أنقرة إلى الحوار بالتزامن مع هذا اللقاء

المفوضية الأوروبية تدعو أنقرة إلى الحوار بالتزامن مع هذا اللقاء

مشاهدة

08/10/2020

دعت المفوضية الأوروبية تركيا إلى بدء حوار بنّاء مع كلٍّ من قبرص واليونان، واتخاذ مزيد من الخطوات لتخفيف التوتر في المنطقة، في الوقت الذي التقى فيه وزيرا خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، واليونان نيكوس ديندياس، على هامش منتدى الأمن العالمي في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا.

ويُعدّ اللقاء الأول الذي يجمع الوزيرين منذ بدء جولة جديدة من التصعيد بين دولتيهما في شرق المتوسط، فيما كان وفدان عسكريان من البلدين قد عقدا في الأسابيع الأخيرة سلسلة جولات من الحوار في مقرّ حلف الناتو في بروكسل، بمسعى لتخفيف التوترات القائمة بين أنقرة وأثينا في شرق المتوسط، في ظلّ أعمال التنقيب التي تنفذها تركيا في مناطق بشرق المتوسط تصرّ اليونان على أنها تابعة للمنطقة الاقتصادية الخالصة الخاصة بها وبجمهورية قبرص، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

يُعدّ اللقاء الذي يجمع الوزيرين التركي واليوناني الأول منذ بدء جولة جديدة من التصعيد بين دولتيهما، فيما كان وفدان عسكريان من البلدين قد عقدا في الأسابيع الأخيرة سلسلة جولات

وأكدت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية أنّ الوزيرين بحثا، خلال الاجتماع الذي عقد على هامش منتدى الأمن العالمي في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، "قضايا ثنائية وإقليمية".

في غضون ذلك، طالبت المفوضية الأوروبية أنقرة باتخاذ المزيد من الخطوات لتخفيف التوتر في المنطقة، كما حذّرت المفوضية تركيا من التطورات المثيرة في مدينة فاروشا القبرصية.

وأصدرت رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لاين، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، بياناً عقب مؤتمر مشترك عُقد عبر الوسائل المرئية، بحسب ما أورده موقع "العربية".

والشهر الماضي، حذّرت رئيسة المفوضية الأوروبية، في خطاب أمام البرلمان الأوروبي، تركيا من أيّ محاولة لـ"ترهيب" جيرانها، في إطار النزاع على موارد الغاز الذي تتواجه فيه تركيا مع اليونان في شرق المتوسط.

وقالت فون دير لاين في كلمتها السنوية حول حال الاتحاد الأوروبي أمام البرلمان: "نعم، تقع تركيا في منطقة تشهد اضطرابات. نعم، هي تستقبل ملايين اللاجئين، وندفع لها لاستقبالهم مساعدة مالية كبيرة. لكن لا شيء من ذلك يبرّر محاولات ترهيب جيرانها".

الصفحة الرئيسية