المناضلة جميلة بوحيرد نجمة مهرجان أسوان لسينما المرأة

المناضلة جميلة بوحيرد نجمة مهرجان أسوان لسينما المرأة

مشاهدة

26/02/2018

استضافت مدينة أسوان جنوب مصر، الدورة الثانية من مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة، التي حملت اسم المناضلة الجزائرية "جميلة بوحيرد"، التي حلّت ضيفة على المهرجان، وذلك في الفترة بين 20 – 26 شباط (فبراير) الجاري، وقد انطلق المهرجان استجابة لمبادرة الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بأن يكون 2017 عاماً للمرأة.

فرقة أسوان للفنون الشعبية

مهرجان يخرج عن النمطية

تحرّر المهرجان من الصورة النمطية للعروض داخل القاعات المكيفة، وخرج إلى الشارع؛ إذ تتواجد العروض داخل قصور الثقافة، والجمعيات الأهلية، والأماكن غير المخصصة للسينما، لضمان حضور أكبر عدد من أبناء المدينة، وتغطية كافة المناطق السكانية، حتى القرى والنجوع النائية تشهد عروضاً خاصة، وذلك في إطار سعي مؤسسيه إلى إقامة فاعلية دولية لأهل المدينة المتشوقين للسينما ولقاء النجوم، وكذلك دعم المواهب الفنية من أبناء المحافظة، وليس فقط تسليط الضوء على سينما المرأة.

وفي هذا السياق، قال المدير العام للمهرجان، الكاتب الصحفي حسن أبو العلا لـ "حفريات" إنّ "البعد الجغرافي الذي تمثله مدينة أسوان عن القاهرة، يجعلها تفتقر إلى العروض السينمائية الجيدة والمميزة، نحن نحاول نقل الصورة عن قرب، جمال المدينة التي تعدّ أكبر المدن السياحية في مصر، وقدمها التاريخي، يجعلها هدفاً لعشاق السياحة". وتساءل: "لماذا لا تكون سياحة فنية أيضاً، يرى فيها نجوم العالم جمال مصر، ويستمتع سكان المدينة بحركة سياحية وفنية، تعمل على إثرائهم ثقافياً، فالسينما أهم أدوات تطوير المجتمع، خاصة إذا كان مجتمعاً مهمَّشاً عن المركز، ومركزية الدولة المصرية، تعيق الانتشار الثقافي المتكافئ، وعلى المجتمع المدني، أن يقوم بهذا الدّور".

وأوضح رئيس المهرجان محمد عبد الخالق أنّه، وللمرة الأولى، سيتم نقل عروض مهرجان أسوان من مدينة أسوان، عاصمة الثقافة الإفريقية، لعرضها من خلال شاشات عرض داخل القرى في المحافظة، وصولاً إلى منطقة حلايب وشلاتين.

وأضاف: "إنّ هناك 12 فنانة من فنانات السينما المصرية يشاركن بالمهرجان، الذي تمّ خلال افتتاحه، تكريم النجمة منى ذكي لجهودها وعطائها في مجال أفلام تناقش معاناة المرأة المصرية".

 

جميلة بوحيرد

دورة جميلة بوحيرد: تكريم النضال

استقبل مطار القاهرة الدولي في صالة كبار الزوّار، المناضلة جميلة بوحيرد، صباح الإثنين 19 شباط (فبراير) الجاري، حيث حلّت المناضلة الجزائرية ضيفة على الدورة الثانية للمهرجان، التي انطلقت باسمها تكريماً لمسيرتها النضالية ضدّ الاستعمار الفرنسي للجزائر، الذي استمر132 عاماً، ثمّ انتقلت إلى مدينة أسوان؛ حيث كان في استقبالها وزير الخارجية المصري سامح شكري، الذي أعرب عن سعادته البالغة بزيارة بوحيرد، وأشار إلى ما تمثّله من رمز للتضحية بكلّ نفيس وغالي، من أجل الدفاع عن تراب الوطن.

وقالت وزيرة الثقافة "إيناس عبد الدايم"، في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط"، "إنّ هذه الدورة تكتسب أهمية كبرى لحملها اسم المناضلة الجزائرية العظيمة، جميلة بوحيرد، التي تعدّ رمزاً نسائياً عالمياً في مقاومة الاستعمار، وكانت السينما المصرية سبّاقة في تقديم فيلم عن مشوار كفاحها، بتوقيع المخرج العالمي الراحل يوسف شاهين".

وبوحيرد من مواليد حي القصبة بالجزائر العاصمة عام 1935 لأب جزائري مثقف وأم تونسية. وساهمت مع المناضلات بشكل مباشر في الثورة الجزائرية على الاستعمار الفرنسي لها، في منتصف القرن العشرين.

وتمّ تكريم المناضلة الجزائرية، خلال المهرجان، تقديراً لمسيرتها النضالية التي كانت مثالاً لقوة النساء، وقدرتهن على تحقيق الصعاب، والمشاركة القوية في تحرير الوطن، وقد اعتلت الضيفة المنصة لتلقي كلمة حبّ للشعب المصري، فقالت: "سألقي كلمتي بالفرنسية؛ لأنّ فرنسا حرمتني من تعلّم العربية التي أعشقها"، كما استفاضت في وصف سعادتها البالغة بحضور المهرجان وتكريمها، وأنّها لبَّت دعوة رئيس المهرجان على الفور، حبّاً في مصر وأهلها، ولم تنسَ الإشادة بدور مصر، في دعم ثورة التحرير الجزائرية ضدّ الاستعمار، كما أنّ الشعب الجزائري بأكمله لم ينسَ ذلك، إنّما الشّعبان نسيج واحد لأمتنا العربية.

 

12 فنانة من فنانات السينما المصرية يشاركن بالمهرجان

مهرجان غير حكومي

مهرجان أسوان الدّولي لسينما المرأة، تنظّمه منظمة غير حكومية رسمية تحمل اسمه، وهي منظمة غير ربحية تعمل بموجب القانون المصريّ، وترعاه وزارة الثقافة المصرية مباشرة، وقد وافقت عليه اللجنة العليا للمهرجانات بالإجماع، ويعمل بالتعاون والشراكة مع المجلس الوطني للمرأة، وبروتوكول أسوان، فيما يرأس المهرجان السينارست المصري محمد عبد الخالق، ويشغل الكاتب الصحفي حسن أبو العلا، منصب مدير المهرجان، وتتوّج الفنانة إلهام شاهين رئيساً شرفياً له، ويختتم فاعلياته اليوم الإثنين، 26 شباط (فبراير).

الصفحة الرئيسية