الوزير المصري الأسبق محمد إبراهيم: الإخوان حاولوا احتلال وزارة الداخلية

الوزير المصري الأسبق محمد إبراهيم: الإخوان حاولوا احتلال وزارة الداخلية

مشاهدة

26/01/2021

قال وزير الداخلية المصري السابق اللواء محمد إبراهيم: إنّ الإخوان كانوا يخطّطون لاحتلال وزارة الداخلية بإيعاز من القيادي الإخواني محمد البلتاجي، مشيراً إلى أنه تعامل معهم بالقانون ومنعهم لمدة 3 أيام متواصلة.  

وكان وزير الداخلية السابق قد تعرّض لمحاولة اغتيال في أيلول (سبتمبر) من العام 2015، عقب الإطاحة بحكم الجماعة، وجاء ظهور إبراهيم مؤخراً بالتزامن مع الذكرى العاشرة لثورة كانون الثاني (يناير) 2011.

الإخوان خطّطوا أيضاً لاقتحام قسم مدينة نصر بسبب رفض المأمور الزيارة لأحد عناصر الإخوان المحتجزين

وأضاف خلال مداخله هاتفية له بأحد البرامج الفضائية: إنّ الإخوان خطّطوا أيضاً لاقتحام قسم مدينة نصر بسبب رفض المأمور الزيارة لأحد عناصر الإخوان المحتجزين، مشيراً إلى أنه عقب رفض المأمور قاموا باقتحام القسم والاعتداء على ضباطه، بحسب ما أورده موقع "أخبار اليوم".

ولفت إبراهيم إلى أنه تلقى اتصالاً من الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية آنذاك، الذي طلب منه تحويل ضباط القسم للتحقيق، مؤكداً على أنه رفض قرار مرسي، وحوّل الأمر إلى النيابة، ولم ينفذ أمره، رغم أنه كان رئيساً وقتها.

وفي السياق ذاته، قال وزير الداخلية السابق: "إنّ وزارة الداخلية ضبطت في عهد الرئيس مرسي صواريخ مضادة للطائرات قادمة من ليبيا إلى سيناء، وتمّ تسليم كلّ تلك الكمية للقوات المسلحة المصرية".

وأضاف وزير الداخلية السابق: إنّ "جماعة الإخوان الإرهابية كانت تسعى لتفريغ وزارة الداخلية من كلّ شيء"، قائلاً: إنّ مرسي طلب نقل تبعية الأمن الوطني إلى مجلس الوزراء في مشروع هيكلة الداخلية، وكان يريد إدخال مدنيين إلى المجلس الأعلى للشرطة، رغم أنّ هذا المجلس يناقش أسراراً كثيرة"، وفقاً لموقع "اليوم السابع".

الصفحة الرئيسية