بالأرقام.. الأتراك يهربون من حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم بالانتحار

بالأرقام.. الأتراك يهربون من حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم بالانتحار

مشاهدة

28/02/2021

ارتفعت نسبة الانتحار بشكل ملحوظ في تركيا خلال فترة حكم حزب العدالة والتنمية، بسبب تردّي الأوضاع المعيشية وارتفاع الأسعار وانتشار البطالة.   

وكشف تقرير أعده حزب الشعب الجمهوري المعارض أنّ عدد حالات الانتحار شهدت زيادة بنسبة 48% تحت حكم حزب العدالة والتنمية، و"كل أسبوع يموت ما لا يقل عن 65 مواطناً في نظام حكم الرجل الواحد" وفق ما نقلت صحيفة "زمان" التركية.

 

تقرير لحزب الشعب: عدد حالات الانتحار شهدت زيادة بنسبة 48% تحت حكم حزب العدالة والتنمية

وأضاف التقرير الذي استعرضته نائبة رئيس الحزب، جمزة أقكوش إيلجازدي، أنّ حالات الانتحار في تركيا ازدادت لأسباب اقتصادية بنسبة 38٪ في الفترة 2017-2019، بينما توفي 232 شخصاً في عام 2017 لأسباب اقتصادية، وارتفع هذا العدد إلى 312 في عام 2019.

ويشير التقرير إلى أنه في حين أنهى 2030 شخصاً حياتهم لأسباب مختلفة في عام 2002، ارتفع هذا العدد إلى 3 آلاف و406 في عام 2019، وتؤكد الحكومة أنّ 4 من كل 10 أشخاص الذين اختاروا الموت لا يُعرف سبب انتحارهم، بعبارة أخرى، لم يتم منع 42٪ من حالات الانتحار في تركيا.

وبين عامي 2017 و2019، عندما تمّ تغيير نظام الحكم الرئاسي، انتحر 9916 شخصاً، ويشكّل هذا الرقم وحده 19٪ من 53 ألفاً و425 حالة انتحار في ظل حكومات حزب العدالة والتنمية، خلال الفترة 2002-2019.

يُذكر أنّ هناك أكثر من 10 حالات انتحار في الأيام الـ10 الماضية، والتي ظهرت عبر الصحافة.

الصفحة الرئيسية