بالفيديو.. قائد قوات بن لادن في أفغانستان... فهل بدأت طالبان بدعم الإرهاب العالمي؟

بالفيديو.. قائد قوات بن لادن في أفغانستان... فهل بدأت طالبان بدعم الإرهاب العالمي؟

مشاهدة

31/08/2021

كشفت مصادر أفغانية، اليوم الثلاثاء، عن عودة أمين الحق، أحد كبار موردي الأسلحة لتنظيم "القاعدة" وقائد قوات أمن أسامة بن لادن، إلى مسقط رأسه في إقليم ننجرهار بأفغانستان.

وتوقعت التحليلات أن تمنح سيطرة طالبان على أفغانستان قوة دفع للإرهاب والجماعات المتشددة حول العالم، وقد جاء هذا الظهور السريع لأحد كبار قادة الإرهاب معززاً تلك النظرية، ومشككاً في الوجه المدني الذي حاولت طالبان إظهاره خلال الأيام الماضية.

يظهر مقطع الفيديو سيارة دفع رباعي تقلّ رجلاً قيل إنه أمين الحق، وهي تسير عبر نقطة تفتيش وسط حشد صغير من الناس المبتهجين

وتداولت وسائل إعلام مقطع فيديو يزعم أنه يظهر أمين الحق، وهو يعود إلى مسقط رأسه في إقليم ننجرهار بأفغانستان، ولم يعلق البنتاغون ولا وزارة الخارجية على الأمر حتى الآن، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

ويظهر مقطع الفيديو سيارة دفع رباعي تقلّ رجلاً قيل إنه أمين الحق، وهي تسير عبر نقطة تفتيش وسط حشد صغير من الناس المبتهجين.

السيارة توقفت عند نقطة التفتيش، ونظر أمين الحق من النافذة، ثم بدأ الرجال يتناوبون على تقبيل يده.

يأتي ذلك، بعد ساعات من انتهاء سحب القوات الأمريكية من أفغانستان، بعد حوالي 20 عاماً من الحرب التي شنتها ضد طالبان في أعقاب هجمات 11 أيلول (سبتمبر) 2001.

يشار إلى أنّ الرئيس الأمريكي جو بايدن كان قد قال في وقت سابق من هذا الشهر: إنّ القاعدة ذهبت من أفغانستان ولن تعود.

يُذكر أنه في 2  أيار (مايو) 2011 أغارت القوات الخاصة الأمريكية على مجمع القاعدة في أبوت آباد، في باكستان، ما أسفر عن مقتل أسامة بن لادن الإرهابي الأكثر شهرة في العالم، كجزء من عملية نبتون سبير.

جاءت الغارة بعد ما يقرب من 10 أعوام من هجمات 11  أيلول (سبتمبر) الإرهابية التي نفذتها "القاعدة" ضد الولايات المتحدة، والتي أودت بحياة ما لا يقل عن 2977 شخصاً، وجرح حوالي 6000 آخرين، وقد دفعت هجمات 11 أيلول (سبتمبر) واشنطن إلى إعلان الحرب على الإرهاب وغزو أفغانستان والعراق.

الصفحة الرئيسية