بالفيديو.. ماذا تعرف عن "رقصة التابوت" المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي؟

بالفيديو.. ماذا تعرف عن "رقصة التابوت" المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي؟

مشاهدة

04/05/2020

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر رجالاً يحملون تابوتاً وهم يرقصون بفرح لا يتماشى مع الموقف الجلل الذي يتسبب به الموت، وعرفت هذه الرقصة باسم "رقصة التابوت"، فما قصتها؟

تعتبر رقصة التابوت من الطقوس المتعلقة بالوفاة في بعض المجتمعات الأفريقية إذ يعتقدون أنها تدخل السعادة إلى قلب الميت

تلتزم بعض المجتمعات الأفريقية ببعض الطقوس المتعلقة بالوفاة، كالرقص بتابوت الميت، إذ يعتقدون أنّ تأدية هذه المراسم ضرورية من أجل إدخال البهجة إلى روح الميت.
ويعود الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أحد طقوس الجنائز في غانا؛ حيث إنّ الفيديو موجود في موقع يوتيوب منذ عام 2015، وحظي بنحو 5 ملايين مشاهدة حتى الآن، وبينما يتناول كثيرون مقاطع "رقصة التابوت" هذه الأيام من منطلق فكاهي، إلّا أنّ الأمر يتسم بالكثير من الجدية لدى الناس في غانا، وكذلك بالنسبة للفرقة التي تؤدي الرقصات.

وتتقاضى الفرقة التي ترقص بتابوت الميت من 600 إلى 800 دولار أمريكي، وتؤدي في بعض الأحيان حركات يطلبها أهل المتوفى، أو يكون قد أوصى بها قبل وفاته، ولا يقتصر أعضاء الفرقة على الرجال فقط، بل تضم أيضاً نساء يشاركن في الرقصة ذاتها، وكلما زاد عدد أفراد الفرقة ارتفع المبلغ الذي تتقاضاه من أهل الميت.

اقرأ أيضاً: ما هي التغيرات التي سيفرضها كورونا على بيئة العمل؟
ويلتزم أعضاء الفرقة بزي موحد للرجال، وآخر للنساء، ويؤدون الرقصة بحركات متناغمة ووفق إيقاع واحد، وسط حضور كبير من أهالي المتوفى وأصدقائه وجيرانه بالمنطقة.

الصفحة الرئيسية