بروس لي يتسبب بوقف فيلم في الصين.. ما السبب؟

بروس لي يتسبب بوقف فيلم في الصين.. ما السبب؟

مشاهدة

20/10/2019

صدر قرار بوقف عرض فيلم " حدث ذات مرة في هوليوود Once Upon A Time In Hollywood" في الصين إلى أجل غير مُسمّى، وذلك بعد الموافقة على عرض الفيلم يوم 25 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري.

وبحسب موقع "العين" الإخباري، قدّمت ابنة بروس لي، شانون لي، شكوى ضد الفيلم، مطالبة الإدارة الوطنية الصينية للأفلام بإجراء تغييرات على الفيلم، بسبب تقديمه صورة "غير حقيقية ومهينة لوالدها".

وكان قرار وقف الفيلم الذي بلغت إيراداته حتى الآن 366 مليون دولار، مفاجئاً؛ خاصة مع توقعات في أن يساهم عرضه في الصين في دفع إجمالي شباك التذاكر على مستوى العالم إلى ما يتجاوز 400 مليون دولار.

اقرأ أيضاً: بروس لي: فلسفة أسطورة مقاتل

وقالت مصادر إنّ القرار نابع من تصوير المخرج والمؤلف كوينتين تارانتينو، بطل فنون الدفاع عن النفس بروس لي على غير ما ترغب عائلته وأصدقاؤه؛ حيث طالبت ابنة بروس لي بإجراء تغييرات على صورة والدها التي جسّدها "مايك مو" باعتباره مغروراً وعنيفاً لدرجة ادعائه أنّ بإمكانه إصابة بطل الملاكمة محمد علي كلاي بالشلل إذا أتيحت له مبارزته.

وتحاول شركة "بونا"، التي تمتلك حصة كبيرة من أسهم الفيلم بالصين وتوزّعه في آسيا، إقناع المخرج بقص مشاهد بروس لي المُعترض عليها قبل الحصول على موافقة جديدة لطرح الفيلم في موعده المقرر.

ويركز الفيلم على سلسلة جرائم القتل التي ارتكبتها عائلة "مانسون" خلال فترة الستينيات من القرن الماضي، وراح ضحيتها عدد من الأشخاص منهم الممثلة الأمريكية شارون تايت التي تم طعنها وهي حامل في الشهر الثامن نحو 16 طعنة.

ويشارك في بطولة الفيلم: براد بيت وليوناردو ديكابريو وآل باتشينو، ومارجوت روبى، لورينزا ايزو، وداكوتا فانينج، وكيرت روسيل.

الصفحة الرئيسية