بطرس الراعي يشن هجوماً على حزب الله... ماذا قال؟

بطرس الراعي يشن هجوماً على حزب الله... ماذا قال؟

مشاهدة

07/02/2021

قال البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي: إنّ اغتيال الباحث السياسي لقمان سليم يُعدّ اغتيالاً للرأي الحر، مشدّداً على ضرورة وضع حدٍّ للسلاح المنتشر، في إشارة ضمنياً إلى سلاح حزب الله اللبناني.

وقال الراعي في عظة الأحد، حسبما نقل موقع قناة الجديد اللبنانية: "أيها المسؤولون، لا الدولة ملككم، ولا الشعب هو غنم للذبح في مسلخ مصالحكم وعدم اكتراثكم"، مؤكداً أنّ "الشعب سينتفض من جديد في الشارع، وسيثور ويحاسب، والآمال بتشكيل الحكومة ذهبت سُدى".

 

بطرس الراعي يؤكد أنّ اغتيال الباحث السياسي لقمان سليم يُعدّ اغتيالاً للرأي الحر، ويشدّد على ضرورة وضع حدٍّ لسلاح حزب الله

وطالب الراعي بطرح قضية لبنان في مؤتمر دولي خاص يضع حدّاً لتعدّدية السلاح، في إشارة إلى حزب الله.

وحذّر من أنّ لبنان بلغ مرحلة خطيرة، وأنّ الشعب سينتفض من جديد بالشارع، وسيحاسب الجميع.

وقال الراعي: "أصحاب السلطة في مكان مع مصالحهم وحساباتهم وحصصهم، والشعب في مكان آخر مع عوزهم وحرمانهم وجوعهم".

الراعي: أيّها المسؤولون، لا الدولة ملككم، ولا الشعب هو غنم للذبح في مسلخ مصالحكم وعدم اكتراثكم

وأوضح الراعي: "شعبنا يحتضر، والدولة ضمير ميّت. جميعُ دول العالم تعاطفت مع شعب لبنان إلّا دولته"، سائلاً: "فهل من جريمة أعظمُ من هذه"؟.

وشدّد على ضرورة طرح القضية اللبنانية في مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة، ويتمّ التركيز خلاله على وحدة الكيان، ونظام الحياد، مع وضع حدٍّ لتعدّدية السلاح.

وأضاف: "لقد أدمى قلبنا وقلوب الجميع في اليومين الأخيرين استشهاد الناشط لقمان محسن سليم، ابن البيت الوطني، والعائلة العريقة".

وطالب الدولة بالكشف عن ملابسات اغتياله، وعن الجهة المحرّضة على هذه الجريمة السياسية النكراء.

الصفحة الرئيسية