بعد 106 أعوام على مجزرة الأرمن... هل يعلنها بايدن إبادة جماعية؟

بعد 106 أعوام على مجزرة الأرمن... هل يعلنها بايدن إبادة جماعية؟

مشاهدة

22/04/2021

بعد أكثر من قرن من ارتكاب الإمبراطورية العثمانية مجزرة ضد ما يقدر بنحو 1.5 مليون مدني أرمني، يستعد الرئيس الأمريكي جو بايدن لإعلان أنّ الفظائع المرتكبة كانت بمثابة إبادة جماعية، وفقاً لمسؤولين مطلعين في الإدارة.

ومن المتوقع أن يعلن بايدن عن التسمية يوم السبت المقبل، وهي الذكرى 106 لبداية ما يسميه المؤرخون مسيرة الموت المنهجية التي استمرت لأعوام، والتي بدأها أسلاف تركيا الحديثة خلال الحرب العالمية الأولى، وفق وكالة "رويترز".

 

جو بايدن يستعد لإعلان أنّ الفظائع المرتكبة بحقّ الأرمن على يد الأتراك كانت بمثابة إبادة جماعية

وقال مسؤول أمريكي مطلع على مناقشات الإدارة: إنّ بايدن قرر إصدار الإعلان، وقال آخرون في الحكومة وفي السفارات الأجنبية: إنه كان متوقعاً على نطاق واسع.

ورفضت جين بساكي السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض التعليق أمس، باستثناء الإشارة إلى أنّ الإدارة سيكون لديها "المزيد لتقوله" حول هذا الموضوع يوم السبت المقبل.

وكان بايدن قد أحيا قبل عام، عندما كان ما يزال مرشحاً رئاسياً، ذكرى 1.5 مليون من الرجال والنساء والأطفال الأرمن الذين فقدوا أرواحهم في الأيام الأخيرة للإمبراطورية العثمانية، وقال: إنه سيدعم مساعي وصف عمليات القتل تلك بالإبادة الجماعية.

آرا إيفازيان: اعتراف الولايات المتحدة بالإبادة الجماعية التي لحقت بالأرمن سيكون منارة أخلاقية للعديد من البلدان

وفي السياق، قال وزير خارجية أرمينيا آرا إيفازيان، في مقابلة أمس: إنّ "اعتراف الولايات المتحدة سيكون منارة أخلاقية للعديد من البلدان".

وأضاف إيفازيان: "هذا لا يتعلق بأرمينيا وتركيا، هذا يتعلق بالتزامنا بالاعتراف بالإبادة الجماعية في الماضي والحاضر والمستقبل وإدانتها".

بالمقابل، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أول من أمس: إنّ من شأن أي تحرك من قبل بايدن لوصف أعمال القتل بالإبادة الجماعية أن يلحق ضرراً أكبر بالعلاقات المتوترة بالفعل بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

أوغلو: من شأن أي تحرك من قبل بايدن لوصف أعمال القتل بالإبادة الجماعية أن يلحق ضرراً أكبر بالعلاقات المتوترة بين البلدين

وقال مؤسس شركة أوراسيا جروب للبحوث والاستشارات إيان بريمر: إنّ خطوة بايدن المتوقعة تعكس تدهور العلاقة بين البلدين، لكنّ رد أردوغان عليها سيكون محدوداً على الأرجح. وأضاف: "من المستبعد أن يستفز أردوغان الولايات المتحدة بتصرفات قد تفاقم تقويض اقتصاد تركيا الضعيف"، وفق ما نقلت صحيفة "زمان" التركية.

وسابقاً، أشار رونالد ريغان بشكل سريع إلى الإبادة الجماعية للأرمن في بيان مكتوب عام 1981. ووافق كل من مجلس النواب ومجلس الشيوخ على تدابير في عام 2019 لجعل الاعتراف بها مسألة رسمية للسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

هذا، واتخذت ما لا يقل عن 29 دولة أخرى خطوات مماثلة، معظمها في أوروبا والأمريكتين، وكذلك روسيا وسوريا الخصمان السياسيان لتركيا.

الصفحة الرئيسية