بن سلمان: لا نريد حزب الله جديداً في شبه الجزيرة العربية

62214
عدد القراءات

2018-10-06

حدد ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، متى ستنتهي الحرب في اليمن، خلال تصريحات أدلى بها لوكالة "بلومبرغ" الأمريكية.

محمد بن سلمان: نرفض تواجد حزب الله جديد في مضيق يمر من خلاله حوالي 15% من التجارة العالمية

وقال بن سلمان: "نأمل في أن ينتهي ذلك في أقرب وقت ممكن. نحن لا نريد ذلك على حدودنا. ولكننا بالطبع لا نريد أن يكون لدينا حزب الله جديد في شبه الجزيرة العربية".

وأضاف: "هذا خط أحمر ليس بالنسبة للسعودية فحسب، وإنما للعالم أجمع. لا أحد يريد وجود حزب الله في مضيق يمر من خلاله حوالي 15% من التجارة العالمية".

أما عن تأثير الحرب في اليمن على علاقات السعودية مع حلفائها، وخاصة بريطانيا، فقال بن سلمان، إن المملكة لا تخاطر بعلاقاتها مع حلفائها.

وتابع: "لا نخاطر بعلاقاتنا، لكنها مسألة أمن قومي، نأمل أن يفهموا ذلك، ونحن نحاول إقناعهم بذلك، نعتقد أنهم يفهمون المخاطر في هذا المجال، لكن إذا كان هذا سيخلق المشاكل فليكن، لا يمكننا المخاطرة بأمننا القومي من أجل العلاقات مع الدول الأخرى".

وقال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إنه "لا شيء سيوقفني عن فعل ما أراه نافعاً لبلدي وشعبي".

وتابع الأمير: "لا يهمني كيف ينظر العالم إلي بقدر ما يهمني ما يصب في مصلحة البلاد والشعب السعودي. وأي أمر يخدم الشعب السعودي والسعودية كدولة، سأفعله بكل قوة، بغض النظر عن الانطباعات التي سيخلقها عني. إذا كان الأمر جيداً، فشكراً، هذا أمر رائع. أما إذا كان سيئاً، فسأحاول توضيح نفسي. وإذا نجح ذلك، فهذا أمر طيب، أما إذا لم ينجح، فإنني سأفعل ما هو جيد لبلدي وشعبي".

ورد ولي العهد على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي صرح أن المملكة لن تبقى أسبوعين بدون الحماية الأمريكية.

ولي العهد السعودي رداً على ترامب: المملكة العربية السعودية كانت موجودة قبل الولايات المتحدة

وقال محمد بن سلمان إن المملكة العربية السعودية كانت موجودة قبل الولايات المتحدة.

وأضاف: "المملكة موجودة منذ عام 1744، أعتقد قبل أكثر من 30 عاماً من وجود الولايات المتحدة".

وقلل ولي العهد السعودي من شأن تصريحات ترامب بشأن عدم قدرة السعودية على الصمود بدون الولايات المتحدة.

وقال: "إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، قد عملت ضد أغلب الأجندة السعودية، ورغم ذلك نجحت المملكة في حماية مصالحها. وأضاف ساخرا بأن: "المملكة تحتاج إلى ما يقارب ألفي عام لكي تواجه (ربما) بعض المخاطر"، بحسب ما نقلت شبكة "البي بي سي".

وأكد ولي العهد السعودي، أن المملكة لن تدفع شيئاً مقابل أمنها، موضحاً في الوقت ذاته أن بلاده تربطها علاقات عمل مميزة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وأضاف أن المملكة تشتري الأسلحة من الولايات المتحدة، ولا تأخذها بالمجان.

ونفى بن سلمان أي خلاف بين ترامب وبلاده، قائلا "تعرفون، أن أي صديق سيقول أموراً جيدة وأخرى سيئة، يجب أن تتقبلوا هذا الأمر".

وأضاف "لن يكون لديك صديق يقول أموراً جيدة عنك 100 بالمائة لكن سيكون هناك خلافات في الرأي ونحن نضع هذا الكلام ضمن هذا النطاق".

 

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: