تحالف أمريكي بريطاني أسترالي... ما أهدافه؟

تحالف أمريكي بريطاني أسترالي... ما أهدافه؟

مشاهدة

16/09/2021

أعلنت واشنطن، الساعية لتعزيز تحالفاتها، تشكيل تحالف أمني استراتيجي في منطقة المحيطين الهندي والهادئ يضمّ كلاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا.

وأتى الإعلان عن المعاهدة الأمنية الجديدة المسمّاة "أوكوس" خلال قمة افتراضية استضافها الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس في البيت الأبيض، وشارك فيها عبر الفيديو كلّ من رئيسي الوزراء البريطاني بوريس جونسون والأسترالي سكوت موريسون، وفق الـ"بي بي سي".

الدول الـ3 ملتزمة بدعم أستراليا للحصول على غواصات تعمل بالطاقة النووية، ستعزز الاستقرار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ

والثمرة الأولى لهذا التحالف ستكون حصول أستراليا على أسطول من الغواصات التي تعمل بالدفع النووي، وهو أمر سيقود كانبيرا لإلغاء طلبية ضخمة أبرمتها مع باريس لشراء غواصات فرنسية الصنع عام 2016، وستغطي الاتفاقية أيضاً مجالات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الكمية والإنترنت.

وأصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ونظيره الأسترالي سكوت موريسون بياناً مشتركاً حول توقيع اتفاقية الشراكة الأمنية الجديدة.

وتضمن البيان التزام الموقعين بدعم أستراليا للحصول على غواصات تعمل بالطاقة النووية لصالح البحرية الملكية الأسترالية.

وجاء في البيان: "هذه القدرة ستعزز الاستقرار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وستوضع لدعم قيمنا ومصالحنا المشتركة".

الثمرة الأولى لهذا التحالف ستكون حصول أستراليا على أسطول من الغواصات التي تعمل بالدفع النووي

وأعلن قادة الدول الـ3 أنّ الهدف هو تفعيل قدرة أستراليا في أقرب وقت ممكن، مع استمرار التزام أستراليا كدولة بعدم حيازة أسلحة نووية، وأضافوا أنّ الاتفاقية الدفاعية ستركز على القدرات الإلكترونية والذكاء الصناعي و"القدرات الإضافية تحت سطح البحر".

وقال بوريس جونسون: إنّ الدول الـ3 حلفاء طبيعيون، والتحالف "سيقربنا أكثر من أي وقت مضى".

وأضاف: "ستصبح هذه الشراكة حيوية بشكل متزايد للدفاع عن مصالحنا، وحماية شعبنا في الوطن".

وقد شهدت الأسابيع الأخيرة نشر حاملة طائرات بريطانية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، جنباً إلى جنب مع أفراد ومعدات من الولايات المتحدة.

وقال البيان المشترك إنّ منطقة المحيطين الهندي والهادئ هي بؤرة اشتعال محتملة، مع وجود نزاعات إقليمية دون حلول، وتهديدات الإرهاب ومشكلة الجريمة المنظمة، وأعلنت الدول "أنها على خط المواجهة في مجابهة تحديات أمنية جديدة، بما في ذلك في الفضاء الإلكتروني".

الصفحة الرئيسية