ترامب يصدر هذا القرار قبل رحيله عن البيت الأبيض... وبايدن سيلغيه

ترامب يصدر هذا القرار قبل رحيله عن البيت الأبيض... وبايدن سيلغيه

مشاهدة

19/01/2021

لم يشأ الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب الخروج من البيت الأبيض بهدوء، فإضافة إلى الشغب غير المسبوق من أنصاره، الذي يضفي أجواء من التوتر خلال تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن غداً، أصدر ترامب قراراً برفع الحظر عن دخول الولايات المتحدة من قبل بعض الدول، في مقدمتها بريطانيا، وأعلنت المتحدثة باسم بايدن أنه سيلغيه.

وتمثلت الدول المفروض عليها الحظر في كل من "البرازيل وبريطانيا وإيرلندا والدول الأوروبية المنضوية في فضاء شنغن"، وذلك اعتباراً من 26 كانون الثاني (يناير) الجاري، في حين سيتعيّن على جميع الراغبين بالسفر إلى الولايات المتحدة إبراز نتيجة فحص سلبية لكوفيد-19.

مع تدهور الوضع الوبائي وظهور فيروسات متحوّرة أكثر عدوى حول العالم، فإنّ هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود المفروضة على السفر الدولي

 وقال ترامب في بيان أصدره البيت الأبيض: إنّ "هذا الإجراء هو الطريقة المثلى للاستمرار في حماية الأمريكيين من كوفيد-19 وفي الوقت نفسه استئناف السفر بأمان". بالمقابل سيبقى حظر السفر سارياً على المسافرين من الصين وإيران، بحسب ما أورده موقع "فرانس 24".

ومن جانبها، قالت المتحدّثة باسم الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن أمس: إنّ الإدارة المقبلة لن تطبّق القرار الذي أصدره الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، والقاضي برفع الحظر المفروض على المسافرين إلى الولايات المتّحدة من البرازيل وغالبية الدول الأوروبية بدءاً من الأسبوع المقبل.

 وفي تغريدة على تويتر قالت جين ساكي، التي ستتسلّم مهام المتحدّثة باسم البيت الأبيض الأربعاء، إثر أداء بايدن اليمين الدستورية: "مع تدهور الوضع الوبائي وظهور فيروسات متحوّرة أكثر عدوى حول العالم، فإنّ هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود المفروضة على السفر الدولي".

وأضافت: "بناء على نصيحة فريقنا الطبّي، فإنّ الإدارة لا تعتزم رفع هذه القيود في 26 كانون الثاني (يناير). في الواقع، نحن نخطّط لتعزيز تدابير الصحة العامّة المتعلّقة بالسفر الدولي للحدّ أكثر من تفشي كوفيد-19".

الصفحة الرئيسية