تركيا تحاول من جديد مع الولايات المتحدة للحصول على مقاتلات إف 35

تركيا تحاول من جديد مع الولايات المتحدة للحصول على مقاتلات إف 35

مشاهدة

01/11/2021

كشفت وزارة الدفاع التركية عن التخطيط لإجراء جولة ثانية من المحادثات مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن ملف مقاتلات "إف 35" خلال الأشهر القليلة القادمة، ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الرائد في مستشارية الإعلام والعلاقات العامة بوزارة الدفاع، بينار قره الإثنين في العاصمة أنقرة.

وكانت تركيا قد طالبت الولايات المتحدة باستبدال صفقة طائرات إف 35، التي حرمتها منها الولايات المتحدة بسبب حصولها على صفقة الصواريخ الروسية إس 400، وذلك بصفقة طائرات إف 16، إلا أنّ ذلك لم يلقَ ترحيب الكونغرس.

وأوضحت بينار أنّ وزارتي الدفاع التركية والأمريكية تعملان على إنهاء الخلافات الحاصلة حول ملف مقاتلات "إف 35"، بحسب ما أورده موقع "أحوال تركية".

وأضافت: "الأسبوع الماضي استقبلنا وفداً أمريكياً في العاصمة أنقرة لبحث هذا الشأن، وتم الاتفاق على استئناف المحادثات على أن يكون الاجتماع الثاني في واشنطن خلال الأشهر القليلة القادمة".

متحدثة تركية: الأسبوع الماضي استقبلنا وفداً أمريكياً في العاصمة أنقرة لبحث هذا الشأن

وأردفت: "موقف تركيا واضح، نريد العودة إلى المشروع واستلام المقاتلات المخصصة لتركيا، وإلا فإننا نريد استعادة الأموال التي أنفقناها أثناء انخراطنا في المشروع، وقيمتها مليار و400 مليون دولار".

وقد توترت العلاقات بشدة بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي هذا العام، عندما فرضت واشنطن عقوبات على صناعة الدفاع التركية بسبب أنظمة إس-400، وطردت أنقرة من برنامج الطائرات المقاتلة إف-35، حيث كانت ضمن مشتريها ومصنعيها.

وتتخوف تركيا من أنها ستعاني التخلّف عن منافسيها الإقليميين بدون الطائرات المقاتلة الشبح إف-35 من الجيل الـ5، وستواجه خطر فقدان تفوقها الجوي، وتتراجع بمرور الوقت.

في المقابل، لا تريد واشنطن دفع أردوغان إلى الاقتراب أكثر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي يهدف إلى إضعاف حلف الأطلسي وتقسيمه.

وقد سلّمت روسيا لتركيا صواريخ إس-400 أرض-جو العام الماضي، واختبرتها تركيا في تشرين الأول (أكتوبر)، وقالت أنقرة إنه لن يتم دمجها في أنظمة حلف الأطلسي، ولن تشكل أي تهديد، ودعت إلى تشكيل مجموعة عمل مشتركة بشأن هذه القضية.

وفيما يخص مكافحة المجموعات المسلحة، أكدت المتحدثة العسكرية أنّ القوات المسلحة التركية تواصل بحزم مطاردة الإرهابيين داخل وخارج حدود البلاد.

وأشارت إلى أنّ القوات التركية تمكنت خلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) المنصرم من تحييد 279 مسلحاً داخل البلاد وخارجها، وأنها حيّدت 169 إرهابياً في مناطق عملياتها داخل الأراضي السورية.

وفي هذا السياق، أشارت "قره" إلى مقتل 19 مدنياً وإصابة 72 بينهم أطفال، جراء هجمات النظام السوري على إدلب في تشرين الأول (أكتوبر).

ولفتت إلى إلقاء القبض على 471 شخصاً، بينهم 38 مسلحاً، أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية بطرق غير قانونية.

الصفحة الرئيسية