تركيا تحجب صحيفة بعد حكم قضائي... ما السبب هذه المرة؟

تركيا تحجب صحيفة بعد حكم قضائي... ما السبب هذه المرة؟

مشاهدة

28/09/2020

حجبت الحكومة التركية الموقع الإلكتروني لصحيفة "يني يشام"، بعد أيام من صدور أحكام بالسجن على رئيس تحريرها ومدير الأخبار فيها، بتهمة إفشاء معلومات ووثائق تتعلق بالنشاط الاستخباراتي.

وتسجل تركيا مرتبة متأخرة في حرّية الصحافة، حيث احتلت المرتبة 154 في مؤشر الصحافة العالمي لعام 2019، من بين 180 دولة.

 لتركيا سجل طويل في إغلاق الصحف المعارضة، وقال النائب عن حزب الشعب المعارض عطاء الله سرتال: إنّ نحو 100 صحيفة محلية أغلقت في تركيا خلال العام 2019

ولتركيا سجل طويل في إغلاق الصحف المعارضة، وقال النائب عن حزب الشعب المعارض عطاء الله سرتال: إنّ نحو 100 صحيفة محلية أغلقت في تركيا خلال العام 2019.

وقالت صحيفة "يني يشام" في بيان، بحسب ما أورده موقع "ميديا مونيتور": إنّ هيئة الاتصالات والتكنولوجيا نفذت القرار الصادر في 15 أيلول (سبتمبر)، والخاص بحكم الدائرة الأولى لمحكمة الصلح والجزاء في هاتاي، التي سبق أن قضت بحظر الدخول إلى الموقع الإلكتروني للصحيفة دون الكشف عن أسباب القرار.

ويأتي قرار الحجب بعد صدور أحكام بالسجن في 9 من الشهر ذاته على رئيس تحرير "يني يشام"، محمد فرحات تشيليك، ومدير الأخبار، آيدين قصر، بسبب تقارير عن جنازات العسكريين الذين قتلوا في ليبيا.

كما حكمت على الصحفيين بالسجن مدّة 4 سنوات و 8 أشهر، بتهمة إفشاء معلومات ووثائق تتعلق بنشاط استخباراتي.

وأحالت السلطات 7 صحفيين للمحاكمة بتهمة كشف أسرار الدولة، إثر تغطيتهم مقتل ضابطين من المخابرات التركية في ليبيا، ووجّهت تهمة كشف هوية اثنين من أعضاء جهاز المخابرات التركي.

الصفحة الرئيسية