تركيا تسحب المقاتلين السوريين من قره باغ بعد هذا الاتفاق

تركيا تسحب المقاتلين السوريين من قره باغ بعد هذا الاتفاق

مشاهدة

02/12/2020

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنّ أكثر من 900 مسلح سوري موالٍ لتركيا، عادوا إلى بلادهم بعد توقف القتال في منطقة قرة باغ، التي شهدت نزاعاً مسلحاً بين أرمينيا وأذربيجان.

وتعكس عودة المقاتلين، بعد إعلان تركيا أمس عن توقيع اتفاق نقاط المراقبة لوقف إطلاق النار في الإقليم، تحريك أنقرة تلك الميليشيات لتحقيق أهدافها، سواء بالتصعيد أو بالتهدئة.

المقاتلون العائدون عادوا إلى مناطق واقعة تحت سيطرة الفصائل الموالية لأنقرة في شمال سوريا من بينها عفرين والباب وجرابلس

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: إنّ أكثر من 900 مقاتل من الفصائل الموالية لأنقرة عادوا إلى سوريا على دفعات، كان آخرها في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، لافتاً إلى أنه من المتوقع عودة باقي المقاتلين خلال الفترة المقبلة، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وكشف عبد الرحمن أنّ المقاتلين العائدين عادوا إلى مناطق واقعة تحت سيطرة الفصائل الموالية لأنقرة في شمال سوريا، من بينها عفرين والباب وجرابلس، بحسب ما أورده موقع "سكاي نيوز".

في غضون ذلك، أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقرّه بريطانيا، مقتل 293 مسلحاً من أصل 2580 أرسلوا لدعم باكو في القتال.

وقد وقّعت أذربيجان وأرمينيا في 9 تشرين الثاني (نوفمبر) اتفاقاً لوقف إطلاق النار، على أن تحتفظ كل دولة بالأرض التي استولت عليها خلال المواجهات، مع نشر روسيا 1960 فرداً عسكرياً مع أسلحة صغيرة، و90 ناقلة جنود مدرّعة، و380 آلية، لحفظ السلام.

الصفحة الرئيسية