تضم 9 وزيرات.. تشكيل الحكومة التونسية الأولى بعد الإطاحة بالإخوان... أسماء

تضم 9 وزيرات.. تشكيل الحكومة التونسية الأولى بعد الإطاحة بالإخوان... أسماء

مشاهدة

11/10/2021

أدى 24 وزيراً تونسياً اليوم اليمين الدستورية أمام الرئيس قيس سعيد، إيذاناً بتشكيل الحكومة برئاسة نجلاء بودن، في خطوة عدها البعض متأخرة، فقد أقال الرئيس الحكومة السابقة برئاسة هشام المشيشي ضمن قراراته الاستثنائية في 25 تموز (يوليو) الماضي.

ودافع الرئيس التونسي عن قراراته، رافضاً الإقرار بوجود تأخير في الخطوة، موضحاً: قيل إنني تأخرت في تشكيل الحكومة بعد الإجراءات الاستثنائية، وكأنّ المشكلة في الحكومة، بعض الدول لها كتّاب دولة وليس حكومة، وشدد: نحن لسنا تحت وصاية أيّ كان، ولكن لأنّ الدستور ينص على الحكومة تم تشكيلها بأسرع ممّا يتوقعون، وتم تكليف رئيسة الحكومة، وهي أول رئيسة حكومة في تونس والبلدان العربية.

تُعد الحكومة التونسية فريدة من نوعها، ليس فقط لتشكيلها في ظل قرارات استثنائية دقيقة، ولكن لأنها الأولى التي تترأسها امرأة في الدول العربية، وقد تضمن تشكيلها 9 وزيرات

جاء ذلك بعدما توجه سعيد بالشكر في كلمة متلفزة إلى نجلاء بودن والوزراء على القيام بتلك المهمة في هذا التوقيت الصعب، قائلاً: أتوجه بالشكر إلى نجلاء بودن على موافقتها تشكيل الحكومة في هذا التوقيت، وشدد على إصراره "إنقاذ الدولة من براثن الذين يتربصون بها في الداخل والخارج، من يعتقدون أنّ المناصب غنيمة، أو قسمة للأموال العمومية".

وأضاف: سنفتح كل الملفات، ولن نستثني أي ملف، ولا فضل لأحد على أحد، ولا مكانة لمن يريدون العبث بسيادة الدولة وسيادة الشعب.  

وتابع: لقد نهبوا من أموال الشعب الكثير، لكنني على يقين من أننا سنعبر معاً من الإحباط إلى العمل.

وتُعد الحكومة التونسية فريدة من نوعها، ليس فقط لتشكيلها في ظل قرارات استثنائية دقيقة، ولكن لأنها الأولى التي تترأسها امرأة في الدول العربية، وتضمن تشكيلها 9 وزيرات أخريات إلى جانب كاتبة للدولة في وزارة الخارجية.

والوزيرات المكلفات هن، بحسب ما أورده موقع "موزاييك": وزيرة العدل ليلى جفال، وزيرة المالية سهام بوغديري نمصية، وزيرة الصناعة والطاقة نايلة نويرة غوندي، وزيرة التجارة فضيلة الرابحي بن حميدة، وزيرة المرأة آمال بالحاج، وزيرة الثقافة حياة قطاط القرمازي، وزيرة البيئة ليلى الشيخاوي، وزيرة التجهيز والإسكان سارة زعفراني جندري، وكاتبة الدولة للشؤون الخارجية عايدة حمدي.

وقد حافظ كل من وزيري الخارجية عثمان الجرندي والتربية فتحي السلاواتي على منصبيهما منذ حكومة المشيشي.

وشهدت تركيبة حكومة نجلاء بودن عودة توفيق شرف الدين إلى منصب وزير الداخلية بعد أن تمّت إقالته في فترة حكومة المشيشي، وكان أحد محطات الخلاف بين الرئيس والحكومة آنذاك.

وشهدت حكومة نجلاء بودن أيضاً عودة كمال دقيش على رأس وزارة الشباب والرياضة بعد أن تمّت إقالته فترة حكومة المشيشي.

وحافظ المكلفون منذ الإجراءات الاستثنائية يوم 25 تموز (يوليو) الماضي بتسيير وزارات الصحة علي مرابط، والمالية سهام بوغديري نمصية، وتكنولوجيات الاتصال نزار بن ناجي، على مناصبهم، في حين تم التخلي المكلف بتسيير وزارة الداخلية رضا غرسلاوي وتعويضه برضا شرف الدين.

وكان الرئيس التونسي قد تطرّق إلى قراراته الاستثنائية مؤكداً أنه اتخذها بعدما حاول بكل الوسائل إعادتهم إلى رشدهم ودعوتهم إلى تحمل المسؤولية، في إشارة إلى حركة النهضة التونسية والبرلمان.

الصفحة الرئيسية