تعرف إلى الانتهاك الإنساني الجديد للحوثيين في الحديدة

تعرف إلى الانتهاك الإنساني الجديد للحوثيين في الحديدة

مشاهدة

30/06/2018

في انتهاك آخر ينضاف إلى قائمة الانتهاكات التي اقترفتها، اقتحمت الميليشيات الحوثية الانقلابية، المدعومة من إيران، أمس مخازن برنامج الغذاء العالمي في محافظة الحُديدة واختطفت اثنين من موظفيه واقتادتهما إلى منطقة مجهولة.
ودانت الحكومة اليمنية ما اقترفته الميليشيات الحوثية، كما استنكر وزير الإدارة المحلية، رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبد الرقيب فتح، الحادثة، واستمرار ميليشيات الحوثي في مضايقاتها للمنظمات الدولية العاملة في مجال الإغاثة باليمن.
ووصف فتح عملية الاقتحام، واختطاف الموظفين، وفق ما أوردت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ"، بأنّها "جريمة حرب ومخالفة للقوانين الدولية والإنسانية".

فتح: مضايقات المنظمات العاملة الإغاثية التي تؤدي عملاً إنسانياً والشعب اليمني بأمس الحاجة إليه عمل إرهابي باميتاز

وقال فتح "إنّ مضايقات المنظمات العاملة الإغاثية التي تؤدي عملاً إنسانياً والشعب اليمني بأمس الحاجة إليه، عمل إرهابي باميتاز، ويستوجب من المجتمع الدولي والمنظمات الدولية إدانة هذا العمل والوقوف بوجهه بكل قوة وحزم واتخاذ كل الطرق والوسائل الكفيلة بردع الميليشيات عن التدخل في العمل الإنساني وعمل المنظمات الإغاثية".
وتابع إنّ "استهداف المنظمات الإغاثية في محافظة الحديدة، من قبل الميليشيات وسيطرتها على الميناء واستخدامه لخطف السفن الإغاثية واحتجازها، يزيد من معاناة أبناء المحافظة، والشعب اليمني ككل".
وطالب فتح منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليزا غراندي، والمنظمات الإنسانية إدانة هذه الأعمال، ومتابعة المختطفين العاملين في المجال الإغاثي، والعمل بكل السبل للإفراج عنهم، وضمان سلامتهم.

الصفحة الرئيسية