تعرف على منفذ هجوم أمستردام

تعرف على منفذ هجوم أمستردام

مشاهدة

01/09/2018

قالت الشرطة الهولندية إن الرجل الذي طعن شخصين وألحق بهما إصابات خطيرة في محطة القطارات الرئيسية بأمستردام أمس، هو شاب أفغاني عمره 19 عاماً.

وذكرت الشرطة أن الشاب اختار فيما يبدو الاثنين بطريقة عشوائية في قاعة مزدحمة بمحطة القطارات الرئيسية بأمستردام، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

الرجل الذي طعن شخصين وألحق بهما إصابات خطيرة في محطة القطارات الرئيسية بأمستردام هو شاب أفغاني عمره 19 عاماً

وفي بيان مشترك، أعلنت الشرطة ومجلس مدينة أمستردام أن الشرطة أطلقت النار على المشتبه به ونقلته إلى المستشفى حيث يجري استجوابه.

وأكدت السلطات أن "التحقيق في الواقعة لا يزال جارياً... تؤخذ جميع السيناريوهات بعين الاعتبار بما في ذلك دافع الإرهاب".

وقال شاهد العيان ريتشارد سنيلدز لوكالة الأنباء الفرنسية إنه رأى شاباً "ينهار" أرضاً في محل زهور والدم يسيل من جرح في يده. وتابع "بعد وقت قصير سمعت طلقات نارية وأدركت أن أمراً سيئاً جداً يحدث". وأضاف أنه بعد وقت قصير شاهد رجلاً آخر طريح الأرض في مكان قريب.  وأضاف "أول ما يتبادر إلى ذهنك هو هجوم إرهابي. فأنت في أمستردام سنترال ستيشن. حالة الذعر كانت معممة".

وهرعت الشرطة إلى المكان وطلبت من أحد الرجال بالإنكليزية "أن ينبطح" بعد أن أطلقت عليه النار، بحسب سنيلدرز. وأضاف "حصل الأمر بسرعة كبيرة".

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، عناصر الأمن وهم يوجهون الركاب نحو المخارج فيما وصل المسعفون مع حمالات.

وقالت الشرطة في بادئ الأمر إن المحطة الكائنة في وسط المدينة التاريخي، تم إخلاؤها وإغلاقها أمام كافة رحلات القطار، ثم أعلنت بعد وقت قصير أن رصيفين فقط أغلقا أمام الركاب. وأعيد فتح الرصيفين بعد حوالى ساعتين.

وبقيت هولندا بمنأى عن الهجمات الإرهابية التي هزت جيرانها الأوروبيين في السنوات الماضية. لكن وسط مخاوف وتقارير بأن أشخاصاً لهم علاقة ببعض الهجمات ربما مروا لفترة قصيرة في هولندا، حيث يقول مسؤولو الأمن والاستخبارات إن مستوى التهديد كبير.

 

الصفحة الرئيسية