تعزيزات لقوات التحالف وإحباط محاولات تسلل.. آخر المستجدات في اليمن

تعزيزات لقوات التحالف وإحباط محاولات تسلل.. آخر المستجدات في اليمن

مشاهدة

08/10/2018

سقط عشرات الجرحى، معظمهم أطفال، أمس، بقصف شنّته ميليشيا الحوثي الانقلابية، على منازل سكنية في محافظة الحديدة، غرب اليمن.

عشرات الجرحى معظمهم أطفال إثر قصف ميليشيات الحوثي بالحديدة

وذكر بيان صادر عن ألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني، أنّ "هؤلاء الجرحى سقطوا بقصف همجي بقذائف الهاون، شنّته المليشيا الانقلابية على منازل سكنية في مديرية التحيتا جنوب الحديدة".

وأضاف البيان: "القذائف الحوثية تسببت بإصابات خطيرة في صفوف المدنيين".

وخلال الفترة الماضية؛ سقط العديد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، جراء قصف شنّته مليشيا الحوثي على عدة مناطق في محافظة الحديدة، آخرها الجريمة الإرهابية التي استهدفت مخيماً للنازحين في الخوخة.

وفي سياق متصل؛ دفعت قوات الجيش الوطني وقوات التحالف العربي المساند للشرعية في اليمن بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى جبهات الساحل الغربي، استعداداً لخوض عمليات عسكرية كبرى، تزامنت مع إطلاق نداءات تحذيرية من التحالف للسكان بالحديدة من تجنب مناطق المواجهات.

القوات السودانية تصل إلى جبهة الحديدة لتعزيز القوات المتواجدة هناك

وأكّدت مصادر عسكرية في الساحل الغربي، وفق ما نقل موقع "سبتمبر نت" اليمني؛ أنّ وحدات كبيرة من القوات السودانية، العاملة في اليمن ضمن قوات التحالف العربي، وصلت إلى جبهة الحديدة لتعزيز القوات المتواجدة هناك؛ بهدف استكمال تحرير بقية المناطق التي ما تزال تحت سيطرة عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وأوضحت أنّ "التعزيزات الجديدة تضم أعداداً كبيرة من أفراد القوات المسلحة السودانية، وآليات عسكرية"، كاشفة أنّها ستشارك في المعارك الدائرة جنوب مدينة الحديدة ومدخلها الشرقي.

وطبقاً للمصادر؛ فإنّ هذه القوات سوف تشارك إلى جانب القوات المتواجدة في عمليات تمشيط متواصلة لتعقب ما تبقى من جيوب الميليشيا في المزارع والأحراش بمناطق شرق الدريهمي والتحيتا وبيت الفقيه وحيس.

قياديان حوثيان و15 عنصراً يلقون مصرعهم في مواجهات مع الجيش بتعز

من جهة أخرى؛ لقي قياديان في مليشيا الحوثي الانقلابية مصرعهما، أمس، مع 15 عنصراً آخرين، في مواجهات مع الجيش الوطني، في مديرية مقبنة، غرب محافظة تعز.

وأكد قائد جبهة مقبنة، العقيد حميد الخليدي، في تصريح صحفي، أنّ "القيادي في الميليشيا المدعو أبو مالك لقي مصرعه، مع قيادي آخر يدعى أبو مهران، أثناء قيادته محاولة تسلل للمليشيا باتجاه جبهة قهبان بمديرية مقبنة" .

وأضاف "15 عنصراً آخرين من المليشيا لقوا مصرعهم أثناء الموجهات، علاوة على تدمير عدد من الآليات القتالية التابعة لها"، مؤكداً أنّ قوات الجيش أحبطت تسلل المليشيا وأجبرتها على الفرار.

 

الصفحة الرئيسية