تقرير لفوكس نيوز: إيران تطور أساليبها الإرهابية

تقرير لفوكس نيوز: إيران تطور أساليبها الإرهابية

مشاهدة

28/04/2021

سلطت قناة "فوكس نيوز"Fox News  الأمريكية الضوء على نظام إيران وتحديثه الأساليب الإرهابية لتشمل الهجمات السيبرانية والتضليل.

وقالت الوكالة في تقريرها: إنّ الأعمال العدوانية الأخيرة التي شنتها إيران ضد الولايات المتحدة وحلفائها تعتبر امتداداً لتاريخ طويل من الإرهاب من قبل نظام إيران، بما في ذلك التحديث الأخير للتكتيكات التي تأتي على شكل عمليات قرصنة إلكترونية وحملات تضليل".

وفي الأعوام الأخيرة، تطورت قدرة إيران على إثارة الإرهاب والخوف في جميع أنحاء العالم، لتشمل ليس فقط الهجمات الجسدية، ولكن عدداً كبيراً من الهجمات الإلكترونية التي تتراوح من حملات التضليل إلى سرقة البيانات.

 

حدّثت إيران أساليبها الإرهابية لتشمل الهجمات السيبرانية والتضليل، وطوّرت قدراتها على إثارة الإرهاب والخوف

وعلى مدى الأعوام القليلة الماضية، شارك مواطنون إيرانيون يعملون نيابة عن الحكومة الإيرانية في حملات منسقة من الهجمات الإلكترونية ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

وفي عام 2016، حاول 7 متهمين إيرانيين تخريب المؤسسات المالية الأمريكية من خلال الوصول إلى أنظمة التحكم في سد نيويورك، وكان المتسللون يعملون لصالح الحرس الثوري.

وبعد ذلك بعامين، أعلنت وزارة العدل أنّ 9 متهمين، يعملون أيضاً نيابة عن الحكومة الإيرانية، اخترقوا أنظمة الكمبيوتر في 320 جامعة في 22 دولة وسرقوا مليارات الدولارات من الأبحاث الحصرية.

وفي أيلول (سبتمبر) الماضي، تم توجيه لائحة اتهام إلى 3 متسللين إيرانيين آخرين، لسرقة معلومات مهمة حول تكنولوجيا الفضاء الجوي والأقمار الصناعية الأمريكية، لقد استهدفوا العديد من الشركات داخل الولايات المتحدة وخارجها ونجحوا في اختراق الشبكات وسرقة المعلومات الحساسة.

وبالإضافة إلى ذلك، تم ربط الجماعات الإيرانية بنشر معلومات مضللة حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020، وأعلن موقع تويتر أنه أزال أكثر من 200 حساب يعمل من إيران، كجزء من تحقيق في النفوذ الأجنبي المحتمل في الانتخابات.

وقالت الوكالة: على الرغم من تاريخ إيران الطويل من الإرهاب المادي والإلكتروني، أشار الرئيس بايدن إلى أنّ إدارته ستتخذ نهجاً أكثر انفتاحاً للدبلوماسية مع إيران، بما في ذلك احتمال رفع العقوبات وإعادة الدخول رسمياً في الاتفاق النووي الإيراني.

وفي السياق، قدّم الشهر الماضي العضو في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب النائب مايكل ماكول، جمهوري من تكساس، جنباً إلى جنب مع 20 عضواً جمهورياً في اللجنة، قانون مراجعة تخفيف العقوبات على إيران لعام 2021، ومشروع القانون مرافق للتشريع الذي رعاه السيناتور الجمهوري بيل هاجرتي، وسيمنح الكونغرس سلطة للتحكم في أي جهد من جانب إدارة بايدن لرفع العقوبات ضد النظام الإيراني.

بالإضافة إلى ذلك، انضم وزير الخارجية السابق مايك بومبيو إلى 6 نواب جمهوريين الأسبوع الماضي في الكشف عن قانون الضغط الأقصى، وهو تشريع جديد من شأنه أن يعدّل حملة الضغط الأقصى، ويجعل من المستحيل تقريباً على بايدن تخفيف العقوبات الإيرانية.

الصفحة الرئيسية