تكرار الحرائق في لبنان يثير تساؤلات الأهالي... ما القصة؟

تكرار الحرائق في لبنان يثير تساؤلات الأهالي... ما القصة؟

مشاهدة

24/10/2020

شهدت مناطق قضاء جبيل في لبنان، ليل الجمعة ـ السبت، سلسلة حرائق امتدت إلى قرى عدة، طالت المنازل والسيارات، وقضت على مساحات واسعة من الأشجار المثمرة والأشجار الحراجية، بحسب وسائل إعلام لبنانية، في وقت أثارت فيه تلك الحرائق تساؤلات الأهالي، وخاصة أنّ بعضها يتكرّر في المواقع ذاتها للمرة الخامسة في غضون شهر.

وأشارت الوكالة الوطنية للإعلام اللبناني إلى اندلاع حريق، فجر اليوم السبت، في أحراج وبساتين بلدتي جربتا وصغار البترونيتين، وبلدة عين كفاع في قضاء جبيل، المتاخمة للقرى البترونية والمتصلة الأطراف بها، وأفادت بأنّ عناصر فوج الإطفاء التابع للدفاع المدني توجهوا لإخماد النيران، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

وقد طالب أهالي المنطقة السلطات اللبنانية بإجراء تحقيق عاجل في الحرائق المتكررة في المواقع نفسها، حيث إنها تكرّرت في المنطقة نفسها للمرّة الخامسة، في فترة لا تتجاوز الشهر.

أهالي المنطقة طالبوا السلطات اللبنانية بإجراء تحقيق عاجل في الحرائق المتكررة في المواقع نفسها، إذ إنها تكررت في المنطقة نفسها للمرّة الخامسة

واندلع داخل بلدة "بنتاعل" بقضاء جبيل، قبيل منتصف ليل أمس، حريق كبير، امتدّ على مساحة أكثر من 70 ألف متر من الأراضي، ووصلت ألسنة النيران إلى المنازل، وقضت على مساحات واسعة من الأشجار المثمرة والسنديان، وطالت جزءاً من أحد المنازل، وسيارتين كانتا متوقفتين إلى جانب الطريق.

وطال الحريق عدداً من البيوت الزراعية البلاستيكية، وغرفتين من منزل أحد القاطنين في البلدة، وأثاثاً لأحد المنازل.

 وعملت عناصر فوج الإطفاء من مركز جبيل وبجة وجاج، بمساندة من عناصر وسيارت فوج الإطفاء من مراكز القرى والمدن القريبة، على إخماد النيران، في حين قامت صهاريج إحدى شركات توزيع المياه إلى المنازل بتأمين المياه لسيارات الإطفاء.

جدير بالذكر أنه هناك 4 سيارات إطفاء معطلة بقضاء جبيل، من أصل 7، ولم يتمّ صرف الأموال لإصلاحها، كما أنّ الآليات الموجودة ستتوقف عن العمل أوائل الشهر المقبل، بسبب نفاد موازنة المحروقات العائدة لها، نتيجة الأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان في الوقت الحالي.

ويواجه لبنان أزمات ضخمة، فاقمها انفجار مرفأ بيروت في 4 آب (أغسطس) الماضي، فيما وعد رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، اللبنانيين بإنقاذ الوضع. 

الصفحة الرئيسية